الأعراض

مايجب أن تعرفه عن عسر الهضم

عسر الهضم بالانكليزية Dyspepsia هو الانزعاج المستمر أو المتردد الذي يشعر به المريض تناول الطعام.

و هو مصطلح يستخدم عادة لتوصيف أعراض غير محددة ناجمة عن الجهاز الهضمي العلوي و عسر الهضم يشير إلى مجموعة غير متجانسة من الأعراض التي تقع في الجزء العلوي من البطن.

عسر الهضم هو مصطلح طبي يشير إلى أعراض في الجزء العلوي من البطن يصفه المرضى على أنه سوء هضم، عدم راحة، حرقة، ألم، امتلاء أو انتفاخ .

عسر الهضم له تشخيص تفريقي واسع ولا يعتبر تشخيصا بحد ذاته.

و مع مرور الوقت، تطورت تعریفات عسر الهضم لتصبح أكثر دقة وأكثر تركيزا على الأعراض، ويعتقد أنه ينشأ من المنطقة المعدية العفجية وليس من المريء.


سريريا :

أربعة أعراض (الامتلاء المزعج بعد الأكل، شبح مبكر، ألم شرسوفي وحرق شرسون) تعتبر نوعية لتحديد المنشأ المعدي العفجي، بالرغم من تواجد أعراض أخرى ترافق عسرة الهضم ولكنها غير رئيسية.

 الاحساس بالامتلاء بعد الأكل: احساس مزعج يبدو كاستمرار لوجود الطعام في المعدة لفترة طويلة.

الشبع المبكر: هو الشعور بامتلاء المعدة بعد وقت قصير من البدء في تناول الطعام بشكل لا يتناسب مع حجم الوجبة، وبالتالي لا يمكن الانتهاء من تناول وجبة الطعام.

 الألم الشرسوفي: يقصد بالشرسوف المنطقة الممتدة بين الحافة السفلى للقص والسرة وبين خطي الترقوة خط الترقوة المتوسط)، والألم هو احساس مزعج وصفي بعض المرضى يشعرون بتمزق في أحشاء البطن.

الحرقة الشرسوفية: أحساس حراري مزعج ووصفي في الشرسوف.

الألم الذي يسوء عندما تكون المعدة فارغة ويهدئ عند تناول الطعام، يشير إلى قرحة هضمية (عفجية).

في بعض الأحيان يكون الألم متموضع ويشير إليه المريض كبقعة محددة (علامة الإشارة الأصبعية).

الانتفاخ في الجزء العلوي من البطن: هو احساس مزعج بتضيق في المنطقة الشرسوفية، وينبغي التمييز بين الانتفاخ الشرسوفي وتوسع البطن.

 التجشؤ: تنفيس الهواء من المعدة أو المريء.

وفقا لتصنيف روما الثالث؛ يتم تعريف عسر الهضم الوظيفي بأنه شبع مبكر، الامتلاء بعد الأكل، ألم شرسون وحرق شرسوفي في غياب الأمراض العضوية، الجهازية أو الاستقلابية التي من المرجح أن تفسر الأعراض.

تصنيف عسر الهضم

 التصنيف الحديث (الأهم) فهو يعتمد على 4 اعراض اساسية ويكفي وجود واحد أو أكثر لمدة تتجاوز ال 3 أشهر:

  • شبع مبكر.
  • ألم شرشوفي
  •  حرقة شرشوفية
  • الامتلاء بعد الطعام

 التصنيف القديم: هو مجموعة من الأعراض التي يندر أن تجتمع عند مريض واحد بل يقال أن المريض عنده 5/8 أو 8/5 من:

  •  الشبح الباكر.
  • الألم البطني أو الانزعاج.
  • القهم Anorexia.
  • حس الامتلاء بعد الطعام.
  •  الغثيان والإقياء.
  • انتفاخ البطن.
  • حرقة الفؤاد (اللذع) والقلس.
  • التجشؤ.

يمكن لعسر الهضم يمكن أن يكون عضوي (ناتج عن آفات قابلة للكشف) أو وظيفية (لا يكشف فيه الفحص السريري والفحوصات المتممة سبب عضوية).

يجب إعطاء عسرة الهضم أهمية وإجراء الاستقصاءات اللازمة لنفي الآفة العضوية هام ، وخاصة عند وجود عوامل خطر للسرطان والتي تشمل :

  •  عمر المريض > ۵۰ سنة.
  •  مريض مدخن و ترافق الشكاية مع نقص وزن.
  •  وجود سوابق عائلية لإصابات ورمية.

أسباب حدوث عسر الهضم

الهضمية :

  • القرحة الهضمية .
  •  التهابات المعثكلة .
  •  آفات الكبد والطرق الصفراوية.
  • الآفات الخبيثة في المعدة والمعثكلة والقولون .
  •  الجزر المعدي المريئي .

الدوائية :

  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية NSAIDs بالدرجة الأولى والأسبرين بشكل أقل .
  • الثيوفيللين: مرخي للعضلات الملساء، يرخي المصرة المريئية السفلية مسببا عسر هضم
  •  الحديد : مخرش للغشاء المخاطي .
  • البوتاسيوم
  •  الكحول .
  • الديجيتال .

خارج الهضمية :

  • الداء السكري (اعتلال الأعصابي السكري) .
  •  فرط نشاط، أو قصور الدرق.
  •  فرط نشاط جارات الدرق.
  •  نقص تروية العضلة القلبية : الأكل يزيد تروية المعدة فينقص تروية القلب .

أشكال عسر الهضم

عسر الهضم قرحي ( المرض القرحي دون قرحة Ulcer – Like Dyspepsia ) :

  • تشابه أعراضه الأمراض القرحية:
  • الألم الشرسوفي عند الجوع وفي الساعات الأولى من الصباح .
  •  يخف بتناول الطعام والقلويات ومضادات الإفراز الحامضي .
  • يحدث على شكل هجمات (كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع) مماثلة للهجمات القرحية .
  •  لا بد من التحري عن الحلزونية البوابية، لأن عسر الهضم قرحي الشكل قد يترافق مع التهاب عفج .
  •  العلاج غالبا بمضادات الإفراز الحامضي.

عسر الهضم حركي المنشأ:

ينجم عن اضطراب في حركية المعدة ويتظاهر على شكل:

  • ألم شرسون بعد تناول الطعام .
  •  شبع باكر ( اصابة غار المعدة يحصل تأخر افراغ فيكون العرض الأوضح) .
  •  غثيان
  •  تجشؤات.

 عسر الهضم جزري الشكل :

الأعراض توحي بجزر معدي مريئي على شكل قلس حامضي ولكن غالبا توجد بعض الأعراض التي ذكرت سابقا

مثل الانتفاخ البطني ، الشبع الباكر.

ملاحظة :

يترافق اضطراب حركية المعدة غالبا مع اضطراب حركية القولون

العوامل النفسية تلعب دورا مهما في عسر الهضم

تلاحظ الاصابة بالملتوية البوابية عند مرضى عسر الهضم أكثر من الاشخاص العاديين (سبب وليس نتيجة)


علاج عسر الهضم

قبل البدء بالعلاج يجب نفي وجود آفة عضوية (وبصورة خاصة الملتوية البوابية).

تجنب التدخين والمشروبات الكحولية. و في عسر الهضم قرحي الشكل تفيد مضادات الإفراز الحامضي.

في عسر الهضم الحركي والجزري تفيد الأدوية المحركة للأنبوب الهضمي Prokinetic agents مثل:

  • ميتوكلوبراميد Metoclopramide (ممكن أن يسبب تناذر خارج هرمي).
  •  دومبيريدون Domperidone.

وهي تقوم بما يلي :

  •  تزيد مقوية المصرة السفلية للمريء .
  •  تنبه حركية المريء والمعدة والقسم الداني من الأمعاء الدقيقة .

مضادات التشنج : وذلك عند الإحساس بالألم .

السابق
الوذمة اللمفاوية Lymphedema
التالي
كل مايجب أن تعرفيه عن حكة الفرج أو الحكة الفرجية

اترك تعليقاً