الأمراض الخمجية والمعدية

ماهي الصدمة الإنتانية أو تسمم الدم ؟

الحالة الانتانية و الصدمة الانتانية بالانكليزية Sepsis & Septic Shock  بشكل عام هي قصور حاد وشديد في الدوران، مترافق مع نقص شديد في وصول الدم إلى الأعضاء الحيوية، وبغض النظر عن الأسباب المحدثة لها، يحدث عادة هبوط ضغط شديد واضطراب في التفكير وانخفاض في نتاج البول، والقاسم المشترك لأسباب الصدمة الرئيسية حدوث التخريب والموت الخلوي في النهاية.

 سريريا: 

تعرف الصدمة أنها تحدث عندما تكون التروية الدموية الواصلة للخلايا غير كافية (كمية الأكسجين والغذاء الواصلة إلى هذه الخلايا غير كافية)، والبعض الآخر يقول أن الصدمة تحدث عندما ينخفض الضغط الدموي الشرياني الانقباضي إلى أقل من 70 ملم زئبقي (طبعا هذا الرقم ليس دقيقة وحتمية فليس من الضروري أن كل شخص ضغطه أقل من 70 ملم زئبقي يصاب بصدمة).

 أما من الناحية الكيميائية:

فكما هو معلوم أن الخلية في حاجة دائمة إلى الأكسجين والغلوكوز فهما الوقود الأساسي للقيام بعملياتها الاستقلابية وأي اضطراب في كمية هذين العنصرين يؤدي إلى اضطراب  في عمل الخلية (مهما كان نوعها سواء أكانت خلية دماغية أو في جدران الأوعية الدموية أو غيرها)،

فإذا كان حجم الأكسجين الواصل إلى الخلية كان لقيام الخلية بعملياتها الاستقلابية فهذا يعني أنه لا توجد إصابة والحالة طبيعية ، أما عندما تقل كمية الأكسجين الواصلة إلى أقل من حاجة الخلية الضرورية فهنا تحدث الصدمة.

VO22 MRO2 = Normal Metabolism

VO2

V02 = حجم الأكسجين الواصل إلى الخلية.

 Metabolism Requires 02 = MRO 2 = كمية الأكسجين اللازمة لعمليات الاستقلاب۔

 الوبائيات :

  •  يعتبر ال۔ Sepsis ثاني أشيع سبب للوفيات في العناية المشددة ICU بعد احتشاء العضلة القلبية.
  •  نسبة الوفيات هي 30% في أفضل الظروف (أما عندنا فقد، تصل هذه النسبة حتى 80-90%).

تجرثم الدم Bacterernia : ويعرف بأنه وجود الجراثيم في مجرى الدم والمثبت بزرع دم إيجابيولكن دون تكاثر أو تأثيرات مرضية)

إنتان أو خمج الدم Septicemia: وهو وجود العوامل الممرضة أو ذيفانها في الدم مع وجود أعراض (حمى، ارتكاس نسيجي…. وليس بالضرورة أن تكون العوامل الممرضة ذات مصدر خارجي فقد تكون ذات مصدر داخلي أو قد تكون ذيفانات أو بقايا بكتيرية أو ثانوية لحالات غير إنتانية مثل الرضون الكبيرة  والحروق

تناذر الاستجابة الالتهابية الجهازية SIRS: ويشمل اثنين أو أكثر مما يلي:

  •  حمى (تزيد عن 38 بالطريق الفموي) أو نقص حرارة (تنقص عن 36 بالطريق الفموي).
  •  تسرع تنفس Hyperventilation لأكثر من 20 مرة/دقيقة أو PaCO2 أقل من 32 ملم ز
  •  تسرع قلب لأكثر من 90 نبضة الدقيقة (وأحيانا قد يحدث تباطؤ.
  •   زيادة في الكريات البيض Leukocytosis لأكثر من 12000/ ميكرولتر (ملم) أو نقصهاLeukopria الأقل من 4000/ميكرولتر أو وجود كريات، معتدلة غير ناضجة Immature white blood cells ذات نواة شريطية Band) بنسبة أكبر من 10٪.  ومن الجدير بالذكر أن SIRS قد تكون ناجمة عن مسببات إنتانية أو غير إنتانية (Trauma أو حروق).

الحالة الخمجية Sepsis : وهي حالة SIRS الناجمة عن المسببات الإنتانية بمعنى انه الاستجابة الجهازية للإنتان ويحمل نفس صفات SIRS ولكن المسبب إنتاني (أو يشك بأنه إنتاني)

الحالة الخمجية الشديدة Severe sepsis : وهو حالة خمجية Sepsis مع واحدة أو أكثر من علامات فشل الأعضاء التالية:

  •  الحماض الاستقلابي
  •  نقص الأكسجة (فشل التنفس).
  •  اعتلال دماغي حاد.
  • شع بول (فشل كلوي).
  •  التخثر داخل الأوعية المنتشر DIC.
  •  فشل القلب.

الصدمة الخمجية Septic Shock: وهي حالة خمجية مع هبوط في الضغط (بحيث يكون الضغطالانقباضي

الصدمة الإنتانية المعندة Refractory: وهي الصدمة الإنتانية التي تدوم أكثر من ساعة بدون استجابة للسوائل أو لأي إجراء رافع للضغط.

تناذر فشل الأعضاء المتعددة MODS : وهو فشل أكثر من عضو في آن واحد، مما يستدعي تدخل آليات خارجية للمحافظة على الاستتباب كالكلية الصناعية والنفسية … إلخ، (أهم الأعضاء: الكلية، الرئة، الكبد).

الآلية الإمراضية للصدمة الإنتانية

عندما يدخل العنصر الممرض إلى داخل الجسم فإن الجسم يرد على هذا بجملة من العمليات أهمها :

  • تحريض البالعات
  •  تحريض إفراز البرادي سكينين.
  •   تحريض شلال التخثر.
  •  تحريض المتممة.

 تحريض البالعات

يؤدي تحريض البالعات إلى إفراز عدد من الوسائط أهمها على الإطلاق هو الانترلوكين 1-IL بالإضافة لعامل النخر الورمي TNFa والانترلوكين 6-IL وبشكل أقل أهمية (2-11، 12-IL التي تؤدي إلى a.

  • التأثير على مركز الحرارة في الوطاء وبالتالي تحريض الحمى.
  •  التأثير على البطانة الوعائية التحريض جزيئات الالتصاق الخلوي وتسهيل هجرة المعتدلات.
  • IL-1  له دور محرض لحدوث ards
  • IL – 6 المفرز من البالعات،يساهم في تمريض المتهمة والمساعدة على الجذب الكيميائي للمعتدلات.

ويلخص الجدول التالي قدرات وسائط البالعات:

الخاصية

 

الوسيط

 

IL-6

A.TNF

IL-1

مولد للحمى

+

 

+

 

+

 

محرض للنوم

لم يحدد+

 

+

 

محرض للصدمة

+

 

+

 

+

 

تنشيط اللمفاويات

+

 

+

 

+

 

تمايز خلايا B+

 

لم يحدد

لم يحدد

 

 تحريض إفراز البراشي كينين واللوكوترينات:

ويلعب هذا الوسميط دورا موسعا وعائية ويزيد النفوذية الوعائية (كما تزيد النفوذية بتحرير أوكسيد الآزوت) مما يخفض التوتر الشرياني و مراحل متقدمة ينقص من حصيل القلب، كما يلعب 12-IL دورة في إطلاق البروستاغلاندينات.

 تحريض شلال التخثر

حيث أن 1-L! له دور محرض لتكدس الصفيحات بالإضافة لوجود العامل المنشط للصفيحات PAF المفرز من البالعات كل هذا ينتهي عادة بالتخثر داخل الأوعية المنتشر DIC.

 تحريض المتممة بشكل خاص C5 بوجود الانترلوكين 6:

تنطبق الآلية المسابقة على تأثير LPS الناجم عن سلبيات الغرام، أما في إيجابيات الغرام فالآلية تعتمد غالبا على نوع من السذيفانات المتحررة وخاصة ذيفان الصدمة السمية للعقديات، والعنقوديات المشاهد في أخماجها المنتشرة وخاصة عند النساء اللواتي يستخدمن مانعات الحمل، ويتميز بتقشر الأصابع.

 

السابق
ملف كامل : كل ماتريد معرفته عن سرطان الدماغ
التالي
مايجب أن تعرفه عن انزلاق مشاش رأس الفخذ