أعراض الحمل في الشهر الثالث

كل شهر من أشهر الحمل يحمل في طياته أوقات مفرحة وأخرى قاسية صعبة ، سنتحدث في هذا المقال عن أعراض الحمل في الشهر الثالث من الحمل وما يحمل من أعراض للأم والجنين وكيفية الحفاظ على صحتها وصحة محصول الحمل .

ماهي أعراض الحمل في الشهر الثالث

كل ما يحدث لدى المرأة من أعراض صعبة أو مريحة هي طبيعية في فترة الحمل، سنذكر أهم الأعراض في الشهر الثالث الحملي ، ويجب التنويه إلى عدم حدوثها لدى جميع الحوامل :

  • يبدأ الظهور الخفيف لبطن الحامل في هذا الشهر ، ولدى البعض يتأخر في الظهور لما بعد الشهر الثالث ، ويستمر حدوث التقلصات في أسفل الظهر وتقلصات أسفل البطن ، وخصوصا إذا قامت الحامل بأعمال مجهدة كرفع الأشياء الثقيلة أو القيام بمجهود جسدي .
  • تخف بشكل كبير نوبات الغثيان الصباحي إلى أن تنعدم تقريبا في نهايته لدى الغالبية ، وتزداد شهيتها للطعام كما في قبل الحمل ، بالإضافة لميلها إلى مأكولات معينة دون غيرها (وحام الطعام)وقد تشتهي مأكولات كانت تكرهها أو تكره ما كانت تحبه . وزيادة شهيتها للطعام يسبب زيادة في حجم بطنها وينبغي للمرأة الحامل أن تكون حريصة على نوعية غذائها أكثر من حرصها على الكمية المتناولة .
  • الشعور بالدوخة والوهن والتعب والميل للنوم أكثر من المعتاد بسبب استمرار زيادة مستويات هرمونات الحمل التي تشعرها بالخمول وعدم القدرة على الاستيقاظ .
  • الشعور بثقل في الثدي وامتلائه حيث يزداد لون الحلقة المحية بالجلمة كما يزداد تبارزها .
  • تغير لون البشرة وظهور بعض البقع عليها (الكلف) ، كما تصبح البشرة لدى بعض السيدات أكثر عرضة لظهور حب الشباب فيها وخصوصا إذا كانت السيدة تعرضت قبل حملها لظهور حب الشباب والبثور في بشرتها . ويعود ظهور حب الشباب إلى زيادة مستويات الهرمونات ، وزيادة إفراز الدهون للحفاظ على مرونة الجلد . مما يؤدي لاتساع المسامات وتراكم الدهون في البشرة ، وهذا الموضوع لا يستدعي القلق فهو حالة مؤقتة ، تخف مع تقدم الحمل وتختفي تماما في الثلث الثالث من الحمل وبعد الولادة ، ومن أفضل النصائح التي تقدمها للحامل للحفاظ على نضارة بشرتها :
  • الحرص على غسل الوجه بطريقة صحيحة مع التجنب المفرط في استعمال الغسولات والمواد المهيجة للبشرة .

أعراض الحمل في الشهر الثالث

  • الحرص على ترطيب البشرة بطريقة صحيحة .
  • التخفيف من التعرض المفرط لأشعة الشمس لأنه يزيد من حساسية البشرة ويزيد كمية حب الشباب فيها .
  • يفضل تجنب العلاجات الخاصة بحب الشباب ، لما لها من تأثيرات مشوهة للجنين ، والحرص على عدم تجريب أي علاج يقدم لها من قبل من تعرفهم لأن الأدوية المسموحة خلال فترة الحمل محدودة ومدروسة ولا يمكن تناول أي دوا بشكل عشوائي ، ويمكن استخدام الماسكات والأقنعة المحضرة من مكونات طبيعية .
  • بداية ظهور دوالي الساقين والفخذين : الدوالي عبارة عن أوعية وريدية متوسعة تظهر بشكل شبكة عنكبوتية تسبب ألما وتصبغات على الجلد المحيط بها ، وتسبب ألما يزداد مع المشي والجهد ، وتسبب حدوث انتفاخ في منطقة الكاحل .
  • ولعل أبرز الأسباب المؤدية لحدوث دوالي الحمل :

-ضعف الأوعية الوريدية لدى السيدة قبل الحمل يؤهب بشدة لظهور الدوالي في الحمل .

– زيادة هرمونات الحمل ، إذ يؤدي هرمون البروجسترون إلى رخاوة الأوعية الوريدية مسببا تجمع الدم فيها وظهور الدوالي .

– زيادة حجم الرحم وتمدده وضغطه على الأوعية الوريدية في الحوض والتي بدورها تضغط على الوريد الأجوف السفلي مسببة ظهور دوالي الساقين .

– زيادة كمية الدم تلعب دورا في ظهور دوالي الحمل .

كيف يمكن للمرأة الحامل أن تقي نفسها من دوالي الساقين ؟

  • الحرص على عدم زيادة الوزن عن الحد المسموح زيادته ، فالزيادة غير الكبيرة للوزن تخفف الضغط على أوردة الساقين وتخفف خطر حدوث الدوالي .
  • تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة والحرص على إبقاء الساقين بوضعية رفع فوق مستوى الصدر وخلال النوم يفضل وضع وسادة تحت ساقيها .
  • ممارسة المشي غير الشديد لفترات قصيرة دون جهد ويجب التنويه إلى أنه تخف دوالي الساقين أو تختفي بعد الولادة نتيجة زوال ضغط الرحم على الأوردة وقلة تركيز البروجسترون بعد الولادة .

وفي حال استمرارها مع أعراض يمكن مراجعة طبيب الأوعية لتقديم الحلول المناسبة .

هكذا نكون قد أوجزنا بعض أعراض الحمل في الشهر الثالث التي يمكن للسيدة أن تواجهها وكيف يمكن أن تتعامل معها بشكل صحيح للحصول على تجربة حمل جيدة ومريحة.

د.رؤى معد النجار

 

انتقل إلى أعلى