داء لايم lyme disease ( أعراض ، أسباب ، تشخي وعلاج )

0

داء لايم بالانكليزية lyme disease  هو من أخماج الملتويات Borrelia ينجم عن إنتان بأحد أنواع البوريليا B. Burgdorferi وهسي ملبية الغرام ومجبرة على التطفل داخل الخلية، وتنتقل من الحيوان إلى الإنسان عن طريق عضة القراد الصلب أو اللبود الخروعي Ixodid  Rieinu

هناك عدة أنواع من القراد منها: قراد الوعل Deer tick الذي ينقل المرض،

أما قراد الخشب فغير معدي، وتحتاج البوريليا لفترة سنتين في القراد لتصبح ناضجة وتطرح البيوض

إن المضيف الطبيعي للبوريليا هي الجرذان الصغيرة، والمرض عند الإنسان مكتسب غالبا،

ويمكن أن تصاب أيضا الإبل (الوعل) والكلاب وبعض أنواع الطيور،

للبوريليا المسببة 3 مجموعات ممرضة وهي:

  • B . Burgdorferi Sensu Stricto : في ال USA وهي الأكثر إحداثا للإصابة القلبية.
  • B . Garinii  و B . afzelli في العالم القديم وخاص في أوروبا وتترافق مع نسبة أكبر من الإصابات العصبية.

ينتشر الخمج أحيانا في العديد من مناطق أميركا وأوروبا وهو شائع عقب التعرض المهني أو الترفيهي  في الغابات المفتوحة أو المتنزهات حيث يعيش القراد، وإن وجود حيوانات مثل الوعل Deer يزيد إمكانية الخمج

يختلف الخمج فصلية إذ تحدث قمة الإصابة في فصلي الصيف والخريف (أيار –> آب).

 

 دورة حياة القراد

تستمر دورة الحياة ما يقارب السنتين وتمر بالمراحل التالية :

  • بيوض: حيث تضع الأنثى البالغة البيوض في فصل الربيع.
  • يرقات: تتحول البيوض إلى يرقات في فصل الصيف بتأثير الحرارة وهذا التحول يحتاج إلى جرعة دم وتحصل عليهامن المستودع الحيواني حيث تنتقل الملتوية مع الدم إلى جسم القراد.
  • حورية: تتحول اليرقة إلى حورية مع بداية الخريف، وهذا ما يفسر ارتفاع معدل الإصابة في فصلي الصيف والخريف وتحتاج إلى جرعة دم أيضا حتى تتحول
  •  القراد البالغ: تحتاج الحورية إلى ما يقاربه السنة للتحول إلى حشرة بالغة حيث تتحول بحلول الخريف التالي. الدورين الأخيرين هما المعديان للإنسان وخاصة طور الحورية بينما في طور القراد البالغ فإن الحشرة تكون كبيرة بحيث يتمكن الإنسان من رؤيتها عندما تقف على جلده ويتخلص منها (يحتاج انتقال العامل الممرض إلى جسم الإنسان 24 -48 ساعة كحد أدنى D).

ملاحظات

داء لايم ينقله أنواع معينة من القراد وليس كل الأنواع

ما هي الأطوار الناقلة لداء لايم ؟  الحورية خاصة في فصل الصيف + أنثى القراد البالغ فقط .

 كيف تصل الملتوية إلى جسم القراد؟

تصل الملتوية من عدة مستودعات حيوانية القوارض الأشيح والغزلان والعصافير حيث يحتاج القراد للمستودع الحيواني لكي يحصل على الدم اللازم لعملية التحول.

أعراض داء لايم 

يأخذ داء لايم قصة مرضية طويلة ومراحل متعددة بإصابة أجهزة الجسم المختلفة (مرض جهازي). تدخل  البوريليا عند عض القراد. وتتكاثر بعد فترة حضانة (3-30) يوم وعندها تبدأ أولى المراحل السريرية بالظهور وفق ثلاث مراحل هي:.

 التظاهرات الأولية (1 Stage حسب التصنيف القديم) (الشكل الحاد) :

وتشمل الحمامي الهاجرةالمزمنة Erythema Chronicumn Migrans والتي تشاهد مكان السعة القراد أوحولها ، وتنتقل من مكان إلى آخر وتشاهد في 30 – 40% من الحالات وبعض الدراسات أشارت إلى وجودها بنسبة 75 ٪ (أشيع تظاهرات داء لايم) وهي حمامی (طفح حلقية الشكل تقريبا، وغالبا ما تكون نظيفة .

في الوسط لتأخذ شكل اندفاع حلقي على شكل يشبه عين الثور، ويمكن أن تتسع لتشمل كامل الطرف قبل أن تختفي تدريجيا بعد أن تستمر لفترة (4 – 2) أسابيع، وقد تتعدد الآفة أحيانا فنشاهد الطفح الحمامي الهاجر المزمن المتعدد Multiple Erythrema Chronicum Migrans 

و تترافق هذه الآفة مع تظاهرات أخرى كالحمى والصداع والدعث والآلام العضلية والمفصلية – Flu – |ike syndrome

و قد يشاهد ارتفاع و تعداد البيض بشكل خفيف، وكذلك ترتفع سرعة التثقل أيضا لتصل غالبا إلى 60 – 40 ملم لسان و هناك ما يسمى بالورم اللمفاوي الخلوي Borrelial lymphocytoma وهو تظاهر جلدي نادر،

قد يظهر أثناء ظهور الطفح الهاجر أو في المراحل الأخيرة لداء لايم، ويتوضع مكان عضة القراد أو حولها، وهو عقيدة جلدية قاتمة dusky nodules بقطر (1-5) سم، قد تستمر لعدة أشهر إذا لم تعالج، الفحص النسيجي لها غير نوعي ويبدي ارتشاحا لمفاوية مع مراكز إنتاشية germinal centers ويجب تفريقها عن الأورام الحبيبية granulmatosis 

التظاهرات المتأخرة:

وتقسم إلى مرحلتين:

 مرحلة الانتشار (Stage2 حسب التصنيف القديم) : من أسابيع لأشهر وتتظاهر بالأعراض العصبية والقلبية.

 المرحلة المتأخرة (3 Stage حسب التصنيف القديم) : من أشهر السنوات وتتظاهر بالأمراض المفصلية.

التأثيرات العصبية :

  • التهاب السحايا اللمفاوي الناس relapsing lymphocytic meningitis: وهو التهاب سحايا عقيم Aseptic Meningitis  عرف هذا المرض قبل داء لايم، أما الآن فإن جزء هام من هؤلاء المرضى المصابين بالتهاب السحايا اللمفاوي الناس يعزي للإصابة
  • .الاعتلالات العصبية المحيطية peripheral neuropathy: وهي شائعة في كل أنواع داء لايم، وترافق مظاهره الأخرى، ويعد شلل العصب الوجهي (شلل بل) أهم الاعتلالات العصبية، ويشاهد كذلك شلل العصب الحجابي أحادي الجانب phrenic nerve وتميل الإصابات للتراجع عفوية خلال أسابيع.
  • التهاب الجذور العصبية العديد polyradiculitis :
  •  هو ملمح متقدم لداء لايم وشائع في الأنواع الأوربية من الخمج، ويتظاهر بألم متوضع في الجذور

المصابة مع اعتلال وظيفي في الأعصاب المرافقة.

  • التظاهر النموذجي يكون بألم أسفل الظهر والعجز، ضعف في الركبة وهبوط في القدم، تشوش حس paraesthesia وتناقص الحس، ويعد غياب المنعكسات من الموجودات السريرية الشائعة
  •  يترافق التهاب الجذور غالب مع علامات تخريش سيحائي meningism مع كثرة لمفاويات pleocytosis في الى CSF (على الرغم من غلبة اللمفاويات تشاهد خلايا بلازمية أيضا)، وتنخفض نسبة السكر ال CSF قليلا.
  •  إن تناذر كثرة اللمفاويات النساكس في ال- relapsing CSF plieocytosis CSF مع أعراض التهاب بالجذور العصبية كانت تعرف ب Bannuarth s syndrome.  ‘

التأثيرات القلبية :

  •  التهاب التامور،
  •  التهاب شغاف القلب
  • اضطرابات توصيل قلبي وهي ناجمة عن التهاب العضلة القلبية.
  •  حصار قلبي فعال .
  •  قد يشاهد في بعض الحالات اعتلال عضلة القلب متقدم

 الاختلاط القلبي الأشيع هو حصار العقدة الأذينية البطينية (حصار القلب) ،D

التهاب المفاصل اللانمي

شائع على النوع الأمريكي حيث يصاب حوالي 50% من المرضى غير المعالجين D بعد أيام إلى سنوات من التعرض .

الإصابة غير متناظرة ، D تصيب المفاصل الكبيرة، وناكسة أحيانا palindromic.

و هي عبارة عن التهاب في الغشاء المصلي (الزليلي) synovitis مع انصباب متوسط للمفاصل المتأثرة والانصباب عالي البروتين ويتضمن مكريات لمفاوية متعددة الأشكال pleocytosis (الخلايا اللمفاوية المترافقة مع سرعة التثفل العالية غير المترافقة مع العامل الرثياني) .

و في الحالات غير المعالجة يميل الالتهاب المفصلي للحدوث على شكل نوب تصبح متباعدة مع تقدم الإصابة وفقط نسبة قليلة من الحالات تكون فيها الإصابة المفصلية دائمة وتأكلية.

حوالي 10% من المرضى غير المعالجين يشكون من التهاب مفاصل متقطع مع ألم حول المفصل دون التهاب صريح في الغشاء المصلي no synovitis أو وجود انصباب مفصلي، وفي بعض الحالات فإن  الأعراض قد تستمر لخمس سنوات أو أكثر.

هناك ما يسمى داء لايم الخلقي Congenital Lyme Disease وهي تشبه ال toxoplasmosis ناجم عن انتقال الإصابة من الأم إلى الجنين عبر المشيمة وهذا الانتقال قد ينجم عنه ما يلي: ا 1 إسقاطات ( حيث يجب معالجة المريضة الحامل و اختلاطات إصابة العضلة القلبية

إصابات تنفسية:

  • تأخر نمو
  •  في بعض الأحيان قد تحدت وفاة الجنين
  • طفح جلدی

داء لايم المزمن المتأخر

وتشمل بصورة خاصة التهاب الأعصابية المتعدد والتهاب جلد النهايات الضموري المزمن Chronic Atrophic Acrodermatitis وذلك بسبب الإصابة العصبية المحيطية غير المعالجة والاعتلال الوعائي العصبي (ويوصف فقدان الحسن في النهايات على شكل قفازات وجوارب)

نسيجياً : يشاهد ارتشاح الفاوي وبلازمي. و الإصابة غير متناظرة تصيب غالبا القدم أو الكاحل، وأ&#