الالتحام الكلوي Horseshoe kidney ( أعراض ، أسباب ، تشخيص و علاج )

0 21

الالتحام الكلوي أو كلية نعل الفرس وتسمى أيضا ب الكلية الحذوية بالانكليزية Horseshoe kidney هي تشوه يحدث بأنماط متعددة لدى حوالي 1000/ 1 من الأفراد.

النمط الأكثر شيوعا هو كلية نعل الفرس، إذ تحدث بنسبة 400/1 من الأفراد، ويكون الالتحام في القطبين السفليين في 90% من الحالات.

تحوي الكتلة الكلوية الملتحمة جهازين مفرغين وحالبين بشكل دائم تقريبا.

قد ينقسم النسيج الكلوي بالتساوي بين الخاصرتين، أو قد يكون كامل الكتلة في جهة واحدة.

يدخل الحالبان (حتى في الحالة الأخيرة في مكانيهما الخاصين الطبيعيين في المثانة.


أسباب الالتحام الكلوي

يحدث الالتحام بين الكلوات التالية metanephroi في الحياة الجنينية بشكل مبكر عندما تتوضع الكليتان بمستوى منخفض في الحوض، ولهذا فنادرا ما يصعدان إلى موقع عال بحيث يتخذان الموقع الذي تتخذه الكلى الطبيعية؛ حتى أنهما قد تبقيان في الحوض الحقيقي.

تحت الظروف السابقة، يمكن لكلية كهذه أن تستمد ترويتها الدموية من عدة أوعية في المنطقة (كالأبهر والحرقفيين).

نجد لدى المرضى المصابين باندماج كلوي شذوذات خارج بولية في 78% من الحالات،ويظهرون عيوبا بولية تناسلية أخرى في 65% من الحالات.

تترافق مع ارتفاع حدوث الأورام الحويضية الكلوية renal pelvic tumors.


 التشريح المرضي للالتحام الكلوي

لا يحدث الدوران الطبيعي للكلى بسبب الالتحام الباكر للكتلتين الكلويتين، لذا تتوضع كل حويضة على الوجه الأمامي للكلية، ففي كلية نعل الفرس يتراكب الحالب فوق برزخ هذه الكلية أو يعبر على الوجه الأمامي للكلية المندمجة، فتكون نسبة حدوث الاستسقاء والإنتان عالية.

يتصل البرزخ عادة بالقطب السفلي لكل كلية، وتتوضع الكتلة الكلوية ككل بشكل أخفض من الطبيعي.

هنا يكون محور الكليتين شاقوليا، والقطبان السفليان أقرب الأجسام الفقرات مما هو في الحالة الطبيعية.

بينما يكون محورا الكليتين الطبيعيتين مائة نحو العمود الفقري، حيث يكون القطبان العلويان أقرب للفقرات لأنها تتوضع على طول حافتي عضلتي البسواس.

تندمج الكتلتان الكلويتان في حالات نادرة، ليكونا كتلة واحدة تحوي على حويضتين وحالبين.


أعراض الالتحام الكلوي

يبقى ثلث المرضى غير عرضيين، بينما يتظاهر الالتحام لدى الثلثين الباقيين بأعراض استسقاء كلوي بسبب انسداد الوصل الحويضي الحالبي) أو حصيات، مما يؤهب للإنتان.

لوحظ ترافق الجزر المثاني الحالبي مع الالتحام بشكل متكرر.

قد تلاحظ أعراض معدية معوية مقلدة القرحة الهضمية، حصيات المرارة، أو التهاب الزائدة الدودية.


 علامات الالتحام الكلوي

تكون نتائج الفحص السريري سلبية إلا إذا كان توضع الكتلة الكلوية الشاذة في موقع قابل للجس.

قد يكون من الممكن في كلية نعل الفرس جس كتلة فوق العمود الفقري القطني السفلي (البرزخ).

 التشوهات المحتملة المرافقة لكلية نعل الفرس

التشوهات خارج البولية (عادة خطيرة ومميتة):

  • تشوه الهيكل العظمي . تشوه قلبي.
  •  عيب في انغلاق الأنبوب الهضمي.
  •  تشوهات شرجية مستقيمية.

 التشوهات البولية التناسلية:

  •  الإحليل التحتاني، عيب في هجرة الخصيتين 4%.
  • رحم محجب أو ثنائي القرن، مهبل محجب 7%.
  •  تضاعف 10%. – الجذر المثاني الحالبي >50%
  •  عسر تصنع متعدد الكيسات، كيسات كلوية.

شذوذات صبغية:

  •  كلية نعل الفرس في 12% من تثلث الصبغي 18 ( Edward’ s syndrome) و60% في تناذر تورنر.

 الموجودات المخبرية:

  •  يكون تحليل البول طبيعية إلا إذا كان هناك إنتان.
  • تكون الوظيفة الكلوية طبيعية إلا إذا كان هناك مرض مرافق في كل من الكتلتين الكلويتين الملتحمتین.

 الموجودات الشعاعية:

 الصورة الشعاعية البسيطة:

  • يكون محورا الكليتين في حال كلية نعل فرس شاقوليين ومتوازيين مع العمود الفقري.
  •  قد تظهر كتلة نسيجية لينة كبيرة في إحدى الخاصرتين مع عدم رؤية ظل كلوي في الجانب الآخر.

 التصوير البولي الإفراغي الظليل xcretory urograms :

  • يقيم التشخيص إذا كان البرانشيم الكلوي مصونة.
  •  تتوضع كل من الحويضتين في كلية نعل الفرس على الوجه الأمامي لكل كلية، بينما تتوضع الحويضة في الكلية الطبيعية إلى الأنسي من الكلية.
  •  العلامة الأكثر أهمية في تشخيص كلية نعل الفرس هو وجود كؤوس في منطقة القطب السفلي والتي تتجه نحو الأنسي وتتوضع أنسي الحالب.
  •  يظهر التصوير البولي الظليل حويضتين وحاليين في جهة واحدة في حالة الانتباذ الكلوي المتصالب معا لالتحام، وهنا يجب أن يعبر أحد الحاليين الخط المتوسط لكي يصب في المثانة في   فوهته الخاصة.
  •  قد تتوضع الكلية ذات شكل الكعكة أو الكتلة lump في الحوض (كلية حوضية ملتحمة)، ويظهر حالباها وحويضتاها، وقد تضغط على قبة المثانة.

الطبقي المحوري:

يحدد الCT الكتلة الكلوية بشكل واضح ولكن نادرا ما يكون ضرورية من أجل التشخيص.


اختلاطات الالتحام الكلوي

تخضع الكلى الملتحمة لانسداد حالبي بسبب نسبة الحدوث العالية لأوعية كلوية شاذة، وتكون مسيرة الحالب على شكل قوس حول أو فوق النسيج الكلوي، لذا من الشائع حدوث استسقاء كلوي، حصيات، وإنتان.


 علاج الالتحام الكلوي

لا تكون المعالجة ضرورية إلا إذا وجد انسداد أو إنتان، وعندئذ يجب تحسين النزح الكلوي بوسائل جراحية لكي تصبح المعالجة بالمضادات الحيوية فعالة.

بالنسبة لكلية نعل الفرس: قد يستطب التداخل الجراحي إذا ما أصيب أحد قطبي كلية نعل الفرس بأذية كبيرة حيث يمكن أن يتحسن التفريغ إذا ما قطع البرزخ

تدبير الجزر المثاني الحالبي: قد يكون من الضروري إعادة زرع الحالب على المثانة لمعالجة الجزر، وليس من الضروري قطع البرزخ الكلوي عادة.


 إنذار الالتحام الكلوي

  •  جيد في معظم الحالات.
  • نقص التنسج الكلوي renal hypoplasia:

يشير نقص التنسج لوجود كتلة كلوية ناقصة (أي خلايا أو نفرونات أقل من الطبيعي) دون دلیل تشريحي على خلل تنسج (شدن).

  •  قلة الكليونات وضخامتها oligomeganephronia:
  •  هو مرض كلوي خلقي يحدث بشكل أولي لدى الأطفال الذكور أكثر من الإناث (1/3).
  •  كما يبدو من الاسم، يكون عدد النقرونات أقل من الطبيعي، ولكنها متضخمة.
  •  يترافق مع قصور كلوي مترق بحلول العمر (12-15 سنة).
  •  يعالج المرضى بوارد كبير من السوائل، وتصحيح فقدان الملح حتى وقت الحاجة للديال، وزرع الكلية.
  •  سوء التنسج الكلوي renal dysplasia:
  • سوء التنسج هو شكل من التخلق الكلوي الشاذ، يتصف نسيجية بأقنية بدائية primitive ducts وغضروف.
  •  يوجد دائما درجات مختلفة من نقص التسج.
  •  تمتلك معظم الكل سيئة التنسج فتحات حالبية منتبذة، وكلما ازداد انتباذ الفتحة كلما زادت درجة سوء التسج.

الكلي المتعددة Supernumerary Kidneys:

  •  يندر جدا وجود كلية ثالثة.
  • يجب ألا يخلط هذا التشوه مع تضاعف (أو تثلث) الحويضة الكلوية في كلية واحدة، والذي ليس من النادر حدوثه.

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز