أمراض الأطفال

الام النمو عند الاطفال : أسباب , أعراض , تشخيص وعلاج

لا يوجد تعريف محدد ل الام النمو عند الاطفال  و لكنه عادة ما يستخدم هذا المصطلح لوصف آلام المفاصل و الأطراف المتكررة الحدوث فى الأطفال و التى لا يمكن أن تنسب لأى سبب آخر.

و قد توقظ هذه الآلام الطفل من نومه و لكنها عادة ما لا تؤثر على نشاط الطفل و حركته.

و غالبا ما تختفى هذه الآلام بعد سنة من حدوثها.
و قد كانت هذه الآلام فى الماضى تعذى للحمى الروماتيزمية أما الآن فقد تم التعرف عليها كسبب منفصل لألم المفاصل فى الأطفال.

الام النمو عند الاطفال
الام النمو عند الاطفال

و لابد قبل إرجاع سبب ألم المفاصل فى الأطفال إلى هذا النوع إستثناء الأسباب الخطيرة لألم المفاصل فى الأطفال.
و قد تصاحب هذه الآلام بوجود إضطراب بالهضم و النوم , أو ليونة الأربطة و غير ذلك من الآلام المتكررة مثل الصداع و ألم البطن.

الوبائيات 

قد تؤثر هذه الآلام على نسبة ليست بالقليلة من الأطفال و عادة ما تصيب الأطفال من سن 2-12 عام و يشيع حدوثها فى الفتيات أكثر من الصبيان.

أسباب الام النمو عند الاطفال

على الرغم من هذه التسمية فإن هذه الآلام لا يسببها نمو الطفل و لا تؤثر علي النمو.

و لا يعرف سبب محدد لهذه الآلام و لكنها قد تعذى لعوامل نفسية لدى الطفل.
وقد ترتبط الام النمو عند الاطفال  بزيادة إستخدام الأطراف , الشعور بالإجهاد, وجود خلل بسيط بالعظام أو بوضع جسم الطفل.
وقد يعانى الطفل المصاب بهذه الآلام من زيادة الشعور بالألم تجاه أى مؤثر بسيط.

أعراض الام النمو عند الاطفال

تؤثر هذه الآلام بصورة أساسية على الأطراف السفلى لاسيما الفخذ و الساق و قد تتأثر الأطراف العلوية و لكنها عادة ما تكون مصاحبة لآلام الأطراف السفلى.

و غالبا ما يصيب الألم جانبى الجسم و يكون ألم عميق غير سطحى.
تحدث هذه الآلام على هيئة نوبات قد تنفصل بفترة ينعدم فيها الشعور بالألم و التى قد تتراوح من أيام إلى شهور.
عادة ما يحدث هذا الألم فى الليل و قد يعوق النوم و يتحسن فى الصباح.
قد يأخذ الألم عدة أشكال مثل الإحساس بتقلص العضلات أو الحرقان .
عادة لا يؤثر هذا الألم على نشاط الطفل و أداؤه لأنشطته الحياتية اليومية.
قد يعطى الأب او الأم تاريج مرضى للإصابة بنفس الحالة فى بعض أفراد العائلة.
لا يكتشف الطبيب أى خلل بالفحص الإكلينيكى للطفل.

 

الفحوصات التشخيصية:

فى حالة وجود أعراض المرض بصورة كلاسيكية قد لا يحتاج الطبيب إلى طلب معامل أو أشعة تشخيصية. أما فى حالة وجود أعراض غير كلاسيكية مثل وجود الألم بناحية واحدة بالجسم أو إستمرار الألم ليل نهار أو تأثر نشاط الطفل أو حدوث عرج أثناء سير الطفل أو وجود أعراض عامة مثل الحمى , نقص الوزن, الشحوب, أو وجود تقييد بحركة أحد المفاصل, أو وجود ورم أو تغيرات بالجلد مكان الألم فإن ذلك يستوجب إجراء بعض الفحوصات و التى عادة ما تبدأ بإختبار سرعة الترسيب (ESR) , البروتين التفاعلى سى (CRP) , و الأشعة السينية (X-ray)على المكان المصاب.

تشخيص الام النمو عند الاطفال

يتم تشخيص هذا المرض عند حدوث الألم شهريا لفترة لا تقل عن ثلاثة أشهر مع حدوثها على هيئة نوبات تنفصل بفترات خالية من الألم مع حدوث الألم فى الليل و تحسنه فى الصباح. و تساعد النتائج الطبيعية للتحاليل الطبية و الأشعة التشخيصية على إثبات التشخيص.
لابد من تمييز هذا المرض عن غيره من الأمراض التى قد تصاحب بنوبات من الألم فى الأطراف مثل:
الإصابات الميكانيكية (Mechanical trauma) .
 الكساح / هشاشة العظام فى الأطفال (Rickets) .
تنخر العظم اللاوعائي (Avascular Necrosis) .
أنيميا الخلايا المنجلية (Sickle Cell Anmeia) .
 العدوى البكتيرية للعظم و النخاع (Osteomeylitis) .
الأمراض الروماتيزمية (Rheumatic Diseases) .
الأوام العظمية (Bone Tumors) .
سرطان الدم (Leukemia) .
و يمكن إستثناء معظم هذه الأمراض بالفحص الإكلينيكى و قد يحتاج الطبيب إلى بعض الفحوصات التشخيصية لإستثناء البعض الآخر لاسيما فى حالة الشك بوجود أورام بالعظام حيث أن آلام هذه الأورام قد يحدث ليلاً أيضا موقظا المريض من نومه.

علاج الام النمو عند الاطفال

يجب على الطبيب طمأنة الوالدين و الطفل لعدم وجود مرض خطير.
على الرغم من أن الأبحاث التى أجريت على هذا المرض قليلة إلا أن بعض العقاقير قد تفيد هؤلاء المرضى.
تساعد الكمادات الدافئة و كذلك التدليك على السيطرة على الألم.
عادة ما يستجيب الألم لمسكنات الألم التقليدية مثل البانادول  (Panadol) ومضادات الإلتهاب الغير إستيرويدية (NSAIDs).
قد يعطى الطفل مسكن الألم، لاسيما المسكنات الممتدة المفعول مثل النبروكسين (Naproxyn) (ميوبروكس/ نابروسين) قبل النوم لمنع حدوث الألم اثناء النوم مما يساعد الطفل على النوم المتصل و الذى يقلل من حدوث هذه الآلام لاسيما عند تكرار حدوث النوبات بكثرة. و لكن لا يمكن الإستمرار على هذه المسكنات لفترة طويلة.

قد تفيد تمارين مط العضلات (Stretching Excersie) فى تقليل حدوث النوبات.

فى حالة عدم الإستجابة للعلاج او زيادة حدة النوبات أو عددها لابد من إستثناء وجود أمراض مشابهة.

 

“Growing pains: Parents and children need reassuring about this self limiting condition of unknown cause

“Growing pains: contemporary knowledge and recommended practice

السابق
مرض الذئبة الحمراء عند الأطفال : أسباب , أعراض , تشخيص وعلاج
التالي
التهاب العضلات المناعي أو التهاب العضلات الروماتزمي