الكيسات البنكرياسية الكاذبة pseudopancreatic cyst

0

الكيسات البنكرياسية الكاذبة بالإنجليزية pseudopancreatic cyst هي تجمعات موضعة للسوائل ذات تراكيز مرتفعة من الأنزيمات البنكرياسية تحدث هذه الكيسات عادة كاختلاط لالتهاب البنكرياس هذا على الرغم من حدوث بعض هذه الكيسات بعد الرضوض .

تتوضع عادةً الكيسات الكاذبة إما ضمن البرانشيم البنكرياسي أو في إحدى المسافات الكامنة بين هذه الغدة و بين الأحشاء البطنية المجاورة و توجد في معظم الوقت في الكيس البريتواني الصغير خلف المعدة ولكنها يمكن إن تحدث على مسافة بعيدة من البنكرياس (على سبيل المثال في العنق أو المنصف أو الحوض)

وهي تدعى بالكيسات الكاذبة لأنه ينقصها البطانة الابثليالية الحقيقية على النقيض من الكيسات الخلقية أو التنشؤات الكيسية.

الالية الامراضية للكيسات البنكرياسية الكاذبة

تعتمد الآلية الامراضية للكيسات الكاذبة على الحال السريرية التي نشات بسببها

فخلال نوبة التهاب البنكرياس الحاد ترشح السوائل من البنكرياس ويصبح لها جدار يحتويها من البنيات المحيطة بالبنكرياس .

وبالتالي يحدث فشل في إعادة امتصاصها عندما تتفرج الحدثية الالتهابية

أما عند مرضى التهاب البنكرياس المزمن فان التضيقات القنويبة أو الحصيات يمكن لها أن تسد القناة البنكرياسية و فروعها و تؤدي لحدوث توسعات قنوية موضعية

وعندما تلتئم هذه المناطق وتفقد بطانتها الابثليالية فهي تتضخم لتشكل كيسة كاذبة تحدث بعض الكيسات عقب الرضوض و تكون نتيجة إما لالتهاب البنكرياس أو للتحطم القنوي مع حدوث نزح مباشر للسوائل من الغدة البنكرياسية وتتشكل كيسات كاذبة في يبعض الأحيان عقب تعرض البنكرياس للأذية في سياق عمليات استئصال الطحال .

عوامل الخطورة لحدوث الكيسات البنكرياسية الكاذبة

  • يعتير لادمان الكحولي و امراض الطرق الصفراوية مسؤولين عن معظم الحالات
  • والرجال أكثر من النساء بنسبة 2 إلى 1 في معظم التقارير الطبية العمر الوسطي لتشخيص الحالة هو 45 سنة

تتوضح حوالي ثلث الكيسات الكاذبة في رأس البنكرياس بينما يتوضع الثلثان الباقيان في الجسم والذيل تحدث كيسات متعددة في %20 من المرضى.

مضاعفات الكيسات البنكرياسية الكاذبة:

  • الالتهاب البكتيري حيث ينتشر من المعى الدقيق إليه. 
  • تتشكل نفطات شبيهة بالأكياس تسمى أكياس كاذبة على البنكرياس.
  • الكيسات الصغيرة داخل البنكرياس والكيسات الكاذبة هي مظاهر شائعة لكل من التهاب البنكرياس الحاد والمزمن وتكون عادة لاعرضية وتزول بشفاء التهاب البنكرياس.
  • الكيسات الكاذبة ذات القطر الأكبر من 6 سم نادراً ما تختفي عفوياً.
  • تسبب الكيسات الكاذبة الكبيرة ألماً بطنياً مستمراً ويمكن أن تحدث كتلة بطنية مجسوسة وقد تضغط أو تسبب تآكل التراكيب المحيطة بما فيها الأوعية الدموية لتشكل أمهات دم كاذبة.
  • يحدث الحبن البنكرياسي عندما يتسرب السائل من القناة البنكرياسية المتمزقة إلى جوف البريتوان.
  • يمكن أن يسبب الرشح إلى الجوف الصدري انصباب جنب أو ناسور قصبي بنكرياسي.

    التظاهرات السريرية للكيسات البنكرياسية الكاذبة

يجب الاشتباه بوجود الكيسات الكاذبة عندما لا يحدث شفاء عند مريض التهاب البنكرياس الحاد بعد 5 إلى 7 أيام من المعالجة أو بعد بض التحسن ثم تسوء حالتهم من جديد .

اما عند مرضى التهاب البنكرياس المزمن فلا توجد غالبا نوبة التهاب بنكرياس حاد لكي تنذر بحدوث الكيسة

انما بدلا من ذلك يمكن ان يشكو المريض من الم بطني او من اعراض تعكس وجود  اضغاط للأحشاء المجاورة بالكيسة.

يمكن ان بعكس الغثيان و الاقياء وفقدان الوزن وجود انسداد عفجي او في مخرج المعدة بسبب الكيسة الكاذبة.

وأيضاً يمكن ان يحدث اليرقان بسبب الانضغاط الذي تقوم به الكيسة على القناة الجامعة .


تشخيص الإصابة ب الكيسات البنكرياسية الكاذبة

يعتبر التصوير بالامواج فوق الصوتية و التصوير المقطعي المحوسب CT افضل الوسائل التشخيصية لكشف الكيسات الكاذبة

يعتبرالتصوير المقطعي المحوسب اكثر حساسية و نوعية من الامواج فوق الصوتية وله ميزات إضافية في وضع قرار أكثر رسوخا و تحديد الموضع بشكل أكثر دقة

كذلك فان الغازات المعوية والبدانة وتبدل مكان الأحشاء داخل البطن يمكن إن تعرقل إجراء التصوير بالأمواج فوق الصوتية

السيئات الأساسية للتصوير المقطعي فهي كلفته الأغلى نسبيا من الأمواج فوق الصوتية

تعريض المريض للأشعة يجب استخدام ال CT للتقييم المبدئي عند المضى الذين يشتبه عندهم كيسات كاذبة فيما يحتفظ بالتصوير بالمواج فوق الصوتية لفحوص المراقبة .

ولقد استخدم التصوير بال ERCP أيضا قبل الجراحة وذلك لأخذ معلومات تشريحية حول الكيسات الكاذبة ولكن يجب الا نجري بشكل روتيني .

يستطب اجراء ال ERCP عند المرضى المصابين باليرقان للتميز بين انضغاط القناة الجامعة بالكيسة الكاذبة من جهة و بين التضييق للجزء داخل البنكرياس للقناة الجامعة بسبب البنكرياس المتليفة من جهة ثانية

حيث ان تفجير الكيسة (في حال كونها سبب اليرقان ) يؤدي لوحده الى شفاء حالة اليرقان

اما في حال وجود التضييق في الجزء داخل البنكرياس للقناة الجامعة فلا بد من اجراء مجازة صفراوية لتجاوز هذا التضييق الساد

لكن اجراء ال ERCP يحمل خطر التلوث الجرثومي للكيسة العقيمة سابقا ولذا لا يجوز اجراؤه الا في حال كون تصريف الكيسة ( تفجيرها ) سيجري بعد 24 ساعة.


اختلاطات الكيسات البنكرياسية الكاذبة :

  • ان اكثر اختلاطات الكيسة الكاذبة رعبا هي النزف و التمزق .
  • الخمج يحدث النزف في حوالي 6% من الحالات فيما يحدث التمزق الى السبيل الهضمي او الجوف البريتواني في %7 من الحالات.
  • اما الخمج فيحصل في 14% من الحالات.
  •  بقية الاختلاطات فتشمل الانسداد للسبيل المعدي المعوي (للعفج او للمعدة) و يحدث في 3% من الحالات و للانسداد للقناة الجامعة و يحدث في 6% من الحالات .

 النزف

  • يمكن ان يكون غزيرا (كتليا) وهو يحدث بسب الحت او التاكل الذي تحدثه الكيسة على الاوعية الدموية الكبيرة (الشريان الطحالي او المعدي العفجي على سبيل المثال ).
  • في حال كان وضع المريض مستقرا فان تصوير الشرايين الظليل هو الوسيلة التشخيصية المبدئية المختارة حيث تقدم هذه الوسيلة فرصة لاجراء انصمام انتقائي.
  • Selective  embolixation لسد الوعاء النازف حيث يمكن ان تكون هذه الوسيلة حاسمة او تقدم على الاقل ايقافا مؤقتا للنزف.
  • مما يسمح بانعاش المريض ذي حالة خطرة بشكل يسمح باجراء الجراحة كاجراء ضروري وليس كاجراء اسعافي.
  • كثيرا ما يكون الضياع الدموي سريعا الى درجة انه يعرقل امكانية اجراء الوسائل التشخيصية ويحتاج لتداخل جراحي اسعافي.
  • يجب استئصال الكيسة و الوعاء النازف معا اذا كان ذلك ممكنا لا يقل معدل الوفيات عن 30% حتى في حالات التدبير الجراحي العنيف .

التمزق

  • يمكن في الحالات التي يحدث فيها التمزق في في الكيسة الكاذبة بشكل حر ضمن جوف البريتوان ان تتطور لدى المريض اعراض وعلامات والتهاب البريتوان الحاد
  • تتطلب معالجة هذا الانثقاب الحر جراحة اسعافية لغسل الجوف البريتواني و اجراء تفجير خارجي للكيسة
  • عادة يعتبر الانثقاب الحر للكيسة الكاذبة من الاختلاطات الخطيرة بمعدل وفيات يقارب ال%15
  • اما الانثقاب الى السبيل الهضمي فقد يؤدي لاقياءات او اسهالات ولكنه لا يشكل عادة مشكلة جراحية &#