ألم العصب مثلث التوائم  trigeminal neuralgia ( أعراض ، أسباب ، تشخيص وعلاج )

0 58

ألم العصب مثلث التوائم بالانكليزية   trigeminal neuralgia  ألم برقي لامع، يتوضع في الأسنان بشكل خاص، ينتج عن إثارة الفرعين 2، 3 للعصب الخامس (مثلث التوائم) و بشكل نادر جدا الفرع الأول.

يثار بطرق عديدة (هواء بارد، أكل، كلام…)، عادة توجد منطقة زناد (trigger) بين اللثة العلوية والسفلية عند ملتقى الشفتين.

مواضيع متعلقة
1 من 14

ألم العصب مثلث التوائم يدعى أيضا بالعرة المؤلمة Tic.douloureux وهو عادة مجهول السبب، ويرده البعض إلى الانضغاط ببعض الأوعية القريبة.

يحدث إما في أوائل العمر أو أواخره و عند حدوثه عند الشبان يعتبر ثانوية، ويجب البحث عندها عن أورام جذع الدماغ أو التصلب العديد أو الداء الرثياني كمسبب له .

أعراض ألم العصب مثلث التوائم

ألم شديد جدا وبارق: مثل صعقة الكهرباء يدوم أجزاء من الثانية وقد يكون متكررة (عدة ضربات خلال دقائق).

عادة وحيد الجانب ويشاهد على مسير الفرعين الثاني والثالث لمثلث التوائم. وكونه أحادي الجانب لا ينفي التشخيص.

أما الألم وحيد الجانب والذي يأخذ مسير الفرع الأول لمثلث التوائم فيشاهد في 5% من الحالات فحسب،

ويترافق عادة مع التصلب العديد MS أو الداء الرثياني RA.

العوامل المثيرة لألم العصب مثلث التوائم

لمس المنطقة المحرضة: والتي غالبا ما تقع حول الأنف (اثناء حلاقة اللحية مثلا) (منطقة الزناد).

المضغ والكلام (وقد يحدث نقص وزن نتيجة امتناع المريض عن الأكل)، أو التعرض للهواء البارد.

تشخيص الم العصب مثلث التوائم

تلعب القصة السريرية دورا هاما في بناء التشخيص .

الفحص العصبي طبيعي في هذه الحالة وهو شرط رئيسي مهم جدا . وكذلك حس الوجه .

و يمكن استخدام ال MRI وCT ويكونان طبيعيين في الحالات مجهولة السبب (حيث تكون الأوعية الشاذة صغيرة جدا بحيث لا يمكن رؤيتها)،

في حين يكون ال MRI مفيدة في الحالات الثانوية (عند إصابة الشباب).

علاج ألم العصب مثلث التوائم

  •  العلاج دوائي ثم دوائي ثم دوائي بمشتقات الكاربامازبين (تجارية Tigritol) دائما حيث نبدأ بجرعات بسيطة 200 ملغ ونرفعها تدريجيا حتى 1500 ملغ يوميا. لكن إذا لم تحدث استجابة للدواء عندها نلجأ للجراحة.
  •  الخط الأول للعلاج هو مضادات الاختلاج مثل Carbamazepine، أو Phenytoin أوLamotrigine..
  •  ويمكن استخدام Baclofen، كما يمكن وصف مشاركات لأكثر من دواء واحد.
  •  كما يمكن اللجوء للجراحة في الحالات المهندة على الأدوية ، حيث يتم إحصار الفرع المؤلم بالكحول وأيضا بالتخثير الحراري عبر الجلد للجذر الحسسي المسؤلم للعصب V (الإجراء المفضل : عند المسنين)، أو يتم فصل العروة الوعائية عن العصب بواسطة صفاق عضلي.
  •  قد نلجأ أيضا إلى Gamma knife therapy وفي الحالات الصعبة.
  •  لا تفيد المسكنات لأنه شديد وحصل أصلا قبل أخذها .

الطرق الجراحية لعلاج ألم عصب مثلث التوائم 

  •  التداخل على عقدة غاسر (عقدة مثلث التوائم).
  •  عملية جانيتا.
  •  التخثير عبر الجلد لعقدة غاسر:

مبدأ هذه العملية هو نفسه في ال Precutne Rhizotomy.

تجري لمريض كبير في السن لا يتحمل الجراحة.

ندخل المسبر نحو الداخل على بعد 2 سم من التقاء الشفتين نحو الوحشي فنصبح عند مثلث التوائم… ؟؟؟ نعم وبالتحديد عند عقدة غاسر لأننا نكون قد دخلنا من الثقبة البيضية الذي يعبر منها الفرع الثالث للعصب و نستدل على ذلك بخروج السائل الدماغي الشوكي، لذلك تسمى العملية بتنبيه وتخريب عقدة غاسر. وبالاستدلال من المريض (المريض يكون صاحي) على مكان الألم أثناء التنبيه يمكننا معرفة مكان العصب المنبه ضمن العقدة، طبعا لا ننسى التراكيب الكثيرة التي يمكن أن ندخل لها بالخطأ.

 بعد الوصول للعقدة يمكن تخريبها ميكانيكية أو حرارايا بالطريقة التالية:

 التخريب الحراري:

  • الألياف الناقلة لحس الألم والحرارة تتخرب بالدرجة 70 مئوية أما الناقلة لحس اللمس بال 80 والألياف الحركية تتطلب أكثر من 90
  • و لذلك تم إيجاد أجهزة تعمل بالأمواج الردايوية وتعمل على تخريب الألياف الأمية عن طريق ضبتها على درجة حرارة 70 مئوية، وبهذه الطريقة نحافظ على الحس والحركة وهما مهمان جدا في الوجه.
  • سيئات الطريقة السابقة: تنكس بعد 3- 5 سنوات.
  •  عملية جانيتا

بعد دراسة شملت أكثر من 2500 حالة على مدى 10 سنوات، لاحظ جانيتا أن ألم مثلث التوائم يأتي نتيجة أحد 3 أمور:

  • ورم زاوية جسرية مخيخية.
  • تصلب عديد: وقد يكون التظاهرة الأولى له.
  • توضع الشريان المخيخي العلوي Superior Cerebellar Artery فوق العصب الخامس أو تشكيله عروة حوله لدى خروجه عند جذع الدماغ وهو الأهم بين هذه الأسباب والذي كانت حالاته تعرف سابقا بمجهولة السبب وهومما يؤدي إلى انتقال النبضان إلى العصب، فقام جانيتا بوضع قطعة تيفلون أو أي مركب يمكن للجسم تحمله بين العصب والشريان بواسطة جراحة تتداخل عبرالحفرة القحفية الخلفية.

سيئات عملية جانيتا :

التداخل يتم في منطقة حساسة – إمكانية أذية الأوعية المغذية للمخيخ و جذع الدماغ.

ملاحظة هامة:

إذا كان المريض كبيرة في السن (فوق 60 سنة) ولا يتحمل العمل الجراحي الكبير (جانيتا) نقوم بعملية التخثير أو التخريب الحراري، أما إذا كان شابا (40- 60 سنة) ويتحمل العمل الجراحي فيفضل عملية جانيتا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز