داء اللوائيات loaiasis ( اسباب , أعراض , تشخيص وعلاج )

0

داء اللوائيات بالإنجليزية loaiasis تسببه ديدان تسمى اللواللوائية LOA LOA و عرفت هذه الدودة بتسمية أخرى وهي دودة العين .

وأول ما وصفت عقيدات كالآبار في عين مريض عام 1770 في   West Indies

الوبائية والانتشار ل داء اللوائيات

ينتشر داء اللوائيات في أفريقية الوسطى والغربية (خاصة حول خليج غينيا) وفي مناطق الغابات وفي اليمن والسودان، وهناك حوالي 20 مليون اصابة حالياً.

  • الثوي النهائي:

الإنسان والقردة.

  • الثوي المتوسط:

ذبابة الإيل ذات العيون الذهبية Chrysops وهي تلسع نهاراً وتقوم بنقل هذا الطفيلي للإنسان ويتم داخلها تطور اليرقات إلى يرقات خامجة من الطور الثالث.

  • مكان التوضع:

النسيج الضام تحت الجلد ويمكن أن تتوضع الخييطيات أثناء هجرتها تحت ملتحمة العين , لذا عرفت بديدان العين الإفريقية.

الصفات الشكلية ل  اللواللوائية 

الأبعاد: يبلغ الذكر من الطول 3- 3.5 والعرض 0.4 ملم، وأما الأنثى فيبلغ طولها 5 – 7 سم بعرض  0.5  ملم.للذكر نهاية خلفية معقوفة. تعيش في الأنسجة تحت الجلد وتكون مغمدة.

دورة حياة  اللواللوائية

تضع الأنثى بيوضها داخل الأنسجة الضامة، ثم تفقس هذه البيوض وتتطور  متحولة إلى يرقات تسمى الخييطيات بطول 30  ميكرون وتمتاز بكونها مغمدة

وباحتواء ذيلها على النوى. تتواجد الخييطيات في الدم المحيطي للمريض خلال النهار وتختفي من الدم المحيطي أثناء الليل لتعود إلى الشعيرات الرئوية.

عندما تمتص أنثى حشرة Chrysops دم المريض تأخذ معها الخييطيات التي تفقد غمدها داخل الحشرة لتذهب إلى عضلات الصدر وتتحول إلى يرقة من الدرجة الثانية، ثم تهاجر إلى خرطوم  فم الحشرة متحولة إلى يرقات خييطيات خامجة ويتم ذلك خلال عشرة أيام. إذا لدغت الحشرة الحاملة للخييطيات الخامجة إنساناً سليماً تنتقل هذه الخييطيات إلى جسمه وهي يرقة من الدرجة الثالثة وتهاجر ضمن النسيج الخلالي تحت الجلد وخلال 12 شهر تنسلخ مرتين وتتحول إلى ديدان كهلة، التي تمتاز بأنها كثيرة الحركة ولا تمكث في مكان معين . تعيش هذه الديدان حوالي 4 – 17 سنة.

أعراضداء اللوائيات 

أعراض داء اللوائيات عادة خفيفة ومؤقتة وهي عبارة عن عقيدات(تورمات) كالآبار Calabar Swellings  على الأيدي والساعدين أو قرب العين، تعيش الدودة تحت الجلد مسببة ردود فعل نسيجية ووذمات موضعية وتورمات (إنتفاخات) والتي يصل حجمها حتى 3سم أي بحجم بيضة الدجاج.

 

عقيدات كالابارعلى ساعد مريض(اليسار)

تختفي العقيدات في عدة أيام وذلك عندما تغادر الديدان العقيدة لتظهر في مكان آخر لذا تسمى بالعقيدات الزائلة Fugitive Swelling . تتحرك الديدان عبر الأنسجة بمعدل حوالي 1.5 سم/د.

يمكن أن تذهب الخييطيات إلى العيون وتتوضع تحت الملتحمة مسببة  التهاباً في الملتحمةووذمة غير مؤلمة في الأجفان مع ألم ودماع شديد وأورام حبيبة في الملتحمة.

الحرارة تجذب الديدان إلى سطح الجلد لذا ترى هذه الديدان وهي متحركة حتى في ملتحمة العين عندما يجلس المريض بقرب النار.

تشخيص داء اللوائيات 

يعتمد على :

  • مشاهدة الأعراض السريرية المتمثلة بعقيدات كالآبار وبالأعراض العينية.
  • مشاهدة الخييطيات في عينة الدم المحيطي خلال النهار.
  • زيادة كبيرة في عدد الحامضات في الدم المحيطي.
  • أخذ خزعة من عقيدات كالآبار أو من الملتحمة.
  • اختبارات مصلية كتثبيت المتتمة.

علاج داء اللوائيات 

يتم علاج داء اللوائيات باحدى المركبات التالية:

Diethyl Carbamazine بجرعة 2 ملغ/كغ لمدة 2 – 3 أسابيع يستخدم بحذر لتجنب الإرتكاس الجانبي الشديد الذي يتبع الموت الفجائي لعدد كبير من الديدان.  Ivermectine  بجرعة كلية 150 ملغ دفعة واحدة أو مقسمة على جرعات .

الوقاية من داء اللوائيات 

تعتمد الوقاية من داء اللوائيات على:

  • الوقاية الشخصية على تجنب المناطق التي تنتشر فيها الذبابة اللاسعة.
  • بارتداء الملابس الواقية وباستخدام طاردات الحشرات.
  • إعطاء داي ايتيل كاربامازين بجرعة 5 ملغ/كغ/يوم لمدة ثلاثة أيام متتالية كل شهر يعتبر فعالاً في الوقاية من الإصابة بداء اللوالوئية عند الأشخاص المقيمين بشكل مؤقت في المناطق المستوطنة.

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافقأقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز