سطام القلب Cardiac Tamponade

30

سطام القلب بالإنجليزية Cardiac Tamponade هو حالة طبية إسعافية تحدث  نتيجة ارتفاع الضغط ضمن التامور بسبب تجمع السائل أو الدم بين وريقتي التامور بسبب الرض أو الانصباب التاموري المتزايد. قد يحدث سطام القلب مرافقا لأي نوع من التهاب التامور، والأكثر شيوعا منها رضوض الصدر وأذيات العضلة القلبية بالجروح النافذة.


الفيزيولوجيا المرضية سطام القلب

على مستوى القلب الأيمن يتميز سطام القلب بارتفاع الضغط ضمن التامور الذي قد يصل إلى مستوى الضغط الانبساطي للأذين والبطين الأيمن (عندها لن تستطيع هذه الأجواف أن تتمدد سے قصور قلب انبساطي).

مواضيع متعلقة
1 من 12

ينتقل ارتفاع الضغط بين وريقتي التامور عبر الجدار الأذيني والبطيني الأيمن) مؤدية بذلك إلى انخفاض ضغط الامتلاء لهذه الأجواف أثناء الانبساط وإلى انخفاض الحصيل القلبي ككل نتيجة لذلك.

على مستوى القلب الأيسرة في المراحل المتقدمة، تؤدي زيادة أبعاد البطين الأيمن أثناء الانبساط إلى تمدد في الحاجز بين البطينين وتقببه (أو انزياحه) باتجاه البطين الأيسر مؤديا بالتالي إلى نقصان حجم البطين الأيسر.

يترافق انخفاض الضغط في الأذين الأيسر والبطين الأيسر أثناء الانبساط مع انخفاض حجم الدوران الجهازي وبالتالي الضغط في الأبهر.

وبالنتيجة… نتيجة لما سبق، ويشكل بدئي، يعاوض انخفاض حجم الضرية بفرط نشاط ودي مسببة التقبض الوعائي المحيطي من ناحية وتسرع القلب من ناحية أخرى للحفاظ على مستوى ضغط مقبول.

عند فشل الآليات السابقة ينخفض الضغط الجهازي، وبالتالي يتأذى إرواء الدوران الإكليلي والأجهزة الحياتية الأخرى كالدماغ والكلية.


بالفحص الفيزيائي في سطام القلب

يكون الضغط الوريدي الوداجي مرتفعة بشدة عادة. تكون حركة القلب غير محسوسة في المنطقة أمام القلب. تكون أصوات القلب بعيدة وغير مسموعة.

نلاحظ وجود تسرع القلب وتسرع التنفس. النبضان العجائبي: لا يعتبر من الموجودات المرضية النوعية لسطام القلب، حيث يهبط الضغط الانقباضي في الأبهر أثناء الشهيق لأكثر من 10 ملمز لا يحدث النبضان العجائبي كنتيجة لزيادة أو تفاقم هبوط الضغط أثناء الشهيق ضمن التامور و الأذين الأيمن، وبالتالي إلى زيادة جريان الدم من الأوردة الجوفاء إلى الأذين الأيمن فالبطين الأيمن وبالتالي زيادة في حجم الدوران الرئوي إلى حد ما.

في سطام التامور الحاد :

  • يكون المريض في حالة الصدمة سريري.
  • الجلد رطب وبارد.
  • يزداد التوسع الوريدي شدة في الوقت الذي تظهر فيه العلامات الأخرى للقصور الدوراني كما هو الحال في الصدمة النزفية (سبب ذلك التراجع الشديد المترقي في حصيل القلب المنخفض أصلا).

تخطيط القلب الكهربائي:

يظهر علامات اضطراب كهربائية القلب (فولتاج) بشكل دوري، ويظهر ذلك جليا في فولتاج موجة R، وهذا الاضطراب الدوري في كهربية القلب يوجه نحو سطام القلب. .


العلاج في سطام القلب

يجب أن يكون علاج سطام القلب فورية وعاج؟ يؤخذ قياس الضغط الوريدي دون تأخر.

يتم رفع ضغط الإملاء الوريدي بالتسريب الوريدي للدم أو المحاليل الغروية مما يحسن التروية المحيطية حصيل القلب) مؤقتا.

يجب أن يجرى بزل التامور ورشف السائل منه فورا للإبقاء على حياة المريض عند وجود رض شديد على الصدر، يجب فتح الصدر دون تأخير وإصلاح الأذية القلبية بشكل مباشر، ويفضل فتح الصدر في هذه الحالة على محاولات تفريغ التامور من النزف عن طريق البزل.

يؤدي رشف كمية قليلة من السائل أو الدم من التامور إلى انخفاض في الضغط داخل التامور غالب ، وبالتالي إلى تحسن ملحوظ في حصيل القلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز