0

الخصية الهاجرة Cryptorchidism هي العيب الخلقي البولي التناسلي الأكثر شيوعاً عند الأطفال الذكور، معدل حدوثه حوالي 2-4% عند الرضع الذكور، وهو أكثر شيوعاً عند الخدج فنسبته حوالي 30%، وإن فهم مسببات هذه الحالة يتطلب فهماً لعلم الجنين ومراحل تشكل وهبوط الخصية من مكان تشكلها إلى كيس الصفن.

الخصية الهاجرة هي مصطلح يعبر عن توقف الخصية خلال مسيرها في نقطة ما على طول مسارها بين المنطقة القطنية، حيث تتشكل والصفن، حيث يجب أن تتواجد عند الولادة، وقد يحدث كخلل مستقل أو يترافق مع متلازمات جهازية متعددة.

مواضيع متعلقة
1 من 21

وتشمل العوامل المسببة عوامل هرمونية، جينية وبيئية (على الرغم من أنها غير مثبتة حتى الآن)، وإن الكشف عن هذا الخلل في مرحلة مبكرة يوفر النتائج الأفضل في المستقبل.


تطور الخصية وهبوطها

هجرة الخصية:

  • يبدأ تطور المناسل والجهاز التناسلي تقريباً في الأسبوع الخامس من الحمل، وفي هذا الوقت تتواجد المناسل غير

المتمايزة في الناحية البطنية الأنسية من الكلية المتوسطة.

  • ونظراً للتطاول السريع والنمو الحثيث للجنين بالاتجاه الرأسي، والذي يقابله نمو أبطأ للخصيتين بالاتجاه الذيلي فإن

المناسل (الخصيتان) تهاجر بالاتجاه الذيلي نحو النفق الإربي (الفوهة الباطنية له) أو ما يُسمى جدار البطن الأمامي عند منطقه العانة المقبلة، وذلك بدءاً من الشهر الثالث وتحديداً من الأسبوع العاشر الجنيني.

  • حيث تستمر هذه الهجرة إلى النفق الإربي حوالي 3 أشهر تقريباً فتصل إليه حوالي الشهر السادس ثم تتابع هجرتها

داخل هذا النفق مدة شهر كامل وهذه الهجرة تدعي بالداخلية، وخلال الشهر الثامن تهبط إلى كيس الصفن المتشكل والجاهز لاستقبالها بعد أن تكون قد سبقتها هجره استطالة غمدية من الخلب إلى كيس الصفن لتحيط بها وتشكل الغلالة الغمدية لها وهذه الهجرة تدعي بالهجرة الخارجية.

  • وعادةً ما تنقطع الصلة بين الخلب وكيس الصفن بتليف وانطباق طبقتي الاستطالة الغمدية بحيث لا يبقى مكانها إلا ما

يغطي الخصية (وريقة حشويه وجدارية) ويشكَل الغلالة الغمدية التي تسهل حركه الخصية، وهكذا يمكن تقسيم هجرة الخصية إلى موقعها النهائي إلى مرحلتين أساسيتين:

  • المرحلة ضمن البطن.
  • المرحلة الإربية.

تطور الخصية:

تتطور خلايا الخصية بين اليوم 41 واليوم 44 من المرحلة الجنينية، التعبير الجيني يحرض تشكيل خلايا سيرتولي والحبل الخصوي في الأسبوع التاسع من الحمل.

تشمل وظائف خلايا سيرتولي:

  • تنظيم انتاج النطاف بتأثير FSH و التستوستيرون.
  • تنظيم البيئة المناسبة لتطور النطاف.
  • إنتاج الهرمون المضاد لموللر (AMH) الذي يؤدي لتراجع قناتي مولر بين الأسبوع 9-10.

أما خلايا لايدغ فتتطور على ثلاث مراحل وهي:

  • مرحلة التمايز بين الأسبوع 7 و14 من الحمل.
  • مرحلة النضج حتى الأسبوع 18 من الحمل.
  • مرحلة الانكماش.

تبدأ خلايا لايدغ إنتاج التستوستيرون في الأسبوع 6 -7، وتنتج أيضاً INS 3 الذي يصبح قابل للقياس في السائل الأمنيوسي في الأسبوع 13، إنّ INS 3 والتستوستيرون يلعبان دوراً أساسياً في تنظيم عملية هبوط الخصية إلى موقعها النهائي.

تنظيم هبوط الخصية:

هبوط الخصية هو عملية معقدة تتدخل فيها عوامل هرمونية وجينية، من هذه العوامل على سبيل المثال: INS -3 الذي يتم إنتاجه من قبل خلايا لايدغ ويسبب تضخم رسن الخصية، هذا التضخم لا يوسع القناة الإربية وحسب بل يساهم في نقل الخصية قريباً من الفخذ بالإضافة إلى توسيع البطن ما بين الأسبوع 8-15 من التطور الجنيني.

كما نلاحظ أنّ التنظيم الهرموني للمرحلة الثانية من الهبوط الخصوي يعتمد بشكل واضح على تأثير الأندروجينات، لكن الآلية الدقيقة غير معروفة بعد، هذه المرحلة تبدأ في الأسبوع 15 من الحمل.

قد أظهرت العديد من الدراسات على الحيوانات دور العصب التناسلي الفخدي في توجيه وتعزيز تشكل وتطور رسن الخصية، حيث أنه ينتج (neuro-transmitter Calcitonin gene-related peptide (CGRP الذي يُنظم الموت الخلوي المبرمج من خلال التأثير على مستقبلات معينة موجودة في رسن الخصية وبالتالي التوجيه الكيميائي لاستطالة رسن الخصية نحو كيس الصفن.

بالملخص: هجرة الخصية عملية معقدة تتعلق بالعديد من العوامل الهرمونية والتشريحية، ويمكن القول أن الخصية التي لا تهاجر بشكل طبيعي هي نفسها قد لا تكون طبيعية بشكل تام الشكل 1.


أصناف الخصية الهاجرة

  • الخصية الهاجرة هي خلل هجرة الخصية في نقطة ما على طول مسارها من المنطقة القطنية (حيث تتشكل) حتى كيس

الصفن حيث يجب أن تتواجد عند الولادة.

  • تصنف سريرياً على أنها مجسوسة أو غير مجسوسة، في الخصية غير المجسوسة يجب علينا ألا نغفل إمكانية عدم

وجودها.

  • تصنيف الخصية الهاجرة حسب وقت حدوثها يقسم إلى:
  • خلقي: تكون الخصية خارج الصفن عند الولادة.
  • الخصية الراجعة: تكون الخصية ضمن الصفن عند الولادة ثم تعود لموقع خارج الصفن.
  • ثانوي: ينطبق على الخصية التي تغادر الصفن بشكل ثانوي بعد إصلاح فتق أو كاختلاط ناجم عن عملية تثبيت

الخصية.