فقدان الذاكرة loss of memory ( أعراض ، أسباب ، تشخيص و علاج )

0

فقدان الذاكرة بالانجليزية loss of memory هي حالة قد تحدث كأحد مظاهر الحالة التخليطية الحادة Acute confusional state  ( الهذيان ) أو كأحد المظاهر المزمنة مثل العته (أي الخرف ) ، وقد تكون عبارة عن متلازمات معزولة وهذا ما سنناقشه في المقال التالي ، ولا يحدث هنا اضطرابات الاستعراف فيبقى سلوك المريض جيدا وتبقى المشكلة فقط اضطراب ذاكرة.

وعموما تكون الذاكرة القريبة هي المصابة في أغلب الحالات.

لمحة عن الذاكرة

تعتبر الذاكرة واحدة من وظائف الدماغ العليا مؤلفة من مراحل متعددة هي التسجيل registration، والخزن storage، والاستعادة Retrieval.

يتأثر التسجيل بعدة عوامل (مع سلامة الدماغ):

  •  الرغبة أو الهدف: فالإنسان الذي لديه رغبة بتذكر شيء ما أو حبة لهذا الشيء فسيتذكره بسهولة.
  •  المحيط: حيث يؤثر الضجيج والجو الحار أو البارد سلبا على عملية التسجيل.
  •  درجة الوعي والتركيز، ووجود أمراض جسدية وألم…
  • ربط المعلومة بأشياء أو أشخاص..
  •  تقسيم المعلومات إلى مجموعات متشابهة grouping.

تخزين المعلومة بشكل أفضل عند تكرارها.

الاستعادة: تعتمد الامتحانات العالمية على اختبار قوة حفظ الطلاب وتسجيلهم عندما يطلب منهم حل عدد كبيرمن الأسئلة في وقت محدود، وخاصة مع تزاحم كم هائل من المعلومات في رؤوسهم!

هنالك دراسات واسعة ومعقدة حول المراكز التشريحية المسؤولة عن الذاكرة، وما يهمنا أن نعرف أن الفص الصدغي (وخاصة تلقيف الحصین) مسؤول عن الذاكرة حديثة العهد، بينما تتوزع الذاكرة القديمة في مراكز عديدة في كامل القشرة المخية مما يجعل فقدانها أمرا صعباً .

حول اضطرابات الذاكرة

يحاول بعض المرضى المصابين باضطرابات الذاكرة ملء الفراغات الحاصلة في حديثهم والناجمة عن نسيانبعض الأشياء بمواضيع وقصص من تأليفهم وهذا ما يدعى بالتخريف Confabulation (ملء فراغات حدثت في الذاكرة) ويعد هذا واحدة من أهم مظاهر اضطراب الذاكرة.

تجدر الإشارة إلى أن الحوادث القديمة والمهمة والتفاصيل الشخصية (كاسم الشخص مثلا) لا تتأثر فياضطرابات الذاكرة العضوية، ولكنها تضطرب في اضطرابات الذاكرة نفسية المنشأ والتي تدعي بفقد الذاكرة التفارقي dissociative amnesia (الأسباب العضوية تسبب فقد الذاكرة الآنية غالية، أما الأسباب النفسية فتؤثر على الذاكرة القديمة أكثر).

أسباب فقد الذاكرة

الأسباب الحادة لفقد الذاكرة :

  • رضوض الرأس.
  •  نقص الأكسجة مهما كان سببه.
  •  الانسداد ثنائي الجانب الشريان المخي الخلفي.
  • فقد الذاكرة الشامل العابر
  •  الغيبوبات الكحولية.
  • اعتلال الدماغ لفيرنيكه.
  •  فقد الذاكرة التفارقي.

 الأسباب المزمنة لفقد الذاكرة Chronic amnesia :

  •  العته.
  •  فقدان الذاكرة كحولي المنشأ لكورساكوف.
  •  فقدان الذاكرة التالي لالتهاب الدماغ. و أورام الدماغ.
  •  التهاب الدماغ الحوفي نظير الورمي، وخاصة سرطان القصبات صغيرة الخلايا

ولندرس بعضا من الأسباب السابقة بشيء من التفصيل

الأسباب الحادة لفقدان الذاكرة

  •  رضوض الرأس:
  •  لا يحدث فقدان الذاكرة في جميع رضوض الرأس، وإنما يشترط حدوث اضطراب في الوعي کي تفقد الذاكرة،ومن الملاحظ أن درجة فقدان الذاكرة تتناسب شدة الرض ومدة وعمق فقدان الوعي الناجم عنه.
  •  عادة ما يحدث فقدان الذاكرة للحوادث السابقة لرض الرأس والتالي له.
  •  ويطلق مصطلح Anterograde amnesia (فقدان الذاكرة التقدمي على عدم المقدرة على تذكر الحوادثالتي جرت خلال فترة السبات وتدهور الوعي.
  •  أما مصطلح retrograde amnesia (فقدان الذاكرة الرجوعي) فيطلق على عدم القدرة على تذكر الحوادث السابقة لحدوث الرض.
  •  ومن الملاحظ أنه عندما تبدأ الذاكرة بالعودة يبدأ المريض بتذكر الحوادث الأكثر قدما في البداية.
  •  نقص الأكسجة:
  •  تسبب الحالات المسببة لنقص الأكسجة أو التروية الدماغية توقف القلب أو التسمم ب CO فقدانأ في الذاكرة وعادة ما يحدث فقد الذاكرة في المرضى الذين يغيبون عن الوعي لفترة لا تقل عن ۱۲ ساعة
  •  وعموما كلما كان المسيب أشد ونقص التروية أو الأكسجة أطول مدة يكون فقد الذاكرة أطول أيضا.
  •  وقد لوحظ أن مثل هذه الحالات تسبب اضطرابا معزولا في الذاكرة الحديثة.
  •  كما لوحظ أن التوقف القلبي يسبب اضطرابات أخرى غير فقدان الذاكرة (العمى القشري Cortical blindness العمه البصري visual Agnosia) ولوحظ أن هذه الاضطرابات غالبا ما تشفي.
  •   غالبا ما تتم استعادة الذاكرة خلال عدة أيام على الرغم من إمكانية استمرار هذا الاضطراب.
  •  الانسداد ثنائي الجانب للشريان المخي الخلفي:

 يروي الشريان المخي الخلفي المناطق التالية:

  •  الفص الصدغي وتلفيف الحصين.
  •  المهاد.
  •   الجزء الخلفي من المحفظة الباطنة.
  •  القشرة القفوية.

يسبب الانسداد (ثنائي الجانب حصرا) لهذا الشريان فقدة عابرة أو مستمرة في الذاكرة، حسب شدة الإقفار الناتج.

يترافق فقد الذاكرة المشاهد في هذه الحالة مع الاضطرابات التالية:

  •  عمي شقي وحيد أو ثنائي الجانب.
  •   اللاقرائية alexia (وهي عدم المقدرة على فهم الكلمات المكتوبة المترافقة مع اللاكتابية agraphia (وهي عدم المقدرة على الكتابة).
  •    فقد التسمية anomia وهو أحد أشكال الحبسة التي تتصف بفقدان المقدرة على تسمية الأشياء.
  •  خلل وظيفة القسم العلوي من الدماغ المتوسط.
  • فقدان الذاكرة الشامل العابر (Transient Global Amnesia( TGA)
  •  يحدث في متوسطي الأعمار أو المسنين الذين لديهم عوامل خطر للإصابة بالتصلب العصيدي (التدخين وارتفاع شحوم الدم) وخاصة من لديهم حادث إقفاري سابق في الشريان المخي الخلفي.
  •  يكون هذا الاضطراب متكررة في أقل من 90% من الحالات.
  • يتطور بشكل حاد، وعادة ما يصيب الذاكرة القريبة.
  •  يكون فقدان الذاكرة مؤقتة يستمر من دقائق إلى ساعات.
  •  تبقى التفاصيل الشخصية (كالاسم) محفوظة ولا تنسى في مثل هذا الاضطراب، ويكون في هذه المرحلة كثيرالسؤال. ثم يعود المريض بعد زوال هذه الحالة إلى طبيعته ولا يذكر شيئا مما قد أصابه. يعتقد أن السبب صدمة (Embole).
  •  الإغماءات الكحولية Alcoholic Blackout:
  •  قد يسبب تناول كميات كبيرة من الإيتانول خلال فترة قصيرة هجمات مسن فقد الذاكرة العابر transient armrestic episodesوليس اضطراب وشي، حيث يكون غلاسيكو طبيعيا، ولا تنجم هذه الحالة عن اختلاطات شرب الكحول الأخرى الشائعة (كالرضوض، أو فقدان الذاكرة لفيرنيكه Wernick ‘ s amnesia)
  •  تمتاز هذه الحالة بعدم إمكانية تذكر الأحداث القريبة مع الحفاظ على الاستذكار الفوري وعلى الذاكرة طويلة الأمد.
  •  فقدان الذاكرة لفيرنيكه Wernicke ‘ s amnesia:

ينجم عن عوز الثيامين (يحدث عادة عند الكحوليين المزمنين سيئي التغذية، ويتظاهر بـ :

  •  الحالة الهذيانية الحادة: ومنها اضطراب الذاكرة أو فقدها.
  •  الرنح
  •  شلل العضلات المحركة العين.

يشكل فقد الذاكرة التظاهر الرئيس بعد معالجة وتحسنها الاضطرابات الأخرى.

تعالج هذه الحالة بسرعة باستخدام الثيامين وعبر الوريد، وعند التأخر بالعلاج يحدث تنخر في المناطق المصابة

وخاصة في الأجسام السليمة، وتحدث نسبة من العجز القشري الدماغي.

فقدان الذاكرة المزمن

متلازمة فقد الذاكرة كحولي المنشأ لكورساگوف:

سبب هذه الحالة عوز الثيامين عند الكحوليين ذوي التغذية السيئة.

التشريح المرضي لمتلازمة كورساكوف

قد تنجم هذه الحالة عن التكس ثنائي الجانب النوي المهادية الظهرية الأنسية

التظاهرات السريرية لمتلازمة كورساكوف

يتظاهر بعدم المقدرة على تذكر الحوادث القريبة إضافة إلى اضطراب الذاكرة طويلة الأمد ولكن بدرجة أقل وحتى فترة متأخرة.

  • يبقى التسجيل سليمة.
  •  يعد التخريف مظهرة شائعا.
  • عادة يكون المريض غير مبال Apathetic ولا يعرف أنه مريض.

علاج متلازمة كورساكوف

تعتبر متلازمة كورساكوف الشكل الأكثر تطورا لاعتلال الدماغ الفيرنيكه، وعليه فإن الإعطاء الفوري للثيامين للمصابين باعتلال الدماغ لفيرنيکه يقي من حدوث متلازمة كورساكوف، كما يجب دائما إعطاء الثيامين للمصابين بمتلازمة كورساكوف لمنع حدوث الاضطرابات سابقة الذكر والتي إن حدثت فغالبا لن تكو