القسط الرقبي Cervical Spondylosis

38

القسط الرقبي  Cervical Spondylosis

يوجد ما يسمى بال spinal stenosis على المستوى القطني والذي يسبب عرج عصبي متقطع ويقابله على المستوى الرقبي ما يسمى بالcervical spondylosis أو cervical spondylosis myelopathy وهو عبارة عن اجتماع مجموعة من العوامل التي تتظافر لاحداث الأنبية النخاعية انقراص في المسافة بين الفقرتين نتيجة لانخفاض نسبة الماء في القرص الغضروفي مع تقدم العمر. 


مواضيع متعلقة
1 من 8

العوامل المؤدية لحدوث القسط الرقبي

  • عند اقتراب الفقرتين يحدث بينهما احتكاك أثناء الحركة مما يسبب تشكل المناقير.
  • حدوث تبدلات و مناقير على مستوى المفصل الوجيهي facet joint وعلى مستوى مفصل luscka
  • حدوث فرط تصنع في الرباط الأصفر ligamentum flavum.
  • حدوث تسمك و تكلس في الرباط الطولاني الخلفي. ..
  • حدوث عدم ثباتية في حركة العمود الرقبي.

وهذه العوامل السابقة سوية تؤدي إلى حدوث القسط الرقبي وبالتالي تضيق القناة وحدوث الاعتلال النخاعي نتيجة للضغط على النخاع

أعراض القسط الرقبي

الأعراض ستكون مختلفة عن إنضغاط النخاع القطني لأن النخاع الرقبي يعد عصبون علوي وبالتالي فالتظاهرات ستكون ناتجة عن إصابة عصيون علوي.

ال facet joint يكون بين الوجيهات المفصلية بين الناتئين المفصليين لفقرتين متقابلتين. أعراض أذية النحاع في القسط الرقبي :

  • الخدر والنمل الذي قد يكون رباعي أو شقي أو فقط في الطرفين العلويين وبالتالي قد يحدث لبس في التشخيص فالأذية الشقية تشير عادة لأذية دماغيه مثلا لكن يجب أن يكون حاضرا في الذهن أن أذيات النخاع قد تسبب أيضا أذية شقية.
  • Spasticity أي حدوث فرط مقوية (نتيجة لإصابة العصبون العلوي) وتصبح مشية المريض تشنجية.
  • غياب الحركات الدقيقة في الأصابع. اشتداد منعكسات وترية و قد نجد منعكسات مرضية.
  • اضطرابات في المشي Gait disturbance.
  • قصة ألم رقبي .
  • حدوث ضعف عضلي في الأطراف وهو نادر.
  • إصابة المصرات Bowel and bladder disfunction وهي نادرة أيضا.

والعلامات الأهم هي الخدر و النمل و المشية التشنجية

  • اضطراب المشي اشتداد المنعكسات و رابعا غياب الحركات الدقيقة أما بقية الأعراض فهي نادرة .

 

تشخيص القسط الرقبي

الإجراء المفضل هو MRI وخاصة بالمقطع السهمي وهو مشخص 100٪


علاج القسط الرقبي

كالعادة نبدأ بالعلاج المحافظ كلبس قبة قاسية والراحة ويعتمد العلاج الجراحي على مدى تأذي المريض أو الأذية المستمرة المترقية.

الجراحة :

الهدف من العمل الجراحي هو إزالة الضغط عن النخاع سواء بالمدخل الأمامي أو الخلفي.

أما التقنيات فهي كثيرة ولا تهمنا.

على سبيل المثال استئصال الفقرات المسببة للضغط ثم وضع طعم عظمي مأخوذ من الشظية أو الحرقفة أو طعم جاهز من الخنزير أو مواد صنعية قابلية رفضها قليلة.

يوضع هذا الطعم في مكان الفقرات المستأصلة ونثبتها بصفيحة وبراغي ونكون بذلك أزلنا الضغط عن النخاع .

ويمكن الاستئصال حتى 4 فقرات.

يمكن إجراء خزع خلفي واستئصال الصفائح الفقرية المسببة للضغط ثم التثبيت بالصفائح (المدخل الخلفي).

ويعتمد اختيار المدخل على حالة المريض والمكان الأكثر تسببا بالضغط. ملاحظة: على المقطع السهمي بالرنين المغناطيسي إذا وجدنا منطقة زائدة الكثافة ضمن النخاع فهي دليل على وجود بؤرة تأذي نخاعي (malacia) وهنا فالعمل الجراحي لن يزيل الأعراض وإنما سيوقف تطور الأذية

مقطع النخاع على ال Axial plane هو شبه دائري ولكن الضغط قد يسبب تسطح النخاع فيظهر بشكل مثلثي دالا على وجود ضغط على النخاع. .

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز