اعتلال عضلة القلب الضخامي والحمل

31

اعتلال عضلة القلب الضخامي والحمل هو أحد الأمراض التي يمكن أن يؤثر على إمكانية الحمل مما يدفع الكثير من الأمهات والسيدات الراغبات بالحمل لطرح الأسئلة عن اعتلال العضلة القلبية الانسدادي التضخمي وعلاقته بالحمل.

ما هو اعتلال عضلة القلب الضخامي ؟

مواضيع متعلقة
1 من 11

هو مرض شائع الحدوث ،يصيب أي فئة عمرية ، ذكورا و إناثا ، و يعتبر المسبب الأول للوفاة المفاجئة عند الرياضيين و صغار السن .

يمكن أن يطلق على هذا المرض اسم تضخم عضلة القلب المتراكز ، وهو أحد الأمراض التي تصيب العضلة القلبية ، مؤديا إلى تضخم في هذه العضلة  وزيادة سماكتها ، و تضخم غير متناظر في الحاجز بين البطينين ، و عادة ما يبدأ  اعتلال العضلة القلبية الضخامي من البطين الأيسر ، ويلاحظ تمدد واضح وتشوه في البطينين ، و لا يستطيع القلب ضخ الدم بشكل طبيعي إلى الجسم ، و إنما زيادة الجهد المبذول من قبلها لضخ الدم إلى أقسام الجسم المختلفة ، و إعاقة واضحة في ضخ الدم إلى كافة أقسام الجسم .

ما هي الأسباب المؤدية لاعتلال عضلة القلب الضخامي ؟

تحدث هذه الحالة القلبية غالبا  بنسبة 70% من الحالات بسبب طفرات وراثية (جينات وراثية غير طبيعية)  جسمية سائدة تؤثر على إنتاج الميوزين ، يمكن في حالات أقل أن يحدث لسبب غير وراثي لأول مرة في العائلة دون وجود تاريخ إصابة به .

ما هي أعراض اعتلال عضلة القلب الضخامي الانسدادي ؟

  • ألم حاد في الصدر وهو العرض الأبرز لاعتلال العضلة القلبية الضخامي الانسدادي ، ويكون مشابها للألم الناتج عن الذبحة الصدرية (خناق الصدر) ، حيث يكون الألم ضاغطا كثقل يضغط على الصدر ، يمكن أن يمتد الألم الحاصل إلى الكتف و الذراع الأيسر ، و إلى الرقبة أحيانا ، يزداد الألم عند بذل المجهود و المشي ، و صعود الدرج، و يخف بالتدريج عند الراحة و باستعمال النتروغليسرين حب تحت اللسان .
  • يمكن أن يكون الألم الصدري مترافقا مع ألم بطني و غثيان و إعياء ، و تعرق شديد ، و ضيق وصعوبة في التنفس أحيانا .
  • الشعور بالدوار و الدوخة ، و فقدان الوعي أحيانا .
  • الخفقان و زيادة عدد ضربات القلب و ارتفاع في ضغط الدم .
  • النفخة القلبية : يمكن ملاحظتها بالإصغاء إلى قلب المريض ، و هي من العلامات المميزة لاعتلال العضلة القلبية التضخمي الانسدادي .
  • الضعف و الوهن العام : نتيجة عدم وصول الأوكسجين بكمية كافية إلى الخلايا المكونة للجسم .

تجب الإشارة إلى أن شدة هذه الأعراض تتفاوت من مريض إلى آخر ، و تبقى الخطورة الأكبر في حدوث وفاة مفاجئة لدى الشخص . ومن المضاعفات الأخرى المميزة لاعتلال العضلة القلبية الضخامي هو حدوث الرجفان الأذيني نتيجة إعاقة القوى الكهربائية للقلب ، مؤديا إلى تسرع و عدم انتظام في ضربات القلب ، من المضاعفات الأخرى الشائعة الحدوث هو انسداد و توقف في تدفق الدم عبر القلب .

ما تأثير اعتلال عضلة القلب الضخامي الانسدادي على الحامل ؟

يمكن للحوامل المصابات بهذه الحالة الوراثية أن يتحملن الحمل بشكل جيد و أن يسير بشكل سليم ، و يكون مصير الحمل لدى هؤلاء النسوة مرتبطا بمقدار تأثر العضلة القلبية ، و من التأثيرات المتوقعة الحدوث لدى السيدات الحوامل المصابات باعتلال العضلة القلبية الضخامي الانسدادي هو حدوث تحدد في النمو ، و حصول ولادة باكرة قبل موعدها في بعض الأحيان ، و موت الجنين أحيانا، أما اعتلال العضلة القلبية المرافق للحمل فهو أمر نادر الحدوث يحدث خلال الشهر الأخير من الحمل وقد تمتد احتمال حدوثه لمدة خمسة أشهر بعد الولادة .يمكن أيضا أن يؤدي إلى عواقب وخيمة تنتهي بوفاة المريض ، لذا يجب التنبه إلى أعراض هذه الحالة جيدا قبل أن تتفاقم الأمور .

كيف يمكننا تشخيص اعتلال عضلة القلب الضخامي و الحمل ؟

  • تخطيط القلب الكهربائي (ecg) : يمكن من خلال التخطيط بيان وجود موجات غير منتظمة في القلب، و كذلك الكشف عن توسع في بطينات القلب .
  • اختبار حدوث الجهد خلال المشي باستعمال جهاز المشي : لا يشكل هذا الاختبار مضاد استطباب في الحمل، يمكن من خلال هذا الجهاز مراقبة ضغط الدم وانتظام التنفس و كذلك نظم القلب خلال المشي .
  • جهاز هولتر : وهو جهاز محمول يتم ارتداؤه يسجل نشاط القلب بشكل مستمر، و يبقى حتى يومين إلى ثلاثة أيام معلقا معك .
  • فحوصات الدم : تعد أيضا من الوسائل الهامة لتحديد قيم الأنزيمات التي ترتفع خلال النوب القلبية .

كيف يمكن علاج اعتلال عضلة القلب الضخامي الانسدادي عند الحامل؟ وما هي أهم الوسائل التي بإمكانها أن توفر وقاية من حدوث النوب القلبية ؟

يمكن لأساليب الحياة اليومية الصحية أن تقي من حدوث النوب القلبية و اعتلالات العضلة القلبية بما فيها الاعتلال الضخامي الانسدادي ، و قد يكون من الضروري أن نعطي حاصرات بيتا الأدرينرجية خلال الحمل كجزء من التدبير الطبي ، و إن احتمال تأثير هذه الحاصرات بشكل سلبي على الجنين ما زال قيد الدراسة والمناقشة . و إن الأذية الجنينية الناتجة عن استخدام هذه الحاصرات ما زال قيد المناقشة .

كما ذكرنا يمكن التقليل من فرص الإصابة بأمراض اعتلالات العضلة القلبية بكافة أشكالها و الحد من النوب التي تحصل من خلال اتباع نمط حياة صحي يرتكز على ما يلي :

  • الحرص على تناول طعام صحي يركز على العناصر الغنية بالفيتامينات و المعادن و الألياف .
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يوميا ، لما لها من دور في تنشيط الدورة الدموية في الجسم ، و لفائدتها في حرق الدهون والشحوم المتراكمة في الجسم .
  • تجنب التوتر النفسي و التخفيف من العصبية قدر الإمكان لما لها من دور في رفع ضغط الدم و التأثير سلبا بزيادة احتمال حدوث النوب القلبية .
  • الحرص على الحفاظ على ضغط الدم مضبوطًا بشكل جيد ، و تنظيم الكوليسترول و السكري و منع ارتفاعهما .
  • تجنب التدخين و الكحول و المواد المخدرة ، لتأثيرها السلبي الكبير على صحة الحامل ، و على نمو الجنين بشكل جيد و سليم، و على سير الولادة أيضا .
  • الحصول على قسط كاف من الراحة والنوم بشكل جيد و الحصول على ساعات نوم كافية .

و جيب على السيدات المصابات بالضيجب التنويه إلى تجنب العوامل التي تزيد من صبيب البطين الأيسر ، وهذه العوامل تتضمن التوسع الوعائي الناجم عن التخدير فوق الجافية ، و هبوط التوتر الشرياني المسبب بضياع الدم ، و الجهد الفيزيائي في المرحلة الثانية من المخاض .

د. رؤى معد النجار

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز