الحمى الطفحية  Exanthems ( أعراض ، أسباب ، تشخيص و علاج )

80

الحمى الطفحية بالانكليزية Exanthems هو الاسم الطبي المعطى إلى طفح واسع الانتشار تصاحبه عادة أعراض شاملة مثل الحمى، التوعك والصداع.

ويسببها عادة عامل خمجي مثل الفيروسات، وتمثل إما ردة فعل لذيفان Toxine ينتجه الجرثوم، تلف بالجلد بسبب الجرثوم، أو استجابة مناعية.

الحمى الطفحية قد تحدث أيضاً بسبب دواء ما بخاصة المضادات الحيوية.

مواضيع متعلقة
1 من 20

 



أسباب الحمى الطفحية

أنواع الحمى الطفحية أثناء الطفولة شائعة جداً ويصاحبها عادة إصابات الجلد الفيروسية مثل فيروسات الشتاء والصيف الشائعة متضمنة الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي والفيروسات المعوية على التوالي:

  • الحماق الجدري المائى ( الجديري(varicella
  • الحصبة ( measles )
  • الحصبة الألمانية ( روبيللا (rubella
  • الطفح الوردي Roseola
  • المرض الخامس (الحمامى الخمجية (erythema infectiosum
  • الحمى الطفحية الجانبية الظهرية Laterothoracic exanthem

الحمى الطفحية قد يسببها أيضاً عوامل جرثومية أو فيروسية أخرى، وتتضمن:

  • مرض كوازاكي Kawasaki’s disease
  • الأمراض الريكيتسية Rickettsial diseases
  • الجدري Smallpox المرض المميت الذي تم استئصاله بالتطعيم الواسع الانتشار .
  • داء وحيدات النوى الخمجيinfectious mononucleosis عادة يظهر كمتلازمة جيانوتي كروستي  Gianotti Crosti syndrome
  • الحمى القرمزية Scarlet fever
  • مرض المكورات السحائية Meningococcal disease
  • أمراض ذيفانات المكورات العنقودية Staphylococcal toxins
  • متلازمة الصدمة السمية (Toxic shock syndrome – TSS )
  • متلازمة الجلد أو المسموط العنقودية (Staphylococcal scalded skin syndrome  SSSS)
  • متلازمة المكورات العقدية الشبيهة بالصدمة السمية (Streptococcal toxic shock-like syndrome – STSS)

علامات وأعراض الحمى الطفحية

يظهر معظم الطفح بشكل غير نوعى كبقع أو تبقعات قد تكون مثيرة للحك أو لا تكون. الطفح واسع الانتشار عادة، وقد يكون أشد على الجذع والأطراف. وفى أغلب الحالات، قبيل ظهور الطفح، قد يصاب المرضى بأعراض توعك صحي عامة تتضمن:

  • حمى
  • وعكة
  • صداع
  • فقدان الشهية
  • آلام بالبطن
  • سرعة التهيج
  • آلام عضلية

قد تتفاوت هذه العلامات والأعراض اعتمادا على سبب الحمى الطفحية. كثيراً ما تحدث الحمى الطفحية الفيروسية في صورة أوبئة صغيرة جداً حيث قد يكون هناك أطفال آخرون متأثرون في نفس الوقت.


تشخيص الحمى الطفحية

أنواع الحمى الطفحية الفيروسية في الطفولة الأكثر شيوعاً  يكون لها أنماط طفح متميزة وبوادر عرضية (ما قبل الطفح) مميزة. إذا أظهر المريض السِمات التقليدية للعدوى الفيروسية كان التشخيص واضحاً عادة. لكن عندما لايكون هناك أي إصابات مميِزة و/ أو لا أي علامات و أعراض متقدمة قبل الطفح ( بادرة المرض )، فإن تشخيص السبب النوعى المعين يكون أصعب. بالإضافة لذلك، قد يمرض بعض الأطفال فقط لوقت قصير جداً ومما قد يجعل التشخيص المحدد غير مستطاع. يصبح مهماً الوصول إلى التشخيص الدقيق إذا تعرضت النساء الحوامل أو مرضى ذوى المناعة المثبطة لطفل مصاب بالعدوى.

ومع ذلك، فإن تشخيص بعض أسباب الحمى الطفحية مهم جداً، حيث أن بعض هذه الحالات قد تهدد الحياة إذا لم تعالج بصورة عاجلة بالأدوية المناسبة، على سبيل المثال مرض المكورات السحائية و مرض كواساكي.


علاج الحمى الطفحية

معظم مرضى الحمى الطفحية غير النوعية لا يحتاجون أي علاج حيث أن الحالة تكون قصيرة الأجل عادة وتزول تلقائياً. قد تعالج الأعراض إذا لزم الأمر بالباراسيتامول لتقليل الحمى و/ أو بمضادات الحساسية ( مضادات الهيستامين) الموضعية أو عن طريق الفم، أو قد تستعمل تركيبات مثل دهان كالامين لتخفيف الحكة. علاج الحمى الطفحية النوعية الجرثومية أو الفيروسية يعتمد على السبب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز