أمراض المفاصل والعظام

كسر الاجهاد (الكسر الاجهادي) : أسباب , أعراض , تشخيص وعلاج

كسر الاجهاد (الكسر الاجهادي) هى كسور تحدث بالعظام نتيجة لإصابة ميكانيكية بسيطة متكررة لا تكفى شدة الواحدة منها لإحداث الكسر.

الوبائيات 

تنتشر كسور الإجهاد بنسبة 1% فقط فى الأفراد العاديين ولكنها تحدث بنسبة أكبر فى الرياضيين,  فعلى سبيل المثال تحدث هذه الكسور بنسبة 13-52% فى العدائيين وكذلك بنسبة 1-31% فى الجنود.

أسباب كسر الاجهاد 

 هناك ما يسمى بعملية إعادة بناء العظام (Remodeling) و تهدف هذه العملية إلى إحلال عظم جديد قوى محل العظم القديم الضعيف ,وتعتمد هذه العملية على التوازن بين الهدم و البناء لذلك قد يحدث كسر الإجهاد عندما تعرض العظام للإجهاد بالحمل المتكرر دون راحة مما قد يؤدى إلى وبالتالى يؤدى هذا إلى حدوث كسورصغيرة مجهرية ومع استمرار الضغط تتحول هذه الكسور زيادة عملية الهدم و الإقلال من عملية البناء مما قد يؤدى إلى حدوث كسور مجهرية (Microfracture) و التى قد تتزايد مع الوقت لتكوين كسر الإجهاد.

العوامل التي تزيد إحتمالية الإصابة بكسور الإجهاد

  • حدوث كسر إجهاد سابق.
  • اللياقة البدنية:

قوة العضلات المحيطة بالعظام عامل هام لحمايتها من مثل هذه الكسور لذلك فإن ضعف العضلات يؤدى إلى زيادة إحتمالية حدوث كسور الإجهاد.

  • نوع الأنشطة الرياضية:

قد تزداد نسبة حدوث كسور الإجهاد فى أنشطة معينة وتزداد نسبة حدوثها فى عظام معينة دون الأخري تبعا لنوع النشاط فلاعبى الرمى مثلا أكثر عرضة لكسور الإجهاد فى العضد بينما العدائيين أكثر عرضة لكسور الإجهاد فى الحوض والطرفين السفليين وتنتشر كسور الفقرات والقدم فى لاعبى الجمباز بينما تزداد كسور الضلوع فى لاعبى الغولف وممارسى رياضة التجديف.

  • الجنس :

النساء أكثر عرضة لكسور الإجهاد من الرجال ولا يوجد سبب محدد لذلك ولكن قد يرجع هذا الإختلاف إلى قلة كثافة العظام  مع إنقطاع الطمث مما قد يزيد العرضة لكسور الإجهاد

  • كثافة العظام:

قلة كثافة العظام تزيد العرضة لكسور الإجهاد فقد وجد أن كسور الإجهاد تزداد بمعدل 3 أضعاف فى المراهقات اللواتى يمارسن الرياضة مع وجود تاريخ عائلى للإصابة بهشاشة العظام.

  • الغذاء الغير صحى:

تقييد وتقليل السعرات الحرارية فى الإناث اللواتى يمارسن الرياضة ولاعبى الجمباز يرتبط مع زيادة حدوث كسور الإجهاد حيث أن هذا التقييد يحرم العضلات والعظام من الغذاء اللازم.

 

أنواع كسر الاجهاد (الكسر الاجهادي)

يتم تقسيم كسور الإجهاد بناء على إحتمالية حدوث المضاعفات مثل عدم التئام الكسر، زيادة مساحة الكسر او إزاحة العظام من مكانها ويتم تحديد القابلية لحدوث مضاعفات حسب مكان الكسر. والأنواع الأساسية بالتالي هي:

كسر قليل الخطورة ( قليل حدوث المضاعفات):

وأهم الأماكن التي يحدث بها هي من المشط الثانى حتى الرابع من القدم و الجزء الخلفى من القصبة و عظمة العضد والضلوع والعجز والعانة.

كسر عالي الخطورة :

ويحدث فى الجزء الخلفى للفقرات القطنية و رأس عظمة الفخد و عنق الفخد و الرضفة (صابونة الركبة) و الجزء الأمامى من القصبة  و الكعب الأنسى(Medial Malleoulus) و المشط الخامس من القدم و قاعدة المشط الثانى من القدم و عظم الكاحل.

 

تشخيص كسور الإجهاد

صورة أشعة بسيطة تظهر كسر الاجهاد (الكسر الاجهادي)
صورة أشعة بسيطة تظهر كسر الاجهاد (الكسر الاجهادي)

يتم تشخيص كسور الإجهاد بالإستعانة بالآتى:

  •  التاريخ المرضى: آلام مفاجئة فى منطقة محددة يزداد مع الحركة والمجهود .
  •  الفحص الإكلينيكى.

وعادة ما يكون التاريخ المرضى والفحص الإكلينيكى للمريض كافيين لتشخيص  الكسور قليلة الخطور.

  •  الأشعة التشخيصية : يتم الإستعانة بها فى الحالات الأكثر عرضة لحدوث مضاعفات .
  •  الرنين المغناطيسى : يفضل الرنين كوسيلة للتشخيص لأنه وسيلة حساسة وغير مؤلمة.
  •  المسح الذرى .
  •  الأشعة المقطعية.

 

علاج كسر الاجهاد (الكسر الاجهادي)

يهدف العلاج إلى تقليل الألم و المساعدة على إلتئام الكسور و منع حدوث المضاعفات ، وكلما بدأنا العلاج مبكرا كلما كان عودة المريض إلى حياته الطبيعية أسرع. و يشمل العلاج كل من الآتى:

العلاج التحفظى:

فى الحالات التى تقل فيها إحتمالية حدوث المضاعفات ويتكون هذا النوع من العلاج من :

  • السيطرة على الألم بواسطة كمدات الثلج لمدة 15 دقيقة  كل 3 ساعات ، مع مسكنات الألم مثل البانادول ، مضادات الإلتهاب الغير إستيرويدية (NSAIDs).
  • حماية مكان الكسر بتقليل الضغط عليه بواسطة إستخدام العكازات اليد او بواسطة جبيرة إن لزم الأمر.
  • تقليل المجهود على الجزء المصاب مع العودة تدريجيا إلى النشاط مع التحسن و إلتئام الكسر.

 العلاج الطبيعى :

يهدف إلى تقوية العضلات و الحفاظ على مرونة المفاصل.

 تقليل العوامل التى تزيد من حدوث كسور الإجهاد

مثل إتباع الغذاء الصحى ومتابعة كثافة العظام بصورة دورية  وإعطاء الكالسيوم و فيتامين د للأفراد الذين يعانون من قلة كثافة العظام.

لذلك ينصح بعمل مقياس هشاشة العظام بصفة دورية فى الحالات الأتية :

حدوث كسور إجهاد سابقة دون سبب واضح.
إستخدام كورتيزون لفترات طويلة.
تاريخ عائلى للإصابة بهشاشة العظام

تعديل العوامل الميكانيكية التى تؤدى إلى حدوث كسور الإجهاد

مثل :
وجود إختلاف بين طول الطرفين السفليين.
الرجل المسطحة (Flat Foot) .
الرجل ذات القوس العالى (Pes Cavus)

 العلاج الجراحى لكسور الاجهاد

يتم الإستعانة بهذا النوع من العلاج فى الحالات:

  1. الأكثر عرضة لحدوث مضاعفات.
  2.  التى تحتاج إلى إعادة تأهيل لفترة طويلة بعد العلاج التحفظى حينما يكون العودة إلى العمل ضرورية لكسب المعيشة.
    التى لم تستجب للعلاج التحفظى.

العودة للعمل: يصعب تحديد وقت العودة للعمل وذلك لأن الوقت اللازم لإلتئام الكسر يختلف حسب العظم المكسور ودرجة الكسر بالأشعة و الإستجابة للعلاج و  الحالة الصحية للعظم المصاب.

 

مصادر

“eMedicine – Stress Fracture 

“Stress Fractures”

السابق
مفصل شاركو ( مفصل شاركوت ) : أسباب , أعراض , تشخيص وعلاج
التالي
مرض نخر العظام اللاوعائي Avascular necrosis