ما هو الفرق بين ألم الظهر في الدورة والحمل

قد تتعرض السيدات خلال بداية حملهن لأعراض تشابه أعراض الدورة الشهرية خاصة آلام الظهر فتسأل نفسها ما هو الفرق بين ألم الظهر في الدورة والحمل ؟ واليوم نجيب عن هذا السؤال

الفرق بين ألم الظهر في الدورة والحمل

تعتبر الآلام المفصلية من الشكايات الشائعة بشكل عام ، ورغم أن شيوعها أكثر عند الأشخاص المسنين ، لكن هذا لا ينفي إمكانية حدوثها في أي عمر كان . قد تحمل هذه الآلام أحيانا بعض المخاطر ، وقد تكون عابرة لا تنذر بأي خطورة . هناك آلام مفصلية شائعة عند الرجال بدرجة أكبر من السيدات ، إلا أن هناك آلام مفصلية تخص السيدات في فترة معينة من حياتها ، كما الآلام المفصلية التي تحدث خلال فترة الدورة الشهرية .

سوف نشرح في هذا المقال عن أهم أعراض الآلام المفصلية التي تصيب السيدة في كلا فترتي الحمل والدورة الشهرية ، مدى التشابه بينهما ، سوف نتحدث عن نقاط الاختلاف بينهما . وكيفية التفريق إن كان ما يحدث لها هو من أعراض الحمل ، أو من علامات نزول الدورة الشهرية لديها ، وسنتوجه بالخصوص للحديث الآن عن الآلام الظهرية .

تحدث الآلام الظهرية عموما نتيجة جهد أو تعب زائد ، واحيانا تكون ناجمة عن حمل ثقل معين ، أو الجلوس لفترات طويلة على الكرسي ، أو نتيجة الوقوف والمشي والركض لمسافات بعيدة و خصوصًا إذا كان الشخص غير معتاد على المشي .
كما تحدث آلام أسفل الظهر نتيجة التعرض لبرد قارص مما يؤدي إلى ألم تشنجي واخز .

سنبدأ التحدث الآن عن آلام الدورة الشهرية ، تحدث آلام ماغصة في أسفل الظهر و أسفل البطن قبل نزول الدورة الشهرية بفترة تمتد بين الثلاثة أيام و الأسبوع ، ضمن ما يسمى متلازمة عسرة الطمث ، تتضمن هذه المتلازمة مجموعة من الأعراض العامة المرافقة للآلام الماغصة والتشنجات التي تصيب السيدات من صداع ، واضطرابات هضمية كالغثيان وقد يحدث لها استفراغ .

بالإضافة إلى التقلصات في أسفل الظهر و أسفل البطن تتميز بأنها تزول خلال يومين أو الثلاثة أيام التالية لنزول دم الطمث . كما يرافق هذه الآلام الماغصة حصول ألم واخز واحتقان في الثديين يخف بالمسكنات ، كما يزول بعد نزول الدورة الشهرية بيومين إلى ثلاثة أيام ، ويكون الثديين حساسة جدا للمس ويحدث ألم واخز حتى عند اللمس بشكل خفيف إضافة إلى آلام المعدة التي تميز أيضا فترة الطمث . بالإضافة إلى حدوث آلام مفصلية معممة في مفاصل الجسم كافة . و إذا أتينا للمقارنة بين الآلام المفصلية و أوجاع الظهر التي تحدث خلال فترة الدورة الشهرية و الآلام التي تحصل خلال فترة الحمل . غالبا تستمر الآلام الظهرية طوال فترة الحمل تخف في فترات وتزيد في فترات أخرى .

الفرق بين ألم الظهر في الدورة والحمل

كما أن الجهد والتعب والمشي يعتبر محرض لحدوث هذه الآلام ، وتعزى هذه الأوجاع المفصلية إلى التغيرات الهرمونية التي تصيبها وزيادة الهرمونات الأنثوية الاستروجين والبروجسترون إضافة إلى نمو الجنين داخل الرحم مما يؤدي إلى زيادة في حجم الرحم وضغطه على الفخذين و الساقين مؤديا إلى حدوث آلام مفصلية شديدة ناجمة عن ثقل الجنين والسائل الأمينوسي المحيط به . وعموما جميع الآلام الظهرية على حد سواء التي تحدث في فترتي الحمل والدورة الشهرية ، تستجيب للمسكنات والمرخيات للعضلات المفصلية للفقرات والعمود الفقري

وهناك نوع من الآلام الظهرية التي سوف نتطرق إلى ذكره الآن أيضا ، وهو ألم انقراص الفقرات (الديسك الفقري ) وهو ألم عصبي ، ويعتبر كل من الحمل وفترة الدورة الشهرية محرضا كبيرا لازدياده ، إذا كان الانقراص متركزا في الفقرات الرقبية يطلق عليه اسم الديسك الرقبي ونلاحظ عندها امتداده إلى اليدين مع شكوى تنميل فيها

وقد يكون الانقراص الفقري في الفقرات الصدرية أو أو القطنية أو العجزية مما يؤدي إلى نزول الوجع إلى الساقين والركبتين مع حس تنميل فيها ، ويزيد هذا الالم بالجهد والتوتر النفسي وكثرة المشي والوقوف أو الجلوس لفترات طويلة ، ويستجيب ألم الديسك إلى المسكنات القوية التي تنقص عتبة الإحساس بالألم عند المريض ، كما يفضل أن يتجنب المريض كل ما يحرض وجعه كتجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة ، ويمنع حمل الأوزان الثقيلة ، وكذلك تخفيف التوتر و إرهاق الأعصاب ،

ويمتنع من الجلوس على الحمام العربي ويفضل استعمال الحمام الإفرنجي ، والتخفيف من الجلوس على مدة عربية أرضية و الحصول على قسط كاف من الراحة  حيث تبقى الراحة أفضل وسيلة للوقاية من الآلام المفصلية المزعجة.

تلك هي أهم الفروق بين ألم الظهر المرافق للدورة الشهرية والألم الظهري الذي تعاني منه السيدة في فترة حملها .

نتمنى منك سيدتي الالتزام بالتعليمات التي تضمن صحتك وسلامة حملك وسلامة جنينك وتخطي ما يحدث معك خلال الدورة الشهرية بسهولة .

 

انتقل إلى أعلى