الحمامى التسممية عند الوليد Toxic erythema of the new born

45

الحمامى التسممية عند الوليد بالإنجليزية Toxic erythema of the new born هي اندفاع لطاخي عند الوليد يظهر في الأيام الثلاثة أو الأربعة الأولى من الحياة ويزول عادة في الأسبوع الثاني.


مسببات الحمامى التسممية عند الوليد

سبب هذا الشكل من الحمامى عند الوليد غير معروف، ويتوقع عدة عوامل:

مواضيع متعلقة
1 من 20
  • المنشأ الأرجي: فرط حساسية تجاه الحليب.
  • أدوية انتقلت إلى الجنين عبر المشيمة.
  • ناجم عن الإفرازات المهبلية عند الأم.
  • استجابة أرجية لبعض مكونات الزهم.

المظاهر السريرية في الحمامى التسممية عند الوليد

تظهر الآفة الجلدية أولاً بشكل لطاخات حمامية، حطاطات، أو بثرات على جلد الوجه أو الأجزاء القريبة من الأطراف.

نادراً ما تصاب الراحتين والأخمصين.

الحطاطات قد تحاط ببثرات صغيرة بقطر 2 ـ 4 سم.

في الحالات الأخف تزول تلك اللطاخات خلال يوم واحد. في الحالات الأكثر شدة تظهر الحطاطات الشروية ضمن المناطق الحمامية على الظهر والأرداف.

الحالة العامة للطفل لاتتأثر وعادة تزول الآفات بدون معالجة.


التشخيص التفريقي في الحمامى التسممية عند الوليد

يجب تفريق الحمامي السمية عند الوليد عن:

  • الدخنيات البثرية: تشبه الحمامي السمية سريرياً.
  • العقبول البسيط.
  • السلس الصباغي (Incontinentia Pigmenti)
  • تقيح الجلد البثري عند الوليد: تبدي البثرات خلايا بيضاء معتدلات، بينما البثرات في الحمامى السمية عند الوليد مملوءة بالحمضات وتكون جرابية وماحول جرابية.

اللطاخات الحمامية تبدي ارتشاح ماحول الأوعية خفيف من الحمضات.


معالجة الحمامى التسممية عند الوليد

الطرق الداعمة والعرضية حيث أنه لايوجد معالجة نوعية، عادة الآفات الجلدية تزول خلال عدة أيام.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز