أمراض المفاصل والعظام

مرض أوزغود شلاتر : أسباب , أعراض , تشخيص وعلاج

مرض أوزغود شلاتر بالإنجليزية Osgood-Schlatter disease يعرف أيضاً بأسم التهاب عظام وغضروف حديبة الظنبوب (بروز باعلى عظمة الظنبوب من الامام)  (Osteochondritis of the tibial tubercle) ويسبب هذا المرض فى حدوث الم و  ورم عند حديبة الظنوب (Tibial tubercle) وهى النقطة التى يتصل وتر الرضفة (صابونة الركبة) من خلالها بعظمة الظنبوب (Patellar tendon ).

الحدوث :

يحدث هذا المرض فى الأطفال من سن 9-14 سنة حيث أن هذه الفترة تشهد نمو سريع للطفل ، و يحدث هذا المرض بنسبة 20% فى الرياضين ، و بنسبة 5% فى غير الرياضين ، و نسبة حدوثه فى الجهتين معاً تتراوح بين 25-50% .

وهو اكثر انتشاراً فى الذكور عن الإناث ولكن مع ازدياد مشاركة الفتيات فى الرياضة ازدادت كذلك نسبة حدوثه فى الإناث.
و يحدث هذا المرض نتيجة لإنقطاع التغذية الدموية عن الغضروف النامى مما يؤدى إلى تنخره.

و يعتبر لاعبى الرياضة مثل الذين يمارسون الجرى و القفز (كلاعبى كرة القدم ، كرة التنس، الكرة الطائرة، الجمباز، التزلج على الجليد، البالية) من أكثر الفئات المعرضة لحدوث مرض أوزغود شلاتر لهم .

 

أعراض مرض أوزغود شلاتر

الم فى الجزء الأمامى من الركبة و يترواح هذا الم بين مجرد الم بسيط إلى الم شديد قد يؤدى إلى العرج أثناء المشى ، و تزداد حدة الألم بالأصابات الميكانيكية المباشرة وبالجرى والقفز والركوع وصعود السلالم وجلوس القرفصاء، ويقل الألم مع الراحة ، و عادةً ما يصيب المرض طرف واحد ولكنه من الممكن أن يصيب الطرفين معاً فى 25-50% من الحالات .

المضاعفات:

استمرار الألم.
حدوث بروز دائم عند حديبة الظنوب.
تقوس فى الركبة (نادراً ما يحدث).

تشخيص مرض أوزغود شلاتر

 يعتمد التشخيص فى الأساس على الفحص الأكلينيكى  وقد يحتاج الطبيب فى بعض الأحوال إلى الإستعانة بالأشعة التشخيصية خاصة فى حالة وجود أياً من الأعراض الأتية:

  • احمرار أو سخونة مع الألم عند منطقة حديبة الطنوب (Tibial tubercle) لأستبعاد وجود التهاب بالعظم .
  • الم حاد مفاجئ عند حديبة الظنوب (Tibial tubercle) خاصة عند حدوث اصابة مما قد يعنى حدوث كسر قلعى عند حديبة الظنوب.
  • الم فى المساء أو الم مع الراحة (ليس له علاقة بالنشاط) مع وجود اعراض عامة (ارتفاع فى درجة الحرارة، اجهاد عام ، عرق شديد) مما يستدعى الشك بوجود اورام أو عدوى ميكروبية.

و تظهر الاشعة السينية بعض التغيرات (موضحة في الصورة المنشورة المصاحبة لهذا المقال)

علاج مرض أوزغود شلاتر

معظم المرضى يستجيبون للعلاج التحفظى ويمكن اللجوء للعلاج الجراحى فى حالة استمرار الألم بدون استجابة للعلاج التحفظى.

العلاج المحافظ

يستمر العلاج من 6-18 شهر وفى خلال هذه الفترة قد تزداد الأعراض وقد تقل فى فترات اخرى وطرق االعلاج التحفظى هى :
السيطرة على الألم بالإستعانة بالآتى :
الكمادات : كمدات الثلج الموضعية من 20-30 دقيقة مرتان يومياً على الأقل .
مضادات الإلتهاب (Non Steroidal Anti-inflammatory Medications) مثل ايبوبروفين.
ارتداء وسادة واقية فوق حديبة الظنوب.
مواصلة أي نشاط رياضي: لا يفضل التوقف عن ممارسة الرياضة حيث أن انعدام الحركة يؤدى إلى زيادة إحتمالية تكرار حدوث الحالة خاصة بعد العودة إلى ممارسة الرياضة (لا يمنع ممارسة الرياضة طالما ان الألم لا يستمر اكثر من 24 ساعة بعد ممارسة الرياضة) ولكن يجب تجنب الرياضة التى تحتاج إلى وقت طويل من الركوع أو من جلوس القرفصاء .
و لا يفضل استخدام الجبائر لفترات طويلة حيث انها قد تؤدى إلى ضمور العضلات. .
العلاج الطبيعى : تمارين مط  وتقوية عضلات الفخد الامامية و الخلفية
(Stretching of the quadriceps and hamstring muscles and strengthening of the quadriceps muscles)

 العلاج الجراحى :

و يشمل هذا العلاج استئصال حديبة الظنوب (Excision of tibial tuberosity).

السابق
مرض نخر العظام اللاوعائي Avascular necrosis
التالي
مرض الذئبة الحمراء عند الأطفال : أسباب , أعراض , تشخيص وعلاج