لمفوما الأمعاء الدقيقة small bowel lymphoma

0 10

لمفوما الأمعاء الدقيقة بالإنجليزية small bowel lymphoma هي ورم ينشأ على حساب النسيج والعقد اللمفاوية و قد تكون الحالة المرضية أولية أو ثانوية .

وتشخيص اللمفوما المعوية الأولية يتطلب أدلة تشريحية نسيجية من مواضع سريرية مختارة بدقة، وذلك عند غياب ضخامات عقدية أو ضخامة كبدية طحالية محسوسة .

وعند عدم وجود بيّنات مؤكدة للمفوما في صورة الصدر، في الطبقي المحوري CT، وفي لطاخة الدم المحيطي أو عند عدم إجراء رشف وخزعة من نقي العظم، الأعراض التي تشير إلى الأمعاء الدقيقة تكون موجودة، وعادةً تكون مرافقة لآفة قابلة للإدراك تشريحياً.

اللمفوما الثانوية تنشأ من احتواء خباثة لمفاوية للأمعاء، هذه الخباثة آتية غالباً من العقد اللمفاوية المصابة الموجودة خلف الصفاق أو في المساريق.

كما أن اللمفوما الأولية للأمعاء الدقيقة تشكل تقريباً (20%) من خباثات الأمعاء الدقيقة، هذه الأورام هي من نمط لمفوما لاهودجكن
(non-Hodgkin’s)، النمط النسيجي لهذا الورم هو نمط منتشر كبير الخلايا وتكون منشؤه الخلايا التائية (T).

اللمفوما المعوية تصيب اللفائفي، الصائم، والعفج، وهي بانخفاض مستمر، هذه اللمفوما من الطراز الذي يعكس المقدار النسبي للخلايا اللمفاوية الطبيعية في هذه المناطق التشريحية.

عوامل الخطورة للإصابة ب لمفوما الأمعاء الدقيقة

إن خطر اللمفوما المعوية يرتفع في الأشخاص الذين لديهم:

  • سوابق قديمة من حالات سوء الامتصاص (أي الزرب البطني).
  • التهاب أمعاء ناحي.
  • وظيفة مناعية منخفضة سواء بسبب متلازمات العوز المناعي الخلقي أو زرع عضو سابق أو اضطراب المناعة الذاتية أو الإيدز.

أعراض لمفوما الأمعاء الدقيقة

تطوّر الكتل الموضعة أو العقيدية، والتي تسبب تضيق الأنبوب المعوي للأمعاء الدقيقة  والتي تؤدي إلى :

  • ألم حول السرة (يزداد سوءاً عبر تناول الطعام)
  •  خسارة وزن
  • إقياء
  • وأحيانا قد تسبب انسداد.

تشخيص لمفوما الأمعاء

تشخيص لمفوما الأمعاء الدقيقة قد يُشتبه به عبر الصور الشعاعية المتباينة عند مشاهدة بعض الصفات كثخانة وارتشاح الطيات المخاطية، العقد المخاطية، مناطق من قرحات غير نموذجية، أو ركود للمادة المتباينة.

التشخيص يمكن أن يثبت بالاستقصاء الجراحي واستئصال قطعة مصابة بالآفة.

كما أن اللمفوما المعوية يمكن أن تشخّص أحياناً عبر إجراء خزعة للمخاطية عبر الفم، ولكن بما أن المرض أصبح يصيب الصفيحة الخاصة بشكل رئيسي، لذلك فنحن نحتاج إلى خزعات جراحية كاملة الثخانة، أي تمتد عميقاً لداخل الجدار.

علاج لمفوما الأمعاء

الاستئصال الجراحي للورم يشكل الوسيلة العلاجية الأولية، بينما العلاج الشعاعي التالي للجراحة يُعطى لبعض المرضى بعد إجراء استئصال كامل، معظم المراجع الطبية تفضّل إجراء نظام علاجي قصير الأمد (مكوّن من ثلاث حلقات) مع إشراك العلاج الكيماوي في المعالجة.

وكثيراً ما يترافق اكتشاف وتشخيص الورم مع حدوث الانتشار الواسع داخل البطن وتعدد مراكز الورم المحتملة، وهذا يجعل إمكانية الاستئصال الكلي للورم مستحيلة.

احتمال حدوث سكون المرض أو العلاج هو (75%) في المرضى الذين لديهم آفات موضّعة، وحوالي (25%) في الأشخاص الذين لديهم لمفوما غير قابلة للاستئصال الجراحي.

إن العلاج الكيماوي للأشخاص الذين لديهم أورام غير قابلة للاستئصال قد يؤدي إلى حدوث انثقاب معوي.


 

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز