الإقياء والغثيان ( أسباب , أعراض , تشخيص وعلاج )

0 259

الغثيان والقي بالانجليزية nausea and vomiting  ويسمى بالعامية التطريش أو الإستفراغ .

الغثيان، التهوع والقيء في تحدث بشكل منفصل أو معا.

عند حدوثها معا فإنها غالبا ما تكون في التسلسل السابق، وتبدو كمظاهر فيزيولوجية لمنعكس القيء .

مواضيع متعلقة
1 من 5

الغثيان هو احساس شخصي غير مستحب وغير مؤلم بالحاجة إلى التقيؤ.

وفي المقابل، التقيؤ هو تفريغ قوي وسريع لمحتويات القناة الهضمية العلوية عن طريق الفم .

الغثيان عادة لا يتبع بإقياء أما الإقياء فيسبقه غالبا غثيان.

التهوع عادة يشير إلى التقلص المتكرر للعضلات البطنية والتنفسية التي تسبق القيء، ولكن قد يحدث التهوع دون الوصول لمرحلة التقيؤ (التقيؤ الجاف).

و يجب التفريق بين التقيؤ من جهة والقلم والاجترار من جهة أخرى، والتي لا تسبق عادة بالغثيان أو التهوع.

تعتبر تفاصيل القصة السريرية التي تتضمن الترتيب الزماني للغثيان والإقياء، الأعراض المرافقة وسمات القيء، بالإضافة إلى فحص سريري دقيق هي عناصر حاسمة في تحديد سبب وعواقب الغثيان والقيء.

تحديد ما إذا كانت الأعراض حادة (أقل من ۱ في الأسبوع أو مزمنة هي الخطوة الأولى.

معظم نوبات الغثيان والتقيؤ الحاد لها سبب أولي واضح ويزول عفويا أو يمكن إزالته بسهولة.

وفي المقابل، الغثيان والتقيؤ المزمن، الذي يعرف بأنه استمرار الغثيان والتقيؤ لأكثر من شهر، وهو يشكل تحد سريري للأطباء، بسبب عدم القدرة على تحديد المسبب الكامن والعجز عن السيطرة على الأعراض.

أسباب الإقياء أو الغثيان

لا يعتبر الغثيان والإقياء مرضا، بل عرض للعديد من الحالات مثل:

  • دوار الحركة أو دوار البحر.
  • المراحل المبكر من الحمل (يحدث الغثيان لدى 50%-90% من الحوامل; بينما يحدث الإقياء  لدى 55%-25% من الحوامل).
  • الأدوية المحرضة للإقياء.
  • الألم الحاد.
  • الضغط العاطفي (كالخوف).
  • أمراض المرارة.
  • التسمم الغذائي.
  • العدوى (كـ انفلونزا المعدة).
  • الإفراط في الأكل.
  • رد فعل لبعض الروائح.
  • النوبة القلبية.
  • ارتجاج الدماغ أو إصابات المخ.
  • أورام المخ.
  • القرحات.
  • بعض أشكال السرطان.
  • الشره المرضي أو الأمراض النفسية.
  • خزل المعدة أو إفراغ المعدة البطيء (حالة تشاهد عند مرضى السكري).
  • ابتلاع السموم أو الإفراط في شرب الكحول.

تختلف أسباب الإقياء تبعا للعمر. حيث لدى الأطفال، من الشائع حدوث الإقياء نتيجة عدوى فيروسية، تسمم غذائي، حساسية للحليب، دوار حركة، الإفراط في الطعام أو الرضاعة، السعال، أو انسداد الأمعاء والأمراض التي تسبب حمى للطفل.

توقيت الغثيان أو الإقياء قد يشير إلى السبب. فعندما يحدث بعد فترة قصيرة من تناول الوجبة قد يكون السبب تسمم غذائي، التهاب المعدة، قرحة، أو شره مرضي. بينما عندما يحدث الإقياء أو الغثيان بعد ساعة إلى ثمان ساعات من تناول الوجبة فذلك قد يشير أيضا إلى تسمم غذائي. ومع ذلك بعض البكتيريا التي تنقلها الأغذية كالسالمونيلا قد تستغرق وقتا أطول لظهور الأعراض.

 الأسباب الحادة والمزمنة الغثيان والإقياء

 الأدوية: مضاد اضطراب الظم ،المضادات الحيوية ومضادات الاختلاج، أدوية داء باركنسون، العلاج الكيميائي ، الديجوكسين، فرط الفيتامين A ، الميتفورمين، المخدرات، لصاقة النيكوتين، أدوية مضادة للالتهاب غير السيروئيدية والأدوية ، sulfasalzine ، الثيوفيلين.
 أدوية مسببة للإدمان: الكحول، الماريجوانا (كانابينويد – متلازمة القيء المفرط).
 السموم: التسمم بالزرنيخ، والتسمم الغذائي، التسمم المعادن الثقيلة.
المعالجة الشعاعية: الأخماج الهضمية وغير الهضمية.
أسباب متعلقة بالجهاز الهضمي الداء الزلاقي، التهاب المرارة ، تحصي صفراوي، داء كرون ، والتهاب المعدة والأمعاء بالحمضات، حساسية الطعام، القلب المعدي المريئي، التهاب الكبد، وفشل الكبد ، وانسداد الأمعاء الميكانيكي، الأقفار المساريقي، سرطان البنكرياس، التهاب البنكرياس، القرحة الهضمية، بعد العملية الجراحية.
أسباب متعلقة بالوظائف الهضمية انسداد معوي كاذب مزمن، | ومتلازمة التقيؤ الدوري، عسر الهضم الوظيفي، الغثيان المجهول السبب المزمنة، والقيء الوظيفي، غسيتروبراساس .
أسباب غيرهضمية مرض أديسون ، وذمة وعائية، البورفيريا الحادة المتقطعة، وورم في المخ ، قصور القلب الاحتقاني، الحماض الكيتوني السكري، فرط الكالسيوم في الدم، فرط أو قصور الدرقية ، زيادة الضغط داخل القحف ومرض مينير، الصداع النصفي، الأمراض الحركية، واحتشاء عضلة القلب، تحصي الكلية ، خباثة غامض، والحمل، وآلام شديدة ، يوريمية.
الحالات النفسية القلق، اضطراب التحويل، الاكتئاب، اضطرابات الأكل، اضطرابات الهلع.

أمراض قد تسبب الغثيان والإقياء

يمكن لطائفة واسعة من الاضطرابات أن تسبب الغثيان الحاد أو المزمن مع أو بدون تقيؤ.

و في معظم حالات الغثيان والتقيؤ تكون محددة ذاتيا مع الالتهابات المعوية الإنتانية والتسمم الغذائي بالنسبة للغالبية.

يجب أخذ الحمل دائما بعين الاعتبار عند النساء في سن الانجاب.

المظاهر السريرية أمثلة
الاعراض المرافقة التهاب البنكرياس،

انسداد معوي

تغيرت الحمض الحمل
ألم الصدر احتشاء عضلة القلب
الاكتئاب ،القلق الحالة النفسية
اسهال ، حمى التهاب معدة و أمعاء
الصداع ، تصلب الرقبة ، تغير الحالة العقلية ، علامات بؤرية عصبية استئصال ورم من الدماغ ، التهاب السحايا
طنين ، دوار داء منيير
فقدان الوزن ورم
خصائص القيء
قيء دموي ، طحل القهوة قرحة ، تمزق مالوري وايس .
صفراوي انسداد  بعيد للحليمة الكبيرة
متواصل اضطراب التحويل
نوبي متلازمة التقيؤ الدورية
مثفل انسداد الامعاء
الغذاء المأكول الشره المرضي / اجترار
القيء الصباحي الحمل
مقذوف انسداد مخرج المعدة

 

الألية المرضية لل الغثيان والإقياء

الآليات المطلقة للإقياء :Mechnisms That Trigger Vomiting

ثمة مقران في جذع الدماغ لهما دورا رئيسيا في السبيل الانعكاسي للإقياء . منطقة الزناد للمستقبلة الكيميائية (CTZ) المتوضعة في الباحة خارج الحائل الدموي الدماغي (BBB) ولذلك تستجيب مباشرة للمنبهات الكيميائية الموجودة في الدم والسائل الدماغي الشوكي .

يتوضع المقر الثاني المهم في التشكلات الشبكية الجانبية للبصلة ،والذي ينظم آليات حركية الإقياء  ،يستجيب مركز الإقياء أيضا نحو المدخول الوارد من الجمل الدهليزية والمحيط (البلعوم والسبيل المعدي المعوي ) وجذع الدماغ الأعلى والبنى القشرية . يمتلك الجهاز الدهليزي وظائف رئيسة في داء الحركة (Motion Sickness) 

 

الأفعال المقيئة لعوامل المعالجة الكيميائية Emetic actions of Chemotherapeutic agent :

  • تنشط عوامل المعالجة الكيميائية منطقة الزناد للمستقبلات الكيميائية) CTZ)في البصلة على نحو مباشر أو تفعل مركز القيء . يلعب العديد من المستقبلات العصبونية بما فيها مستقبلة الدوبامين من النمط D2 والسيروتونين (5-HT3 ) دوراً حدياً حاسماً .

 

  • إن لون وروائح أدوية المعالجة الكيميائية قد تنشط أو تفعل المراكز الدماغية الأعلى وتطلق الإقياء

 

  • تؤثر أدوية المعالجة الكيميائية أيضا محيطيا فتسبب ضررا في خلايا السبيل المعدي المعوي وإطلاق السيروتونين من خلايا أليفة الكروم المخاطية المعوية .

 

  • إن إطلاق السيروتونين يفعل مستقبلات 5- HT3 في العصب المبهم و الألياف الحشوية الواردة التي تحمل إشارات حسية للبصلة . فتؤدي إلى استجابة الإقياء .

 

  • توصف مضادات القياء فقط عندما يكون سبب القياء معروفا لأنها تؤخر التشخيص خاصة لدى الأطفال في حال استطب استخدام مضادات القياء يعتمد اختيار الفرد المناسب على سبب القياء

متى يكون الإقياء علامة لمرض خطير ؟

عادة، الإقياء غير مؤذي، ولكن قد يكون إشارة لمرض أكثر خطورة. بعض الأمثلة لحالات خطيرة و التي قد تؤدي للغثيان والإقياء تتضمن:

ارتجاج الدماغ

التهاب السحايا

انسداد الأمعاء

التهاب الزائدة الدودية

وأورام المخ.

من جهة أخرى قد يسبب الإقياء التجفاف

والبالغين يكونون أقل عرضة للإصابة بالتجفاف، حيث أنهم قادرين على الشعور بأعراضه وتفاديها (كازدياد العطش وجفاف الشفاه أو الفم).

بينما الأطفال الصغار أكثر عرضة للإصابة بالتجفاف، وخصوصا إذا كانوا يعانون من الإسهال، غالبا لأنهم غير قادرين على التعبير عن أعراض التجفاف.

لذلك يجب على البالغين الذين يعتنون بالأطفال المرضى أن يراقبوا الأعراض المرئية للتجفاف والتي تتضمن:

  • جفاف الشفاه والفم.
  • العيون الغائرة Sunken eyes.
  • تسرع في التنفس أو ضربات القلب.
  • عند الرضع، راقب انخفاض التبول و انخماص اليافوخ (بقعة لينة في أعلى رأس الطفل).

القياء خلال الحمل :

يكون الغثيان و القياء في الثلث الأول من الحمل بشكل عام خفيفاً ولا يتطلب معالجة دوائية ,أما إذا كان القياء شديداً فيمكن اتباع معالجة قصيرة الأمد بأحد مضادات الهيستامين كالبروميتازين و يمكن استخدام الميتوكلوبراميد أو البروكلوبيرازين و لكنها تبقى خيارات من المرتبة الثانية و إذا لم تهدأ الأعراض خلال 24-48 ساعة يجب استشارة الطبيب المختص

قد يؤدي الإقياء المتكرر لدى الحوامل إلى حالة خطرة تسمى بـ القيء الحملي Hyperemesis gravidarum حيث قد يتطور لدى الأم خلل في توازن السوائل والمعادن مما يعرض حياتها وحياة جنينها للخطر.

يمكنك الإطلاع أكثر على الغثيان والإقياء عند الحامل في هذا المقال : الغثيان عند الحامل 

الغثيان و القياء التاليين للعمل الجراحي :

  • يعتمد حدوث الغثيان و القياء بعد العمل الجراحي على عدة عوامل بما فيها نوع المخدر المستخدم أثناء العملية و نوع الجراحة و مدتها و جنس المريض.

 

  • تهدف المعالجة في هذه الحالة إلى منع حدوث الغثيان و القياء بعد العمل الجراحي, وتتضمن الأدوية المستخدمة لهذا الهدف : بعض المشتقات الفينوتيازينية , و الميتوكلوبراميد , و حاصرات مستقبلات 5HT3 (الأوندانسيترون), و مضادات الهيستامين (مثل السيكليزين cyclizine ) , والديكساميتازون , ويمكن تدبير الحالات المعندة بمشاركة دوائين يؤثران في موقعين مختلفين.

 

  • يجب الانتباه إلى أن جرعة 10 ملغ من الميتوكلوبراميد محدودة الفعالية في إيقاف الغثيان و القياء التاليين للعمل الجراحي , وإلى أن الجرعات الحقنية العالية تسبب تأثيرات جانبية كثيرة.

داء الحركة (داء السفر )motion sickness  :

  • تعطى مضادات القياء في هذه الحالة للوقاية ، ويعد الهيوسين أكثر الأدوية فعالية لهذه الغاية حيث يطبق بشكل لصاقات عبر الأدمة توضع قبل السفر بعدة ساعات لتؤمن فعالية مديدة ،وتكون مضادات الهيستامين أقل فعالية بقليل من الهيوسين ولكنها أفضل تحملا ،ويفيد استخدام البروميتازين في الحالات التي يرغب فيها الحصول على تأثير مهدئ ،
  • ولكن يفضل بشكل عام استخدام مضادات الهيستامين الأقل إحداثا للتهدئة مثل السيكليزين و السينارزين.

أما مضادات القياء الحاصرة للمستقبلات 3 5HT (الأوندانسيترون ) والدومبيريدون , والميتوكلوبراميد , والفينوثيازينات (باستثناء البروميتازين ) فإنها غير فعالة في تدبير داء الحركة .

 

بشكل نادر، قد يسبب القيء الشديد تمزق بطانة المريء، هذه الحالة تعرف بـ متلازمة مالوري وايس .

في حال تمزق المريء، تسمى هذه الحالة متلازمة بورهيف Boerhaave`s syndrome، وهي حالة إسعافية.

متى يجب أن اراجع الطبيب؟

اتصل بالطبيب عند إصابتك بالإقياء والغثيان إذا:

  • إذا استمر الغثيان لأكثر من بضعة أيام، أو في حال احتمالية وجود حمل.
  • إذا لم تنفع العلاجات المنزلية، ووجود تجفاف، أو حدوث إصابة قد تسبب إقياء (كإصابات الرأس أو العدوى).
  • يجب أن يراجع البالغين الطبيب في استمرار القيء لأكثر من يوم واحد، أو وجود إسهال مع قيء لأكثر من 24 ساعة، أو ظهور آثار التجفاف.
  • خذ الرضيع أو الطفل (تحت الست سنوات)إلى الطبيب إذا استمر الإقياء أكثر من يوم واحد، وجود إسهال مع قيء لأكثر من 24 ساعة، ظهور آثار التجفاف، وجود حمى، أو إذا لم يتبول الطفل خلال فترة 4-6 ساعات.
  • خذ الطفل (أكبر من ست سنوات)إلى الطبيب إذا استمر الإقياء أكثر من يوم واحد، وجود إسهال مع قيء لأكثر من 24 ساعة، ظهور آثار التجفاف، وجود حمى أعلى من 101 درجة، أو إذا لم يتبول الطفل خلال فترة 6 ساعات.

يجب أن تطلب الرعاية الطبية فورا في حال ترافقت أي من الحالات التالية مع الإقياء:

  • وجود دم في القيء.
  • صداع شديد أو تصلب الرقبة.
  • خمول، تخليط، أو انخفاض اليقظة.
  • ألم بطني شديد.
  • إسهال.
  • تسرع في التنفس أو النبض.

علاج الغثيان والإقياء

علاج الإقياء (بغض النظر عن العمر أو الحالة)يتضمن:

  • شرب كميات كبيرة من السوائل بالتدريج.
  • تجنب تناول الأطعمة الصلبة.
  • في حال استمرار الإقياء والإسهال لأكثر من 24ساعة، يجب تناول المحاليل المضادة للتجفاف مثل Pedialyte للوقاية والعلاج من التجفاف.
  • النساء الحوامل الذي يعانون من الغثيان الصباحي يمكنهم تناول بعض البسكويت المملح (Crackers)قبل النهوض من الفراش أو تناول طعام غني بالبروتين (كاللحم الطري أو الجبنة)قبل الذهاب للنوم.
  • الإقياء الناتج عن علاجات السرطان يمكن علاجه بالأدوية.
  • توجد العديد من الأدوية التي تصرف بـ أو بدون وصفة والتي تستخدم لعلاج الإقياء المرافق لـ الحمل، دوار الحركة، وبعض حالات الدوخة.

ومع ذلك لابد من استشارة الطبيب قبل استخدام أي من هذه العلاجات.

وتتضمن الأدوية التي تستخدم لعلاج الغثيان والإقياء :

1-      مضادات الهيستامين : Antihistamines

مثل السينارزين و السكليزين والديمينهيدرينات .

فعالة في معالجة الغثيان والقياء الناتجين عن العديد من الحالات المستبطنة ,حيث يستفاد من تأثير مضادات الهيستامين على الجملة العصبية المركزية في معالجة الغثيان والقياء الناتج عن الحركة أو السفر والوقاية منه ،

وتبدي هذه الأدوية بشكل عام فعالية مضادة لداء الحركة أضعف من فعالية مضادات الكولين مثل السكوبولامين.

قد تفيد مضادات الهيستامين أيضا في معالجة الغثيان والقياء في الاضطرابات الدهليزية مثل داء منيير .

الآثار الجانبية : نعاس ، صداع ، قصور نفسي حركي ، احتباس بول ، جفاف فم ، تشوش رؤية ، اضطرابات معدية معوية ، ردود فعل تحسسية .

مضادات الاستطباب : حديثي الولادة و الخدج .

التحذيرات : احتباس البول ، الانسداد البوابي العفجي ، الاضطرابات الكبدية ، الزرق ، الحمل  ،الإرضاع.

 

2-      الفينوثيازينات :Phenothiazines

مثل البروكلوروبيرازين

هي ضادات للدوبامين تعمل مركزيا من خلال حصر المنطقة المثيرة للمستقبل الكيميائي ،وهي تتمتع بأهمية خاصة في معالجة الغثيان والقياء المرافقين للأمراض الورمية المنتشرة ، والمعالجة الإشعاعية ،والقياء الناتج عن استخدام بعض الأدوية مثل الأفيونات ،والمخدرات العامة ،والأدوية السامة للخلايا.

مضادات الاستطباب : السبات ، تثبيط الجملة العصبية المركزية ، ورم القواتم ، تثبيط نقي العظم ، الأورام المعتمدة على البرولاكتين ،الحمل ، الإرضاع .

الآثار الجانبية : أعراض خارج هرمية ، هبوط ضغط ، خلل في التنظيم الحراري ، يرقان ركودي ، أعراض مضادة للموسكارين (جفاف فم ، إمساك ، صعوبة في التبول ، تشوش رؤية ) ، عتامة في القرنية والعدسة …

ولكنها قد تتسبب بظهور حالات من خلل التوتر خاصة لدى الأطفال .

الأشكال الصيدلانية : مضغوطات ملبسة معويا .

تتوافر بعض الفينوثيازينات بشكل تحاميل شرجية ، وتفيد هذه الأشكال في حالات القياء المعند أو الغثيان الشديد.

 

3-      البنزاميدات البديلة Substituted Benzamide :

الميتوكلوبراميد Metoclopramide

يملك تأثيرا مشابها لتأثير الفينوثيازينات ،إلى جانب تأثيره المباشر على الطريق المعدي المعوي .

قد يتفوق الميتوكلوبراميد في فعاليته على الفينوثيازينات في حالات القياء المرافقة للأمراض المعدية العفجية والكبدية والصفراوية ،وهو ذو فعالية محدودة في إيقاف الغثيان والقياء التالي للعمليات الجراحية عند إعطائه بجرعة 10مغ.

الأشكال الصيدلانية : تحاميل ، مضغوطات ، أمبولات ، شرابات .

وقد تراجع حاليا استخدامه بجرعات حقنية عالية في معالجة الغثيان والقياء المرافق لاستخدام الأدوية السامة للخلايا .

الآثار الجانبية :قد يسبب الميتوكلوبراميد تفاعلات حادة من خلل التوتر تتضمن تشنجات وجهية وعضلية هيكلية ونوبات شخوص البصر .

وتكون هذه الآثار الجانبية أكثر شيوعا عند الشباب والطاعنين في السن .

تبدأ بعد فترة قصيرة من بدء المعالجة بالميتوكلوبراميد وتختفي في غضون 24 ساعة من إيقاف المعالجة .

إضافة إلى فرط برولاكتين الدم .

يجب أن يقتصر استخدام الميتوكلوبراميد لدى المرضى دون 20 سنة على معالجة القياء المعند معروف السبب ، والقياء الناتج عن المعالجة الشعاعية والمعالجة بالأدوية السامة للخلايا ، وللمساعدة في التنبيب المعدي المعوي ، والتمهيد للتخدير ، ويجب أن تحدد جرعة الميتوكلوبراميد على أساس الجرعة .

مضادات الاستطباب : النزف أو الانسداد أو الانثقاب المعدي المعوي ، ورم القواتم ،الإرضاع ، تجنب استعماله لمدة 3-4 أيام بعد الجراحة الهضمية .

4-      الدومبيريدون  Domperidone:

يؤثر في المنطقة المثيرة للمستقبل الكيميائي و هو يستخدم لتخفيف الغثيان و القياء و بشكل خاص للحالات المرافقة للمعالجة السامة للخلايا.

يتميز بأنه لا يحدث تأثيرات مركزية كالتهدئة و تفاعلات خلل التوتر لأنه لا يعبر الحاجز الدموي الدماغي .

يستخدم في داء باركنسون خلال بدء المعالجة بالأبومورفين و يستخدم لمعالجة القياء المحرض بالليفودوبا و البوموكريبتين و القياء العائد للاستخدام الطارئ لمانعات الحمل الهرمونية.

الشكل الصيدلاني : تحاميل ، مضغوطات ملبسة معويا ، معلقات فموية .

مضادات الاستطباب : القصور الكبدي ، الحالات التي تكون فيها زيادة الحركية المعدية المعوية مؤذية .

الآثار الجانبية : ارتفاع تركيز البرولاكتين (احتمال التثدي وثر اللبن ) ، طفح وردود فعل تحسسية أخرى.

5-      حاصرات مستقبلة السيروتونين (5-HT3  ):

الأوندانسترون  Ondansetron :

من الضادات النوعية للسيروتونين و التي تؤثر من خلال حجب مستقبلات 5HT3 في الطريق المعدي المعوي و الجملة العصبية المركزية.

يتمتع بأهمية كبيرة في تدبير الغثيان و القياء لدى المرضى الذين يتلقون أدوية سامة للخلايا و عقب العمليات الجراحية و هو لا يملك خواص مضادة للدوبامين لذا لا يؤدي استخدامه إلى ظهور تأثيرات خارج هرمية.

الشكل الصيدلاني : مضغوطات عادية , مضغوطات ملبسة معويا ، أمبولات ، شرابات ،

الآثار الجانبية : إمساك ، صداع ، حس دفء ووهيج ، فواق ، اضطرابات بصرية مؤقتة وعرضية ودوار بعد الحقن الوريدي ، حركات لا إرادية ، هبوط ضغط ، بطء قلب .

التحذيرات : القصور الكبدي ، الحمل ، الإرضاع .

6-      الستيروئيدات القشرية :Corticosteroids

الديكساميتازون Dexamethazone  :

يتمتع بتأثيرات مضادة للقياء و يستخدم لمعالجة القياء الناجم عن المعالجة الكيميائية للسرطان إما بمفرده أو بالمشاركة مع الميتوكلوبراميد أو اللورازيبام أو أحد ضادات السيروتونين النوعية.

تعد آلية فعلها على القيء غير معروفة ،ولكن قد تكتنف حصار البروستاغلاندينات .

تسبب هذه الأدوية الأرق ،إضافة إلى لفرط سكر الدم عند مرضى السكري .

 

أنظمة المشاركة : Combination Regimens  

تشرك الأدوية المضادة للقياء غالبا لتزيد من الفعالية المضادة للقياء أو تنقص السمية .

تزداد فعالية الDexamethasone  المضادة للقياء عادة عند إشراكه مع جرعة عالية من الOndabsetron ،Metoclopramide ،Phenothiazine أو البنزوديازيبينات .

تشرك مضادات الهيستامين ديفينهيدرامين غالبا مع جرعة عالية من الميتوكلوبراميد لإنقاص التفاعلات خارج السبيل الهرمي أو مع الستيروئيدات القشرية لمعاكسة الإسهال المحرض بالميتوكلوبراميد .

كيف يمكنني منع الغثيان؟

توجد العديد من الطرق لمنع تطور الغثيان، ومنها:

  • تناول وجبات خفيفة خلال اليوم بدلا من الوجبات الثلاث الرئيسية.
  • تناول الطعام ببطء.
  • تجنب الأطعمة صعبة الهضم.
  • تناول الأطعمة الباردة أو بدرجة حرارة الغرفة إذا تعاني من الغثيان بسبب رائحة الطعام الساخن أو الدافئ.
  • استرح بعد تناول الطعام ورأسك مرتفعة حوالي 12بوصة عن قدميك.
  • اشرب السوائل بين الوجبات بدلا من شربه خلال الوجبة.
  • حاول تناول الطعام عندما تشعر بغثيان أقل.

كيف أمنع الإقياء عندما أشعر بالغثيان؟

عندما تبدأ بالشعور بالغثيان، يمكنك منع الإقياء عن طريق:

  • شرب كميات صغيرة من السوائل الرائقة والمحلاة كالصودا أو عصائر الفواكه (ماعدا عصير البرتقال والكريفون لأنها ذات حموضة عالية).
  • استرح في وضعية جلوس أو استلقاء; حيث أن النشاطات الحركية قد تفاقم الغثيان وتؤدي لحدوث إقياء.

لمنع حدوث الغثيان والإقياء لدى الأطفال:

  • لعلاج دوار الحركة في السيارة، اجلس طفلك بحيث يقابل الزجاج الأمامي للسيارة (مشاهدة الحركات السريعة من خارج النافذة يفاقم حالة الغثيان). كما أن القراءة ولعب ألعاب الفيديو في السيارة قد يسبب دوار حركة.
  • لا تترك الأطفال يتناولون الطعام ويلعبون في الوقت نفسه.

 

المصدر

 

 

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز