الطفيليات

البابيسية  BABESIA

البابيسية بالإنجليزية BABESIA هو طفيلي تم اكتشافه  من قبل العالم Victor Babeş عام 1888 بوصفه لعنصر ممرض داخل الكريات الحمراء من قطيع ماشية، واعتقد في البداية  أنه كائن جرثومي.

في عام 1893 اثبت أن العامل المسبب لحمى قطعان الماشية كان وحيد خلية نقل عن طريق قراد ماص للدماء ويتم التكاثر داخل أمعاء الحشرة بدورة جنسية.

وتتواجد الحيوانات البوغية لهذا الطفيلي في الغدد اللعابية للقراد، وأول حالة إنسانية سجلت عام 1957 في يوغسلافيا عند راعي بقر مستأصل الطحال.

تعتبر البابيسية من وحيدات الخلية التي تعيش داخل الكريات الحمراء وتأخذ عدة أشكال فيها (مستدير  حلقي – أميبي) ولكنها لا تشكل أصباغ داخل الكريات الحمراء مما يميزها عن المتصورات.

تتكاثر البابيسية داخل الكريات الحمراء للإنسان لا جنسياً.

هناك أكثر من 100 نوع أهمها:Bigemina ، bovis ،canis،cati ، divergens ، duncani،felis، gibsoni،herpailuri،jakimovi ،major ، microti .ovate، pantherae

وهي تخمج أنواعاً متعددة من الثدييات والطيور وبعض الأنواع يكون لديها أكثر من مضيف، لكن أهم الأنواع التي أصابت الإنسان حتى اليوم:

  • البابيسية الميكروتية B . Microti. ذات الانتشار الأوسع في الولايات المتحدة الأمريكية، نصف ضحاياها  من الأطفال، وتشكل القوارض white-footed mouse   المستودع الرئيس لها، مع بعض  أنواع من  microtus volesوwhite-tailed deer.
  • البابيسية المتباعدة Divergens التي تنتشر في أوروبا بشكل أوسع، ومستودعها الحيواني مثل الميكروتية
  • البابيسية البقرية Bovis تنتقل من الأبقار إلى الإنسان وتنتشر الإصابات بين حديثي الولادة ومستأصلي الطحال أكثر.

العدوى بطفيلي البابيسية

الثوي الناقل:

الحورية والبالغة من القراد الصلب من نوع Ixodes Ricinus   في أمريكة ونوع  I.Scapularis   في أوروبة، والجدير بالذكر أن البابيسية تنتقل من أنثى القراد إلى أجيالها بطريقة النقل التناسلي Transovarian. سجلت حالات من البابيسية عبر نقل الكريات الحمراء packed red blood cell (PRBC).

المستودع الحيواني:

متنوع لكن عموماً من القوارض والأبقار والأغنام والخيول.

الصفات الشكلية لطفيلي البابيسية 

يتراوح قطر البابيسية في الكريات الحمراء بين 1-5 ميكرون، تبدو البابيسية  الميكروتية  أصغرهم تليها في الحجم   البابيسية المتباعدة والبابيسية البقرية.

تأخذ شكل أجاصي أو بيضوي عندما تحقن من القراد في جلد الإنسان، لتأخذ شكل خاتمي في بداية خمجها ، لا تلبث أن تتحول إلى شكل صليب  Maltese-cross form وشكلها وتوضعها في الكرية الحمراء يقود إلى الخطأ في التشخيص اذ تعتقد أنها متصورات .

دورة الحياة البابيسية 

تتم إصابة الإنسان  بحقن الحيوانات البوغية  Sporozoitesعبر عضة القراد وحقن لعابه، يستغرق دخول الطفيلي لجسم الإنسان فترة زمنية كلما طالت ازدادت فرص نقل الطفيلي وقد تأخذ فترة 3-6 أيام بعد أن يدخل القراد جلد المريض،  بعد الحقن تهاجم الكريات الحمراء،  ثم تأخذ شكل الأنروفة الخاتمية بداخلها، وتتكاثر بداخلها عن طريق التكاثر اللاجنسي وتعطي عدة أقاسيم في كل كرية حمراء، تنفجر الكرية الحمراء وتتحر الأقاسيم لتهاجم كريات حمراء أخرى لكن بدون دورية، وبدون وجود دورة خارج خلوية Babesia species lack an exo-erythrocytic phase  أي بدون إصابة كبدية.

 

في القراد تبدأ دورة الحياة بإمتصاص الكريات الحمراء المخموجة الحاوية على الحيوانات البوغية لتذهب إلى أمعاء القراد لتتمايز هناك إلى أعراس مذكرة ومؤنثة Isogametes لتلتحم وتشكل البيضة الملقحة Zygote التي تتطور إلى بيضة ملقحة متحركة Motile Ookinete التي تشبه السيكار والتي يبلغ طولها 8-10 ميكرون والتي  تخترق جدران الأمعاء وتتطور في خلال يومين  لتتحول إلى بوغ متكيس Encysted sporont يبلغ قطره 16 ميكرون، التي بدوره يتحول عبر الانقسام التقسمي  Schisogony إلى متقسمة التي يتحرر منها عدد من الحيوانات البوغية والتي يبلغ طولها 9-13 ميكرون، تهاجم أنسجة القراد المختلفة وخصوصاً المبايض والغدد اللعابية التي بدورها تنتفل لثوي مضيف جديد عندما تتطفل عليه.

الآلية الإمراضية للإصابة ب البابيسية

إن وجود الطفيلي داخل الكريات الحمراء يسبب انحلال دم ويرقان مع بيلة هيموغلوبولينية واعتلال كلوي.

أعراض الإصابة ب البابيسية

تأخذ فترة الحضانة بعد عضة القراد  1-8 أسبوع عند الإصابة بنوع B. microti  و1-3 عند الإصابة بنوع B. divergens.

معظم الإصابات غير عرضية أو تتظاهر بأعراض تشبه الأنفلونزا الخفيفة، وعند الإصابة العرضية فتتظاهر بحمى غير منتظمة وقشعريرة  وصداع ودعث، في الحالات الشديدة نجد الانحلال الدموي واليرقان وضيق التنفس والبيلة الخضابية. الإصابة في المرضى سوي المناعة مع طحال طبيعي تشفى بدون معالجة، أما في المرضى مستأصلي الطحال فالإصابة شديدة ومميتة وغالباً في غضون 5-8 أيام من بدء الإصابة،  طفيليمية الدم  Parasitemia تصل ل 85% عند المصابين المستأصلي الطحال، و1-10% عند المصابين ذوي الطحال والمناعة الطبيعية، وعادة الاصابة عند مستأصلي الطحال مترافقة بفقر دم إنحلالي مع ضخامة كبدية وطحالية.

الإختلاطات الناتجة من الإصابة بنوع الميكروتية تتضمن القصور التنفسي، وقصور القلب الإحتقاني، والقصور الكلوي، نسبة الوفيات في المرض المستشفين 5-10%، وترتفع هذه النسبة لدى المثبطي المناعة وكبار السن والمصابين بداء لايم كخمج إضافي.نسبة الوفيات تصل ل 42% عند  المرضى المصابين بنوع B. divergens  الذين يشكون عادة  بيلة خضابية تتبع بيرقان وحمى مستمرة وقشعريرة وتعرق، وفي حال

عدم المعالجة تتطور الحالة نحو أعراض شبيهة بالصدمة مع وذمة رئة وقصور كلوي.

الإصابة بالبابيسية البقرية أخطر من الميكروتية وذات معدل وفيات أعلى، عموماً الإصابة بأي نوع من الأنواع أشد عند مستأصلي الطحال ومميتة غالباً.

تشخيص الإصابة ب البابيسية 

يتم التشخيص عن طريق :

  • عبر اللطاخة الدموية ورؤية الطفيلي داخل الكريات الحمراء بعد الصبغ بصبغة غيمزا. تأخذ البابيسية الميكروتية شكل حلقي داخل الكريات الحمراء (تشبه المتصورات المنجلية) ولكنها لا تشكل أصباغ، وتأخذ البابيسية المتباعدة شكل مستدير وأحياناًكمثري أو حلقي.
  • عبر الاختبارات المصلية لعزل الأجسام المضادة من كلا IgG and IgM، وذلك باستخدام  طريقة التألق المناعي غير المباشر (IFA)،وومقايسة الممتز المناعي المرتبط بالإنظيمElisa، تظهر إيجابيتها بعد أسبوع من الخمج، وتبدي سلبية كاذبة في بداية الخمج، وتستخدم هذه الاختبارات للتفريق عن المتصورات.
  • xenodiagnosis عبر حقن حيوان الهامستر hamsters بالنسبة لنوع microti . وبحيوان gerbils لنوع B.divergens.
  • عبر اختبارسلسلة التفاعل البوليميرازي (PCR).
  • انخفاض في تعداد الكريات الحمراء والصفيحات، وإيجابية اختبار كومبس أحياناً.

علاج الإصابة ب طفيلي البابيسية 

يستخدم الكلندامايسين مع الكينين Clindamycin withl quinine، لكن مؤخراً تم اللجوء لاستخدام  الاتوفاكون مع الإزيترومايسين Atovaquone with azithromycin. بالإضافة إلى المعالجة الداعمة لفقر الدم الحاصل وذلك عبر نقل الدم، ويتم اللجوء لتبديل الدم في حال الازدياد  العالي لطفيلمية الدم.

الوقاية من الإصابة ب البابيسية

تتم بـ

  • تجنب التعرض للقراد وخصوصاً من شهر أيار حتى أيلول ,استعمال طاردات البق bug repellent  من نوع  Diethyltoluamide (DEET) الفعال ضد القراد
  • إجراء فحوصات استرشادية على حشرات القراد لمعرفة مدى إصابتها.
  • فحص الحيوانات المضيفة من أبقار وقوارض، وتطبيق اللقاحات لبعض الأنواع.
  • إجراء الفحوص التشخصية للبابيسية  لقطوف الدم
السابق
الحلزونية البوابية Helicobacter pylori
التالي
سلس البول عند الأطفال

اترك تعليقاً