ابيضاضات الدم (Leukemia )

0 74

ابيضاضات الدم بالانكليزية (Leukemia) هي تنشوات للخلايا سليفة النقوية (بعد مرحلة ال Stem Cell) تتميز بتراكم كريات بيضاء شاذة : 

  • نقي العظم وهو الأغلس).
  • الدم 
  • الأنسجة (الطحال، السيد ، العقد اللمفاوية).
  • يمكن أن يحدث ارتشاحات خارج الجهاز الشبكي البطاني (الإرتشاح في الجملة العصبية). 

الابيضاضات هي اضطرابات فسيلية بمعنى أنها قد تنشأ من التحول الخبيث لخلية مفردة.

مواضيع متعلقة
1 من 14


الحدوث والوفيات

تؤدي ابيضاضات الدم من معظم الأحيان إلى الوفاة نتيجة ارتشاح الأنسجة والمضاعفات الناتجة عن ذلك، حيث قدرت الوفيات بنسبة 4% من مجموع وفيات الأمراض الخبيثة علما أن نسبة الحدوث لا تتجاوز 2-3 / 100000 شخص في السنة.

سميت الأبيضاضات بهذا الاسم لأن سيادة السكريات البيضاء وزيادة عددها : الهائلة تؤدي إلى زيادة عليقة المعطف الواقي (Buffy Coat) للعينات الدموية لتظهر بشكل عمود أبيض، وهنالك مقولة قديمة بأن لون الدم عند المتوفين سكان مائلا للبياض. لا يترافق كل أبيضاض بارتفاع البيشد .. فحوالي 30% من ابيضاضات الدم الحادة يكون فيها تعداد البيض طبيعية أو منخفضة. 


تصنيف الابيضاضات

قسمت الأبيضاضات اعتمادا على السير السريري وعلى نوع الخلايا إلى حادة ومزمنة وكل من هذين النوعين قسم إلى نقوي (Myelogenous) و لمفاوي Lymphocyti

  •  الأبيضاضات الحادة: ذاته ير مترق بسرعة تنتهي بالوفاة خلال أسابيع إذا لم تعالج، والخلايا المسيطرة في غالبيتها خلايا غير متمايزة تشبه الأرومات.
  • الابيضاضات المزمنة: ذات سير أبطأ يستمر أشهر أو سنوات، وقد لا تكشف إلا بالصدفة وتتميز بتمايز خلوي أكثر وضوح نحو خلايا نقوية أو لمفاوية فتظهر جميع مراحل السلسلة النقوية وقد تغير خلايا ناضجة (على الأقل ظاهريا ولكنها قد تكون عاطلة وظيفيا).

فالأمر الأساسي إذا للتمييز بين الإبيضاضات الحادة والمزمنة هو نوع الخلايا السائدة.

تصنيف ابيضاضات الدم حسب نوع الخلايا المسيطرة:

نوع الابيضاض الخلايا المسيطرة
الابيضاض اللمفاوي الحاد ( All)Acute Lymphoid Leukemia  الأورمات اللمفاوية (Lyrnphoblast)
الأبيضاض النقوي الحاد (mlA)Acute Myeloid Leukemia  الأرومات النقوية (Myeloblasts) غالبا وأحيانا سبليفة النقوية وغيرها
الأبيضاض اللمفاوي المزمنChronic Lymphocytic Leukemia  الخلايا اللمفاوية Lymphocyte)الناضجة
ابيضاض نقوي مزمنChronic Meyloid Leukemia

ابيضاض محببات مزمن Chronic Granulocyte Leukaemia

الخلايا النقوية Myelocyte) ومراحل نضجها المختلفة والمحبيات

الآلية الإمراضية لابيضاض الدم

 لا يوجد سبب قاطع للابيضاض فالمرض على ما يبدو حصيلة لعدة عوامل يختلف تأثيرها على المرء حسب استعداده، ومن هذه العوامل:

الأشعة الموينة:

 دورها مؤيد لا سيما في ابيضاضات الدم الحادة (النقوية واللمفاوية) فقد لوحظه دورها في الحالات التالية : 

  • المرضى المصابين بالتهاب الفقار اللاصق الذين يتلقون معالجة شعاعية ( Ray)’.. 
  • بعد قنبلة هيروشيما وحادثة تشرنوبل (فيما عدا CLL فلم تثبت العلاقة هنا).
  • عند من تلقوا علاجات بالفوسفور المشع (كان يستخدم لعلاج مرضى إحمرار الدم الحقيقي).
  •  نسبة الأبيضاضات عند الشعاعيين أكثر بحوالي (9) أضعاف من غيرهم. 

يتعلق خطر حدوث الأبيضاض بالجرعة الشعاعية فكلما زادت زاد الخطر وقصرت فترة الكمون (يحدث الابيضاض عادة بعد فترة كمون تقدر بحوالي 5- 6 سنوات وعموما تبلغ نسبة حدوث الأبيضاض 660 / 1 ممن تعرضوا للأشعة)

المواد الكيماوية (البنزن التدخين مضادات الانقسام العناصر المؤاكلة):

  • هناك عدد من المواد المتهمة منها البنزين والذي يؤدي إلى ابيضاضات (AML خاصة) أو إلى تثبيط النقي وفقر الدم اللاتنسجي
  • وقد ثبت مالية بشكل قاطع دور التدخين كمرض ولاسيما في الأبيضاضات المزمنة حيث يزيد نسبة حدوثها بنسبة الضعفه، كما أنه يسوع دخول المصاب بالابيضاض النقوي المزمن (CMH) في المطور الحاد.
  • لوحظ أيضا دور الأدوية المضادة للإنقسام الخلوي التي تستخدم لبعض السرملانات مثل سرطان الثدي ولمفوما هودجكن..
  •  نضيف إلى ما سبق دور بعض العناصر المؤلعكلة كالملفالان وبولفان والمبيدات الحشرية والسيكلوفوسفاميد والخردل . الآزوتي والكلورامبوسيل (حتى لو كانت تستخدم لأغراض غير ورمية) ومثبطات أنزيم توپوایزومیراز II…..

الفيروسات

دورها مؤكد تماما عند الحيونات، أما عند الإنسان فالفيروس المؤكد الوحيد هو فيروس (1-HTE) 1 – Hurran TLyinphocyte Virus، وهذه الإصابة القيروسية مستوطنة في البحر الكاريبي واليابان.

العوامل الوراثية

ثبت دور العوامل الوراثية من خلال وجود عدة إصابات في العائلة الواحدة، كما أن احتمال إصابة التوأم الحقيقي بالأبيضاض

 وقد لوحظ كذلك وجود نسبة من حالات الابيضاض النقوي الحاد (AML مرافقة لبعض التشوهات، مثل:.

  •  متلازمة داون. 
  • متلازمة فانكوني. 
  • متلازمة بلوم . Bloom s Synt 

كما ترتفع الأبيضاضات عموما عند :

  •  مرضی رنح توسع الشعيرات
  • تناذر كلاينفلتر

متلازمة بلوم Bloorn Syn : هي متلازمة وراثية تنتقل بصفة جسمية مشهورة تتظاهر بنقص نمو بعد الولادة وبشكل خاص للوجه (متطاول وضيق) مع حساسية ضيائية وتوسيع شعيرات دموية وقرط أو نقض و تضيخ الجلد، يوجد كذلك تخلف عقلي

  تذكرة ببعض الشحوذات الصيفية التركيبية :

  •  الإزفاء Translocation : حدوث تبادل قطع بين صيفيات مختلفة..
  • الانقلاب Inversion : انفصال قطعة بين خطي انكسار وعودة اندخالها باتجاه مخالف
  • الحذف الخبن) Deletion : فقد قصلحة من صيفي. 
  • الإدخال Insertion: دخول قطعة جديدة في منطقة انكسار من صبغي ل آخر

صبغي فيلادلفيا Philadelphia Chronia

يتشكل هذا الصيفي نتيجة لإزفاء متبادل (922) جيث تنتقل متعلقة أab من الذراع الحلول للصيفي 9 لتلتحم مع منطقة ber من الذراع الطويل للصبغي 22 وتحدث في منطقة الالتحام فعالية إنزيمية لإنزيم تيروزين سكيناز تلمبه دور في فسفرة مركبات تؤثر في الانقسام الخلوي وتحول سواد ما قبل برطانية إلى مواد مسرطنة. 

يوجد صبغيي فيلادلفيا :

  • % 95 من مرضى الإبيضاض النقوي المزمن C]ML
  • 20 من مرضى الابيضاض اللمفاوي الحاد ALL البالغين. 
  • % 5 من مرضى الأبيضاض اللمفاوي الحاد ALL من الأطفال.

وبالرغم من أن وجوده يشير إلى إنذار جيد في الابيضاض النقوي المزمن CML إلا أن وجوده في الابيضاض اللمفاوي الحاد ALL كانت علامة إنذار سيء، إلى أن ظهر دواء إيمانينيب (وهو دواء حديثه بيستعمل في علاج CML، وقد وجد أن استعماله عند مرضى ALL إيجابيي صبغي فيلادلفيا يحسن نتائج العلاج والإنذار)

كما أن هنالك حالة أخرى تلتحم فيها ab1 في منطقة مغايرة السابق وتترافق مع ابيضاض الدم اللمفاوي الحاد غير التائي.

أمثلة اخرى عن الإزفاء الصبغي 

  • حالة (814)t حيث يحدث التعام المنطقة MYC من الصبغي % على مورثة مستقبلات الخلايا النائية على الصيفي 14 ويحدث هذا في 10 – 20% من حالات الأبيضاض اللمفاوي الحاد التائي TALL
  • حالة (17;15)t والتي تترافق مع تأذي مستقبلات حمض الرتينوئيلك فيتوقف تمايز الخلايا عند مرحلة السليفةالنقوية، ونشاهد هذه الحالة في الابيضاض سليف النقوي الحاد ;M ووجودها يدل على الاستجابة للعلاج بمركب (ATRA) أحد مشتقات فيتامين A الذي أحدث ثورة في العلاج وحسن إنذار هذا النوع منالأبيضاضات بعد أن كان من أسوأ الأنواع إنذار.

العوامل المسرطنة

يوجب في الجسم طلائع للعوامل المسرطنة Proto – Oncogens تتحول بتأثير محرض ما إلى عوامل مسرطنة Oncogens تؤدي إلى خال من التوازن بين منشطات الانقسام الخلوي ومحرضات الموت الخلوي المبرمج

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز