هبوط المستقيم عند الأطفال rectal prolapse in children

0

هبوط المستقيم عند الأطفال أو أنسدال المستقيم عند الأطفال بالإنجليزية rectal prolapse in children هي الحالة التي تخرج فيها الطبقة المخاطية للمستقيم خارج فوهة فتحة الشرج .

شائع عند الأطفال بعمر 12 شهرا حتى 5 سنوات .

القاعدة الأساسية في نشوئه : اضطراب تعصيب عضلات المعصرة الشرجية و عضلات أرضية الحوض .


أسباب هبوط المستقيم :

  • اضطرابات عملية الإفراغ :

بسبب الإمساك العادي , الإسهال , زحير ناجم عن زحار عصوي , التهاب كولون . . . . إلخ,

تؤدي هذه الاضطرابات إلى ضعف تغذية الجهاز العصبي لأرضية الحوض و لجدار الأمعاء مما ينتج عنه فقد مقوية عضلية متفاقم مع تغيرات تنكسية اغتذائية في عضلات أرضية الحوض و المصرة الشرجية .

 ما زاد الضغط داخل البطن ( زحيرا إجبارا في التغوط ) أدى إلى انقلاب في جدار المستقيم و هبوطه عبر الشرج .

  • نقص التصنع :

بخاصة نقص النسيج الشحمي في الفراغات بين النسيج الضام حيث يلعب دورا في هبوط المستقيم.

  • التشوهات التشريحية للمنطقة :

يلعب دورا هاما بخاصة عند الأطفال الصغار جدا و منها :

  • التقعر العجزي الخفيف
  •  توضع عمودي للعصعص
  •  البذخ القطني الخفيف
  •  التوضع الواطئ لرتج دوغلاس لأرض القمع المستقيمي المثاني  و المستقيمي المثاني الرحمي
  •  ازدياد الضغط داخل البطن يؤثر بشكل مباشر في أرضية الحوض المستقيم .

الصورة السريرية لهبوط المستقيم :

يصادف هبوط المستقيم بنسبة 2/1 حتى 5,2/1 للذكور أكثر من الإناث

يحدث الهبوط عادة بعد الإفراغ

في بداية المرض ( عندما تكون مقوية عضلات أرضية الحوض و عضلات المعصرة الشرجية ما تزال موجودة ) تكون إعادة الغشاء المخاطي مؤلمة و تجرى بصعوبة

فيما بعد , بعد حدوث نقص مقوية عضلات أرضية الحوض تعاد الأمعاء بسهولة لكنها تهبط أيضا بسهولة .

في الحالات الشديدة بخاصة عند الأطفال التعبين يهبط المستقيم في كل مرة يتوتر الطفل أو يبكي , و يكون إرجاعه صعبا بسبب توذم المستقيم و تثخنه .

-يقسم الهبوط إلى نوعين :

  • غير تام : و يكون الهبوط في القميص المخاطي فقط .
  • تام : و فيه تهبط طبقات المستقيم كافة حيث يشاهد المستقيم كتورم أسطواني شبيه بالنقانق , ذي أحجام مختلفة

اختلاطات هبوط المستقيم :

-إذا لم يرجع الهبوط و ظل هابطا لفترة طويلة فيمكن أن تحدث إحدى الحالات التالية :

  • توذم الأمعاء الهابط .
  • نزف .
  • تكتسب غطاء متليفا متقيحا ثم تتقرح .
  • في الهبوط طويل الأمد ( مع بقاء مقوية عضلات المصرة الشرجية جيدة ) , يمكن أن تختنق الأمعاء .
  • التنخر المعوي و التهاب البريتوان , حالات نادرة .

التشخيص التفريقي لهبوط المستقيم :

سهل و لكن في الفحص غير المتقن يمكن أن يلتبس الهبوط مع :

  • البوليب الخارجي
  •  انغلاف أمعاء عندما يكون القسم المنغلف من الأمعاء متدليا من الشرج .

معالجة هبوط المستقيم :

تبدأ بالوسائل الطبية غير الجراحية حيث يزال أولا سبب الهبوط ( بإزالة ارتفاع الضغط داخل البطن ) و يتم :

  • بعدم السماح للطفل بالجلوس على الأصيص لمدة شهر
  •  يتغوط الطفل وهو مضطجع على ظهره و يوضع تحته حوض بالسرير
  •  يوضع على جانبه فوق قماش زيتي أو بلاستيكي
  • تتعاضد هذه الطريقة مع العلاج العام الإنعاشي لتكون كافية في معظم الحالات لإحداث الشفاء .
  • في الأطفال المهملين و في الهبوط القديم لا ينفع الرد اليدوي حيث تسقط الأمعاء المردودة دفعة واحدة بعد الرد و يبقى الشرج متمددا و مفتوحا.

فإذا لم تنفع المحاولة السابقة :

  • يلجأ إلى الرد اليدوي حيث يوضع الطفل على ظهره و رجلاه مرفوعتان للأعلى و متباعدتان
  •  تبلل الأمعاء المتدلية بزيت الفازلين و ترد تدريجيا و بحذر و ابتداء من القسم المركزي للأمعاء الخارجة ( في المكان الذي يبدو فيه تجويف الأمعاء ) مع توجيهها بحذر إلى الداخل
  • و عند إرجاع هذا الجزء المركزي من الأمعاء فإن الأجزاء الخارجية تتحرك تلقائيا .

بتطبيق هذه المعالجات جيدا مع مراعاة كل شروطها و مع استعمال الحمية المناسبة يمكن أن يشفى بنسبة 90-95 % عند الأطفال تحت سن 3-4 سنوات دون اللجوء للجراحة .

إذا لم تظهر الأساليب السابقة فعالية ترجى يحقن الكحول في النسيج الشحمي جانب المستقيم .

تحرض هذه الطريقة على حدوث التهاب خلالي لا جرثومي يؤدي لتشكل نسيج ندبي ثخين بدلا عن النسيج الشحمي المذاب في الكحول فيربط بين المستقيم و الحوض و يثبته في مكانه .

تقدر كمية الكحول بمعدل 5,1 مل/كغ من وزن الطفل بتركيز كحول قدره 70% .

في الأطفال الكبار يجب ألا تتعدى الكمية المعطاة أكبر من 20-25 مل , يحقن الكحول بإبرة خاصة.

يحدث الشفاء عادة بعد حقنة واحدة من الكحول في معظم الحالات .


 

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافقأقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز