وردية الرضيع أو ( المرض السادس ) ROSEOLA INFANTUM

12

وردية الرضيع بالإنجليزية ( ROSEOLA INFANTUM ) وتسمى داء الطفح الفجائی EXANTHEM SUBITUM هو مرض فيروسي حاد يصيب الرضع والأطفال الصغار ويحدث عادة بشكل إفرادي وأحيانا بشكل جائحات.

ويتميز بحدوث الطفح المشخص والتحسن السريري في الوقت نفسه تقريبا، ويطلق عليه أيضا اسم المرض السادس.

مواضيع متعلقة
1 من 24

أسباب وردية الرضيع

أمكن عزل حمة الحلأ الإنسانية -6 (6 – HUMAN HERPESVIRUS ) من لمفاويات الأطفال المصابين، و کشف ارتفاع في عيار الأضداد الموجهة لهذا الفيروس، وتعد 6-HHV فردا من أفراد عائلة الحمات الحلئية ذات ال DNA مضاعف الطاق. .

الوبائيات

إن درجة العدوى غير معروفة. وهنالك میل لحدوث الداء في الربيع والخريف، وهو يصيب كلا الجنسين بالتساوي.

وفي الحائحات النادرة قدرت فترة الحضانة ب ۷- ۱۷ يوما، وهي ع ادة نحو 10 أيام .

وتحدث معظم حالات المرض السريري بين عمر 6 – ۱۸ شهرا، وتبين أن معظم الأطفال يصبحون إيجابيي المصل بالنسبة لك 6-HHV بعمر السنتين.

وقد يكون طرح الحمة , اللاعرضي في العاب الكهول مصدرا للخمج.

التظاهرات السريرية لوردية الرضيع

يتميز المرض ببدء مفاجئ بحمى عالية ۳۹٫4-41٬۲ درجة مئوية، تدوم 4-5 أيام وعادة 34 أيام، وقد تحدث اختلاجات في هذه المرحلة أو بعدها.

والمظهر المميز للحمى العالية غياب الموجودات السريرية الكافية لتفسيرها رغم احتمال وجود زکام خفيف والتهاب مخاطية البلعوم بشكل خفيف أحيانا، ويبدو الطفل بحالة عامة حسنة نسبيا رغم الحرارة العالية. وتبدأ الحرارة بالانخفاض في اليوم 3-4 عادة مع بدء ظهور طفح لطخي أو لطخي حطاطي لا يزول بالضغط، يبدأ عادة على الجذع، وينتشر إلى العنق والذراعين ويصيب بشكل خفيف الوجه والرجلين، ويزول الطفح سريعا ونادرا ما يبقى يوما أو يومين، ولا يتلوه تصبغ أو تقشر عادة، ووجدت حالات دون طفح في الحائحات نادرة الحدوث.

وتتضخم العقد اللمفية الرقبية أحيانا ولكن اليس إلى الحد المشاهد في الحصبة الألمانية، كما سجل أيضا حدوث التهاب الكبد.

تشخيص وردية الرضيع

يستند التشخيص إلى السير السريري بشكل رئيس. وقد يرتفع تعداد الكريات البيض مع ازدياد العدلات خلال اليوم الأول من الترفع الحر وري، وفي اليوم الثاني يصبح نقص الكريات البيض واضحا مع تعداد …۳- …ها مل3 في اليوم 3-4 من الحمى، وقد يوجد نقص عدلات مطلق مع زيادة نسبية في اللمفاويات قد تصل حتى 90 بالمائة، ويكون السائل الدماغي الشوكي طبیعیا۔

 

التشخيص التفريقي في وردية الرضيع

يجب في البداية استبعاد الأسباب الأخرى الأكثر شيوعا لارتفاع الحرارة، ويجب تفريق المرض عن:

  • الحصبة الألمانية
  • الحصبة
  • حمى الضنك
  • تجرثم الدم بالرئويات.

 

المضاعفات في وردية الرضيع

لا توجد مضاعفات خطيرة للداء.

الإنذار وتطور الحالة

جيد ما عدا الحالات النادرة التي تترافق باختلاجات مستمرة.

علما بأن الأيام الأولى للمرض قد تكون تجربة مرهقة للأهل والطبيب.

الوقاية والعلاج

لا توجد حتى الآن طرائق لتقصير سير المرض أو الوقاية منه، كما لا توجد معالجة نوعية له.

تفيد خافضات الحرارة في تخفيض الحرارة جزئيا وإراحة الطفل.

وقد يكون إعطاء المهدئات في بدء ارتفاع الحرارة الحاد فعالا لدى الأطفال الميالين للاختلاج.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز