داء العمى النهري ( اسباب , أعراض , تشخيص وعلاج )

0 9

داء العمى النهري بالإنجليزية ( river blindness )أو داء كلابية الذنب بالإنجليزية ( Onchoceriasis ) الذي تسببه دودة كلابية الذنب المتلوية ONCHOCERCA VOLVULUS والتي تعرف بخيطية العمى وهي ثاني أشيع مسبب للعمى في العالم بعد مرض التراخوما .

وأول من وصفها العالم Leuckart عام 1893.

الوبائية والانتشار ل داء العمى النهري

ينتشر هذا الطفيلي في مناطق واسعة من أفريقية الإستوائية وفي أمريكة الجنوبية والوسطى وفي بعض البلدان العربية مثل جنوب السودان واليمن. يقدر عدد الإصابات بهذا الطفيلي بحوالي 40  مليون إصابة.وهناك 120 مليون معرضون لخطر الإصابة. هناك تقريبا 2 مليون مريض فقدوا بصرهم نتيجة الخمج بهذا الطفيلي، ومعظم الحالات سجلت في أفريقية المدارية.

بؤرة الانتشار قريبة من أماكن تواجد الثوي الناقل وهي عموماً قريبة من الأنهار أو البحيرات أو الوديان أو الجبال أو مناطق الغابات المدارية الممطرة.

  • الثوي النهائي:

الإنسان .

  • الثوي المتوسط:

الذباب الأسود (أو الحشرة الخادعة أو حشرة الذلفاء) Simulium وتعتبر هذه الحشرة بمثابة ثوي متوسط وناقل للخييطيات .

  • مكان التوضع:

تتوضع الديدان الكهلة تحت الجلد في أماكن مختلفة من الجسم داخل عقيدات ليفية خاصة في الجذع والرأس والفخذين، أما الخييطيات فتتوضع في الجلد والنسيج تحت الجلد وفي العين.

الصفات الشكلية ل كلابية الذنب المتلوية

الأبعاد:  الذكر يبلغ من الطول 42 سم بعرض  105ميكرون، أما الأنثى فيصل طولها 50 سم بعرض300 ميكرون.

الخيطيات غير مغمدة ويبلغ طولها 300 ميكرون وعرضها 0,8 ميكرون.

دورة حياة كلابية الذنب المتلوية

تطرح  الأنثى حوالي 2000 خييطية يومياً، تتواجد هذه الخييطيات الصغيرة في الجلد أو النسيج تحت الجلد قرب العقيدات الليفية المتشكلة من قبل الديدان الكهلة والتي يتراوح قطرها من 2 – 4  سم عادة الذكر والأنثى ملتفان في كل عقيدة،  لكن أحياناً عدة ديدان تلتف في العقيدة الواحدة  Onchocercomas (تسكن الإناث داخل العقيدات أما الذكور فإنها قد تتجول بين العقيدات).

 

عندما يلدغ الثوي المتوسط جلد الإنسان المريض يمتص الخييطيات لتتطور هذه الخييطيات داخل جسم الحشرة حيث تنسلخ عدة إنسلاخات متحولة ضمن العضلات الصدرية للحشرة إلى خييطيات خامجة، وذلك خلال أسبوعين حيث تغادر الخييطيات الخامجة إلى الغدد اللعابية للثوي الناقل فإذا ما لدغت الحشرة المخادعة المخموجة جسم إنسان سليم تنتقل هذه الخييطيات من الجلد إلى النسيج تحت الجلد وتتطور خلال 18 شهراً إلى ديدان كهلة في عقيدات ليفية تسمى Onchocercomas في الأنسجة الضامة في الجلد والعين  .يمكن لهذه الديدان أن تعيش حتى 18 سنة، والخييطيات لمدة عام.

الأعراض السريرية داء العمى النهري 

تعتمد الأعراض السريرية لداء العمى النهري على شدة الخمج ومدته. تحدث الديدان الكهلة عند الإنسان المخموج عقيدات ليفية ورمية تتوضع تحت الجلد،  وهي عبارة عن ردود الفعل النسيجية على تلك الديدان. و هي المسؤولة عن ظهور الأعراض السريرية.

في أفريقية أغلب العقد تظهر على الصدر وعلى الجذع وقرب المفاصل وعلى الأطراف السفلية وخاصة على الفخذين، بينما في أمريكة الوسطى تظهر غالباً في الرأس والرقبة.

تتشابه الإصابة الجلدية مع الحالة لمصاحبة لنقص فيتامين A، ويعتقد أن ذلك يعود لمنافسة الطفيلي على  فيتامين A أو تداخله مع إستقلابه في المضيف.

تغزو خييطيات كلابية الذنب المتلوية كل طبقات  العين مسببة التهاب قرنية نقطي والتهاب الصلبة والقزحية والجسم البللوري ثم التهاب في المشيمية والشبكية، يتبع ذلك الالتهاب عادة تشكل النسيج الليفي الذي يقود إلى رؤية ضعيفة وأخيراً إلى ضمور في العصب البصري الذي ينتهي بالعمى، هذه التغيرات تحتاج 7 إلى 9 سنوات لتتطور بشكل كامل ويسمى هذا بداء العمى النهري River Blind.

تشخيص داء العمى النهري

يعتمد تشخيص داء العمى النهري على :

  • تعتمد على رؤية العقيدات الورمية تحت الجلد في المناطق الوبائية.
  • الخزعة من الطبقة السطحية من الجلد بوساطة المشرط ووضعها في محلول فيزيولوجي لمدة ساعة لمشاهدة الخييطيات.
  • مشاهدة الخييطيات في العين ( في الإصابات العينية ) عن طريق المصباح الشقي.
  • اختبار مازوتي Mazzotti Test الذي يتم إجراؤه بإعطاء المريض المشتبه بإصابته مركب دي إيثيل كاربامارين Diethyl Carbamazine فيظهر عند المخموج طفح حاك خلال 24  ساعة من أخذ الدواء مما يدل على وجود الخييطيات الجلدية.
  • الاختبارات الجلدية.
  • كثرة الحامضات . Eosinophilia

علاج داء العمى النهري

بإستئصال العقيدات السطحية والتي تكون  في 50 % من الحالات عميقة لا يمكن استئصالها.

ويستخدم  Diethyl Carbamazine  الذي يعطى  كما يلي:

50 ملغ 3 مرات باليوم الأول، 100 ملغ 3 مرات باليوم الثاني . 200 ملغ 3 مرات باليوم الثالث، ثم يستمر العلاج لمدة 7 أيام،  وبالتالي فإن مدة المعالجة 10 أيام .

تستخدم الستيروئيدات القشرية  لتخفيف ردود الفعل الجنسية بالإضافة إلى إعطاء مضادات الهيستامين لتخفيف الحكة، في الإصابات العينية تعطى موسعات الحدقة مع الستروئيدات الموضعية.

يستخدم أيضاً السورامين  بجرعة 100 ملغ بجرعة بدئية ثم بجرعة 1 غ وريدياً كل أسبوع دفعة واحدة وبمقدار 6 جرعات.

يستخدم Ivermectine وهو الدواء الأكثر تأثيراً، وحل محل داي اتيل كاربامازبين على الخييطيات والديدان الكهلة.

إن الدواء لايؤثر على الديدان البالغة المختبأة في Onchucercomas أو تحرر الخييطيات، ويعطى بجرعة 150 مكروغرام لكل كغ فموياً مرة واحدة ثم تكرارها كل 3 أشهر عند استمرار الأعراض أو وجود إصابة عينية.

إن المعالجة بـ Ivermectin  تعتبر مضاد إستطباب في المرضى الذين هم مخموجين بشكل متزامن  بدودة العين LoaLoa, حيث أنها تسبب تفاعلات شديدة.

الوقاية من داء العمى النهري

 الوقاية من داء العمى النهري تتم بـ :

  • القضاء على الثوي الناقل ( الذباب الأسود ) في المناطق الموبوءة.
  • الوقاية الشخصية على تعتمد على تجنب المناطق التي تنتشر فيها الذبابة الذلفاء وذلك بارتداء الملابس الواقية وباستخدام طاردات الحشرات.
  • المعالجة الجماعية للحالات المصابة.

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز