أمراض المفاصل والعظام

التهاب المفاصل غير متمايز : أسباب , أعراض , تشخيص وعلاج

ماهو التهاب المفاصل غير متمايز

قد يعانى بعض المرضي من إلتهاب بالمفاصل دون أن يتسنى للطبيب تشخيص نوع معين من أنواع أمراض إلتهاب المفاصل (Undifferentaited Arthritis) نظرا لعدم إكتمال الأعراض الإكلينيكية و المعملية و التصويرية للشخيص أحد أنواع أمراض إلتهاب المفاصل.

بعض هؤلاء المرضى قد يتحسن فيهم المرض ليختفى تماما لاسيما فى أول ثلاثة أشهر من بداية الأعراض و بعضهم قد يظهر عليه مزيد من الأعراض الإكلينيكية و المعملية و التصويرية ليتم تشخيص حالة المريض على أنها نوع معين من أمراض إلتهاب المفاصل مثل الروماتويد المفصلى (Rheumatoid arthritis)  أو إعتلال الفقار سلبى المصل (Seronegative Spondyloarthropathy) و قد يظل المريض يعاني من التهاب المفاصل غير متمايز.

أعراض التهاب المفاصل غير متمايز

بلإضافة إلى إلتهاب المفاصل الذى قد يشمل أى من مفاصل الجسم بأى عدد فإن فى هذه الحالات لابد من المراجعة الدقيقة للأعراض المختلفة لأجهزة الجسم العديدة و الفحص الإكلينيكى الدقيق لإكتشاف أية دليل قد يساعد على تحديد نوع المرض.

تشخيص التهاب المفاصل غير متمايز

تحاليل الدم :

بالإضافة إلى التحاليل الروتينية مثل سرعة الترسيب (SER) و مستوى البروتين التفاعلى سى بالدم (CRP) و صورة الدم (CBC) و وظائف الكبد و الكلى و تحليل البول فإن الطبيب يأمر بعمل فحص معامل الروماتويد (Rheumatoid Factor) و الأجسام المضادة ضد بروتين السيترولين (ACPA) و التى غالبا ما تكون سلبية فى حالات هؤلاء المرضى.

 الإختبارات التصويرية:

عادة ما يطلب الطبيب عمل أشعة سينية على المفصل أو المفاصل المصابة و لكن فى الحالات المبكرة قد لا يفيد هذا النوع من الأشعة التصويرية على إكتشاف حدوث تآكل بالمفصل و فى هذه الأحيان قد يستعين الطبيب بأشعة الرنين المغناطيسى أو الموجات فوق الصوتية لإكتشاف تآكل المفصل حيث أن وجود هذا التآكل يستوجب الإسراع فى إستخدام العقاقير المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض (DMARDs) لمنع تطور المرض.

علاج التهاب المفاصل غير متمايز

العقاقير المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض (DMARDs) :

عادة ما يبدأ العلاج بالعقاقير المعدلة للمرض (DMARDs) فى حالة إستمرار إلتهاب المفاصل لفترة ثلاثة أشهر فأكثر حيث أن وجد أن فى هذه الحالات يقل معدل تطور المرض و تدمير المفصل و قد تنعدم ظهور بقية أعراض المرض التى قد تظهر فى غياب هذا العلاج. و عادة ما يبدأ الطبيب بعقار الميثوتريكسات(Methotrexate)  لكفاءته و معرفته و دراسته بصورة مستفيضة. كما قد يستخدم عقار الأفارا (Avara)\ الأرث فيرى(Arthfree)  أوالسلازوبيرين(Salazopyrine)  أوالبلاكونيل (Hydroquine)   بدل أو بالإضافة إلى عقار الميثوتريكسات.

الكورتيزون:

قد تستخدم عقاقير الكورتيزون عن طريق الحقن العضلى للسيطرة السريعة على الأعراض لحين بدء فاعلية العقاقير المعدلة للمرض و قد يعطى هذا العقار أيضا عن طريق الحقن المفصلى. و قد يستعيض الطبيب بالحقن المفصلى للكورتيزون عن إستخدام العقاقير المعدلة للمرض فى حالة التورم المزمن لواحد أو عدد قليل من المفاصل.

العقاقير المضادة للإلتهاب الغير إستيرويدية:

تساعد العقاقير المضادة للإلتهاب الغير إستيرويدية (NSAIDs) على تهدئة الإلتهاب و الألم.

 العقاقير البيولوجية (Biologics):

قد يلجأ الطبيب لأحد عقاقير هذه المجموعة الدوائية فى حالة فشل العقاقير المعدلة للمرض التقليدية السابق ذكرها.

 طرق علاجية أخرى:

يساعد العلاج الطبيعى و إستخدام الدعامات على تحسين الأعراض. قد يفيد تثبيت المفصل(Arthrodesis)  أو إستبداله جراحيا(Joint Replacement)  فى حالة التدمير الشديد للمفصل المصاب.

السابق
آلام الظهر : أسباب , أعراض , تشخيص وعلاج
التالي
تمزق الرباط الصليبي الأمامي : أسباب , أعراض , تشخيص وعلاج