قصور الدرق عند الأطفال hypothyroidism in children

28

قصور الدرق عند الأطفال بالإنجليزية hypothyroidism in children هو مرض ينجم عن نقص في هرمونيّ الغدة الدرقية (t3) و (t4)

ويصنف إلى قصور الدرق  يحدث منذ الولادة  ويسمى ( قصور درق ولادي ) أو في أي وقت من الطفولة ( قصور درق شبابي ).

وبسبب أهمية هرمون الدرق لنمو الدماغ والتطور في السنتين الأوليتين من العمر، لذلك تختلف المظاهر السريرية عند الرضع عنها عند الأطفال في السنوات الأكبر .

مواضيع متعلقة
1 من 22


 قصور الدرق الولادي + الحدوث

لم يشاهد بنسبة 1 لكل 4000 ولید، تزداد نسبة الإصابة عند أطفال متلازمة داون. لم يعتبر أكثر أسباب التخلف العقلي القابل للوقاية مصادفة، لذلك يجب استقصاء قصور الدرق الولادي عند كل حديث ولادة. . 

قد تكون الأسباب الخلقية لقصور الدرق إفرادية أو عائلية، سلعية أو بدون سلعة.

ما يكون قصور الدرق شديدة في أغلب الأحيان وتظهر الأعراض في الأسابيع الباكرة للحياة وأحيانا يكون العوز أقل شدة، وقد تتأخر التظاهرات السريرية لأشهر أو سنوات.

الأسباب: 

 خلل في نمو الغدة الدرقية ( عسرة تصنع أو عدمه ) : وهو السبب الأشيع (90 % ). 

خلل في تصنيع هرمون الدرق: غالية هذا الشكل يؤدي لحدوث سلعة,

قصور الدرق الثانوي: التالي لإصابة نخامية (عوز TSH) أو الإصابة تحت المهاد (الوطاء). 

قصور الدرق الولادي العابر. حيث يحدث نتيجة:

  • مرور أدوية حاوية على اليود من الأم للجنين (مقشعات، أميودارون، مضادات الدرق). 
  • استخدام اليود المشع (1131)
  • مرور الأجسام المضادة للدرق من الأم إلى الجنين.

ملاحظة

يجب الاهتمام بتشخيص قصور الدرق العابر لكي لا نعرض الطفل لأدوية الدرق مدى الحياة.

إن أستعمال اليود المشة لعلاج أمراض الدرق عند الأم الحامل قد يؤدي لقصور درق ولادي الا دائم.

 المظاهر السريرية:

يمكن أن تأخذ الصورة السريرية عدة أشهر لتكتمل، لذلك فإن التشخيص الباكر صعب.

حوالي 10% فقط من الرضع المصابين بقصور الدرق الولادي تكون مظاهرهم السريرية توشي بالتشخيص عند فحصهم بعمر 4-6 أسابيع.

تختلف المظاهر السريرية عند الرضع عنها في الأطفال الأكبر سنا بسبب أهمية هرمون الدرق النمو الدماغ والتطور في السنتين الأوليين من العمر. 

الوليد بيدو طبيعية عند الولادة:

  •  وزن الولادة طبيعي أو أعلى قليلا من الطبيعي.
  • الطول ضمن الطبيعي.
  •  محيط الجمجمة أعلى قليلا من المعدل.

المظاهر الأولى للمرض نوعية وتشمل:

  •  صعوبة إرضاع.. 
  • نادرا ما يبكي الطفل، وعندما يبكي يكون البكاء خشنا.
  • صعوبة التنفس نتيجة كبر حجم اللسان. 
  • حجم اليافوخ الخلفي والأمامي كبير (بيوافيخ مفتوحة). 
  • يرقان مدينة. 
  • فم مفتوح ويخرج منه لسان كبير. 
  • ضعف عضلي. 
  • فتق سري. 
  • إمساك لا يستجيب للمعالجة.
  • جلد بارد وجاف. 
  • میل للنوم.
  • تأخر تطور روحي حركي ( آخر العلامات المصادفة ) . 
  • فحص اليدين : الكف عريض والأصابع قصيرة. و النبض بطيء ، قد نصادف ضخامة قلبية . 
  • عدم تصنع الغضاريف، وقد نصادف قصر قامة على حساب الطرفين السفليين بعد 3 – 6 أشهر .

 التشخيص الباكر: 

طريقة خلع الولدان Neonatal screening ( المسح المخبري ) : وهي الطريقة الأساسية والوحيدة التشخيص الباكر، حيث تجرى معايرة 74،TSH في اليوم 3-5 بعد الولادة (لأن المعايرة قبل ذلك الوقت تعطي إيجابية كاذبة بسبب زيادة إفراز T . S . H بعد الولادة مباشرة ). فإذا كان: . T4 ناقصة أقل من 6 . 5 مكغ% : دل ذلك على قصور درق . وTSH كان 20 ميكرو وحدة/مل أو أكثر

ملاحظة : يمكن أن يكون T4 في الخدج منخفض نسبية ولذلك لا يكفي نقص T4 لوحده لتشخيص قصور الدرق)، ولكن TSH يكون ضمن الطبيعي. 

الايكو : قد يفيد ولكنه لا يشخص الدرق الهاجر . 

الفحوص المخبرية و التشخيص: 

تشخيص قصور الدرق الأولي: T4 و 1 TSH في المصل. 

تشخیص قصور درق ثانوي (لآفة نخامية أو تحت المهاد): TSH.

لتحديد ما إذا كان القصور الدرقي ثانوية بسبب نخامي أو ما تحت المهاد: نجري اختبار التحريض بواسطة TRH (وهو عامل يفرز من تحت المهاد يحرض إفراز TSH). لم تشخيص قصور درق داخل الرحم: بتقدير العمر العظمي (تصویر شعاعي للركبة)، حيث يبدي تأخرا في العمر العظمي لأقل من عمر 36 أسبوع حملية، وهو يفيد في التشخيص وتقييم العلاج. 

تحديد سبب، قصور الدرق: بدراسة الغدة الدرقية بالعناصر المشعة من خلال ما يلي:

غياب أخذ العناصر المشعة يشير إلى عدم تصنع في الغدة الدرقية. 

زيادة أخذ العنصر المشع تشير إلى نقص إنزيمي لتصنيع هرمون الدرق.

 التوضع غير الطبيعي لأخذ العنصر المشع يشير إلى درق هاجر. 

المعالجة:

إعاضة هرمون الدرق باستعمال L – thyroxine فموي مدى الحياة: , خلال السنتين الأوليتين من العمر: بجرعة 10-15 مكغ / كغ. , الأطفال الأكبر سنا: بجرعة واحدة يومية 3-5 مكغ /كغ.

 

لأن المعايرة قبل ذلك تعطي إيجابية كاذبة بسبب زيادة إفراز TSH بعد الولادة مباشرة ما يجب تعديل الجرعة في كلا العمرين بحيث نضبط مستوى T4 و TSH على الحدود الطبيعة العليا 14 – 10 مكغ % وخفض T . S . H دون 10 ميكرو له في حال كانت الأم مصابة بقصور درق وتعالج بمركبات اليود، نشك في حدوث قصور درق ولادي عابر، لذا نعالج الوليد ل مدة سنتين ثم نقطع 3 – 4 أسابيع….لا مؤشرات خطورة نوقفالعلاج

 

مراقبة العلاج:

عبر قياس TSH في المصل ويجب أن يراقب بعد أسبوعين من بدء المعالجة وكل شهرين خلال السنتين الأوليين من العلاج ثم كل 4 أشهر بعد ذلك. 

الإنذار:

لتشخيص الباكر والعلاج المناسب منذ الأسابيع الأولى للحياة و نمو طبيعي. A التشخيص المتأخر بعد الشهر الثالث، وخلال مدة أقصاها 6 شهور به تأذ عصبي غير عكوس عند نسبة عالية من الأطفال. 

الإنذار البعيد من أجل التطور الطبيعي أفضل عندما يحدث بدء قصور الدرق بعد سنتين من العمر مما هو عليه عند تأخر تشخيص قصور درق ولادي.


 قصور الدرق المكتسب (الشبابي) : 

الأسباب

  • داء هاشيموتو (التهاب الدرق اللمفاوي): السبب الأكثر شيوعا.
  • استئصال الدرق التام أو الجزئي.
  •  تعرض غدة الدرق للإشعاع أثناء علاج بعض الأورام في تلك المنطقة (مرض هودجكن). 
  • الاستعمال المديد للأدوية الحاوية على اليود (مضادات السعال، الأميودارون). 
  • استعمال اليود المشع لعلاج فرط نشاط الدرق.
  •  داء السيستئين.

الأعراض والعلامات السريرية

  • تباطؤ أو توقف النمو الطولي (صفة مميزة).
  • عدم تحمر البرد. و استمرار كسب الوزن رغم الشهية السيئة.
  • نعاس.
  • تأخر بلوغ غالبا.
  • إمساك.
  •  قصر في القامة. 
  • الأطراف باردة.
  • زيادة الوزن نسبة إلى الطول
  • تمدد في جدار البطن. 
  • الوجه متورم شمعي المظهر وخشن الملامح.
  • الطفل بليد وقليل الحركة. 
  • الجلد شاحب وخشن و مبرقش
  •  تباطؤ في القلب. 
  • نسبة الجزء العلوي من الجسم إلى الجزء السفلي تكون طفلية. 
  • فحص المنعكسات پيدي تأخرا بمرحلة الاسترخاء.
  •  عادة لا يتأثر الإنجاز المدرسي والاضطرابات السلوكية نادرة. 

العلاج والتشخيص:

كما في قصور الدرق الولادي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز