عملية استئصال الرحم والجماع

35

يمكن أن تتعرض المرأة إلى مشاكل صحية تدفعها إلى استئصال الرحم، فتطرح أسئلة عن عملية استئصال الرحم و الجماع وكيف سيؤثر الأمر على حياتها.

إن عملية استئصال الرحم هي من أبرز العمليات التي يمكن أن تتعرض لها المرأة حيث تجرى العمليات النسائية التي تتم على الجهاز التناسلي وفقا للحالة التي تعاني منها السيدة و غالبا ما يجرى  للمرأة التي سبقت لها الولادة و في حالات نادرة يمكن ان يجرى للمرأة التي لم يسبق لها أن تلد من قبل ، و بالتأكيد هناك مجموعة من العواقب التي تتبع عملية استئصال الرحم، كذلك على السيدة الالتزام بالتعليمات التي يدليها إليها الطبيب بعد العملية للحصول على أفضل النتائج الصحية و لتجنب الاختلاطات التي يمكن أن تشكو منها بعد العملية المجراة. من الأمور التي يتحدث الطبيب مع مريضته فيها هي الأمور الجنسية التي سوف تتم بعد عملية استئصال الرحم .

متى يمكن ممارسة الجماع مع الشريك بعد استئصال الرحم ؟

مواضيع متعلقة
1 من 11

كما نعلم أي عملية جراحية تستغرق وقتا للتعافي و الرجوع إلى الحياة الطبيعية ، لكن عملية استئصال الرحم إضافة إلى العواقب الصحية التي تعقبها فإنها سوف تتبع بعواقب نفسية قد تجعل رغبتها للجماع معدومة ، و على العكس من ذلك يمكن أن تزيد الرغبة الجنسية لدى السيدة بعد التعافي من عملية استئصال الرحم  ، و قد يكون هناك بعض العقبات التي تتبع استئصال الرحم كجفاف المهبل و الشعور بالألم عقب هذه العملية وغيرها ، جميع هذه الامور سوف نتحدث عنها في هذا المقال بشكل تفصيلي .

على العموم تحتاج السيدة وقتا حوالي شهر إلى شهر و نصف لتتمكن من العودة إلى ممارسة العلاقة الجنسية مع الشريك، ويمكنك التواصل مع الطبيب الذي يتابع حالتك ليدليك بأهم النصائح الجنسية  ، إذ أنها يمكن أن تعاني من العديد من المشاكل النفسية التي تعقب العملية لأنه كما ذكرنا سابقا أن عملية استئصال الرحم تعني إزالته و أحيانا تتم إزالة عنق الرحم معه بالإضافة إلى الأبواق و المبيضين ، و بالتأكيد سوف يعود هذا الأمر على السيدات بالعديد من الآثار النفسية السلبية إذ غالبا ما تشعر أنها أقل أنوثة من قبل، مما يجعلها تشكو الحزن و العزلة في كثير من الأحيان ، و تفقد الانجذاب و الرغبة للجنس في أحيان عديدة ، كما أن إزالة الرحم سوف تحفز الوصول إلى سن اليأس باكرا ، وبالتالي تحدث تغيرات عديدة في الحياة الجنسية عند السيدة و تقل رغبتها الجنسية ،كما أن الاكتئاب التالي لانقطاع الطمث يمكن أن يعرض حياتك الزوجية لمشاكل عديدة ، عندها عليك التحدث إلى طبيبك حول هذا الأمر لإيجاد الحل المناسب لهذا الأمر ، كما يمكن أن تراجعي طبيبك حول ما تمرين به من أعراض إذ أن علاج الأعراض المرافقة لانقطاع الطمث من شأنه أن يحسن من نفسية السيدة وكذلك يحسن من العلاقة مع الشريك . كما أن ممارسة تمارين كيجل التي تقوي من عضلات الحوض سوف تقوي و تشد العضلات المهبلية و تحسن من الشعور الجنسي و الرغبة الجنسية مع الشريك .

عملية استئصال الرحم والجماع

جفاف المهبل بعد عملية استئصال الرحم

يحدث في حالة استئصال الرحم الجذري استئصال للرحم مع المبيضين و هذا يعني الوصول إلى سن اليأس جراحيًا ، و هذا يعني انخفاض في قيمة هرمون الأستروجين و الشكوى من أعراض سن اليأس كالهبات الساخنة و المعاناة من جفاف المهبل وما يعقبه من الشعور بالألم الناتج عن جفاف المهبل الحاصل ، و كذلك كثرة حدوث الالتهابات النسائية لدى المرأة ، بشكل عام يبقى أفضل علاج للجفاف الحاصل في المهبل هو الأدوية المعوضة لهرمون الأستروجين ، و تطبق على شكل مراهم موضعية تدخل لداخل المهبل مما تحسن من رطوبته ، يمكن أن يأتي الأستروجين المهبلي بأشكال عديدة يمكن أن تستشيري الطبيب حول الوسيلة التي يمكنك اتباعها ، من ابرز العلاجات المعيضة للهرمون المهبلي :

  • حلقات الاستروجين المهبلية : يتم وضع هذه الحلقة في الجزء العلوي من المهبل و تلعب دورا جيدا في تعويض النقص الحاصل في هرمون الأستروجين ، ويتم استبداله كل ثلاثة أشهر .
  • كريمات مهبلية حاوي على الأستروجين : توضع في المهبل و تلعب دورا جيدا في الحفاظ على رطوبته .
  • الحبوب الفموية الحاوية على الاستروجين مع البروجسترون . و يمكنك المناقشة مع طبيبك حول الخيار الأمثل لاستعمال الأستروجين في الترطيب .
  • يمكن استعمال المرطبات المنزلية من خلال مواد ترطيب موضعية توضع في المهبل إضافة إلى الكريمات المهبلية التي تحتوي على الأستروجين ، و أثبت أنها تعطي نتائج جيدة إذا ما تم تطبيقها بالطريقة السليمة .

ما هي المواد التي يجب تجنب ملامستها للمهبل بعد إجراء استئصال الرحم ؟

هناك  العديد من المواد التي تؤثر سلبا على بيئة المهبل و يمكن أن تسبب جفافه إذا ما تمت ملامستها للمهبل ، من أبرز هذه المواد:

المنتجات المعطرة كالمحارم المعطرة ، و الصوابين المعطرة التي تلعب دورا كبيرا في زيادة جفاف المهبل الحاصل ، كذلك المنظفات المخرشة التي تزيد من جفاف المهبل تعتبر من الأمور السيئة التي يجب أن تتجنبها السيدة ، كذلك من المعتقدات الخاطئة الشائعة أن تطبيق الخل الموضعي على المنطقة المهبلية أو تطبيق الخل و غسيل المنطقة بالمياه و الملح يمكن أن يقضي على البكتريا التي تتبع الجفاف ، لكن ذلك من الأمور الخاطئة و الخطيرة التي تلعب دورا عكسيا و تزيد من الجفاف و التخريش الحاصل لذا عليك تجنبه .

تلك هي أهم الأمور التي يمكن أن تسألين نفسك حولها و حول إمكانية القيام بها بعد التعرض لعملية استئصال الرحم و الجماع وما يجب عليك فعله لتحصلي على تجربة آمنة ، نرجو أن نكن قد أفدناك بالشكل المطلوب و نرجو منك تجنب كل ما يضرك و عند الشك بأي أمر يمكنك حينها استشارة الطبيب حول إمكانية القيام به و الفوائد و المضار التي يمكن أن تتبعه ما تقومين به .

د . رؤى معد النجار

 

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز