داء ديكرفان de Quervain disease

0 38

داء ديكرفان بالإنجليزية de Quervain disease هو عبارة عم  التهاب غمد وتر باسطة الابهام الطويلة ومبعدة الابهام القصيرة, و هو الذي سيؤدي للالم وحشي المعصم والذي يترافق مع تورم في هذه المنطقة والم متزايد بسبب تضيق الحجرة الباسطة الاولى نتيجة التهاب غمد الوتر.

ان اهم ما سنلاخظه سريريا هو الالم والمضض في الناحية الكعبرية للمعصم والذي نختبره باختبار فنكلشتاين.

مواضيع متعلقة
1 من 10

حيث ان اثارة الم على الناتئ الابري الكعبري عند العطف الزندي للمعصم والابهام بوضعية التقريب يدل على ايجابية الاختبار والتي لانلاحظها في حال كان الابهام حرا.


لمحة تشريحية لمنطقة المعصم والاوتار الباسطة للاصابع :

  •  يمر من منطقة المعصم 22 وتر خارجي وظيفتها تزويد اليد بالقدرة على اداء خركات فريدة اضافة للقوة والبراعة
  • يمر كل وتر ضمن قناة نسيجية عظمية معززة بسلسلة من البكرات الاصبعية
  • تتصل هذه الاوتار بالمفصل بشكل وثيق لذا تؤدي اليد والاصابع وظيفتها بشكل مثالي
  • ان اي انقطاع في القناة او في مجموعة البكرة الرئيسية سيخلق مسافة بين الوتر ومحور المفصل الدوراني الامر الذي سيزيد من كمية عزم الدوران المتوضعة في المفصل وهذا سيحتاج شد اكبر في الوتر لاكمال الحركة المفصلية التامة.

الاوتار الباسطة

تمر الاوتار الباسطة عبر 6 حجرات مختلفة وكل واحدة منها لها غشاءها الزليلي الخاص بها تحت الرباط الرسغي الظهري المستعرض.

يقع اول هذه الاوتار على محور الناتئ الابري الكعبري حيث تسكن مبعدة الابهام الطويلة وباسطة الابهام القصيرة وتمر اوتار هذه العضلات ضمن نفق ليفي عظمي غير مرن وغير عميق تقريبا 2  ملم وتتصل مع الناتئ الابري الكعبري ويغطيها هيكل جامد يتكون من الالياف العرضية لقيد الباسطات التي تتوضع عموديا على العظام.

الحجرة الثانية فهي تحوي اوتار لباسطتي الرسغ الكعبريتين الطويلة والقصيرة على التوالي.

يسكن الحجرة التالتة وتر مبعدة الابهام الطويلة والتي تدور حول حديبة ليستر.

تمر اوتار باسطة الاصابع المشتركة للاصابع الاربعة وباسطة السبابة عبر القناة الرابعة.

بينما تحوي كل واحدة من الحجرات الخامسة والسادسة على وتر واحد: باسطة الخنصر وباسطة الرسغ الزندية على التوالي

مرور الاوتار الباسطة الخارجية عبر الجانب الظهري للمعصم:

  • الباسطة الكعبرية القصيرة للرسغ
  • الباسطة الكعبرية الطويلة للرسغ
  • المبعدة الطويلة للابهام
  • باسطة السبابة وباسطة الاصابع المشتركة
  • باسطة الخنصر
  • الباسطة الزندية للرسغ

لمحة عن تنظير المعصم

  • في تنظير المعصم بشكل عام تتوضع معظم المداخل الجراحية على الوجه الظهري للرسغ.
  • تستخدم ارقام حجرات الاوتار الباسطة لترقيم المداخل المختلفة
  • تتوزع هذه المداخل الى مدخل 1-2 , 3-4 , 4-5.
  • لذلك من المهم دراسة وفهم تشريح هذه المنطقة بمحتواها من الاوتار الباسطة والنهايات الجلدية السطحية للاعصاب الرئيسية وخاصة الزندي والكعبري.
  • من الممكن تجنب حدوث المضاعفات اذا مااخذنا بعين الاعتبار المبادئ التالية:
  • استخدام المشرط لشق الجلد فقط.
  • من المستحسن خاصة عند البدء بممارسة تنظير المعصم جعل الشق بشكل طولي ليكون موازيا لمسار العصب. الفروع العصبية نادرا ماتعبر بشكل عرضي لهذا يتم التسليخ العميق باستخدام اداة كليلة او بمرقئ صغير.
  • يساعد حقن المفصل بسائل فيزيولوجي بشكل كبير على تقصير المسافة بين المحفظة المفصلية والجلد ودفع العصب الجلدي للجانب وهذا سيقلل من خطر الاذية العصبية.
  • تعتبر الاوتار الباسطة كذلك من البنى المعرضة للخطر اكثر من الاعصاب تحت الجلد الا انها مثبتة الى حد ما بقيد الباسطات.
  • لكن اذا التزمنا بالخطوات السابقة فانه من غير المحتمل  اذية هذه البنى الا ان الاستثناء الاكثر وضوحا هو باسطة الابهام الطويلة التي تمر قريبة بشكل غير مباشر من المدخل 3-4 المستخدم على نطاق واسع.
  • يحوي ظهر المعصم ايضا العديد من الاوردة السطحية والتي في حال تلفها ستؤدي لتشكل كدمات او ورم دموي , عموما اذا ما استخدمنا اداة تسليخ كليلة فان الاوردة ستنزاح.
  • اضافة لذلك من الضروري اختراق اغلفة المعصم من اجل الوصول للمفصل ,تمتاز الاربطة الخارجية على ظهر المعصم بسماكتها .
  • هناك نوعان من الاربطة الرئيسية المعروفة باسم الاربطة الكعبرية الظهرية والاربطة بين الرسغ الظهرية.
  • بالرغم من وجود الخطر النظري لاذية هذه الاربطة الا انه لم يتم الابلاغ عم حالات مهمة في هذا السياق.
  • ختاما , يجب الاخذ بعين الاعتبار تشريح مفاصل منتصف الرسغ وبالاخص زوايا الميلان والتي تعتبر مهمة ايضا عند ادخال الحقنة العادية.
  • المفصل الرسغي ليس مسطح تماما بل انه يميل بدرجة 10-15°.وبشكل مشابه في مفصل منتصف الرسغ يكون ميلان السطح المفصلي اكثر حدة مما يجعل الوصول اليه امرا صعبا.

اسباب اعتماد التنظير في الجراحة في داء ديكرفان

هناك اسباب لاعتماد المدخل التنظيري لنحرير الحجرة الظهرية اكثر من التحرير الجراحي المفتوح التقليدي.

  • عند النظر لنتائج التحرير الجراحي المفتوح لا يزال لديها عدد من المضاعفات

وصف Arons واخرون 14 اختلاط عند 16 مريضا متتابعا تتضمن تشكل ثلاث ندب مؤلمة , خلع وتر واحد جزئي, ورمين عصبيين , ثلاث التصاقات.

اظهرت دراسة من قبل Ta واخرون 2% مضض ندبي شديد , 5% نكس , 2% اصابة في العصب الحسي من اصل 43 مريض.

  • يعتقد البعض ان الاصابة ليست فقط تحدد ميكانيكي من التهاب غمد الوتر المحدد بل ايضا مقدار من فرط الحساسية في العصب المحيطي .

يسمح لنا التنظير بابقاء الشقوق الجراحية خارج منطقة الاصابة الحساسة, بالاضافة لذلك نحن نفترض ان اسلوب التنظير يسمح لنا بقطع واﺳﻊ ﻟﻠﻔﺮوع اﻟﺼﻐﯿﺮة ﻟﻠﻌﺼﺐ اﻟﻜﻌﺒﺮي اﻟﺴﻄﺤﻲ (SRN), واﻟﺬي رﺑﻤﺎ ﯾﻌﺼﺐ اﻟﺤﺠﺮة اﻟﺨﻠﻔﯿﺔ اﻷوﻟﻰ.

ﺑﻨﺎءً ﻋﻠﻰ ذﻟﻚ, ﻓﺈن ھﺬا اﻹﺟﺮاء اﻟﺠﺮاﺣﻲ ﻏﯿﺮ اﻟﺠﺎﺋﺮ اﻟﻤﺠﺮى ﻣﻊ ھﺬا اﻟﻘﻄﻊ ﻟﻠﻌﺼﺐ اﻟﺤﺴﻲ رﺑﻤﺎ ﯾﺆدي ﻟﺸﻔﺎء أﺳﺮع وﺗﺨﻔﯿﻒ اﻷﻟﻢ ﺑﺸﻜﻞ أﻛﺒﺮ, ﻣﻊ ﺧﻄﻮرة أﻗﻞ ﻟﺘﻄﻮر ﻧﺪب ﻣﺆﻟﻤﺔ.

أﺧﯿﺮا, ﻣﻊ اﻟﺘﺪرﯾﺐ اﻟﺠﯿﺪ ﻧﻈﻦّ أن ھﺬه اﻟﺘﻘﻨﯿﺔ ﺳﺘﻜﻮن آﻣﻨﺔ. ﯾﺠﺐ أن ﻧﻜﻮن واﺿﺤﯿﻦ ﻓﻲ ھﺬه اﻟﻨﻘﻄﺔ, إن ﻗﻄﻊ اﻟﻌﺼﺐ اﻟﺬي ﯾﺤﺪث ﺧﻼل ھﺬا اﻹﺟﺮاء ھﻮ ﻓﺮﺿﯿﺔ وﻟﻢ ﯾﺘﻢ إﺛﺒﺎﺗﮫ ﺑﻌﺪ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻷﺑﺤﺎث اﻟﻌﻠﻤﯿﺔ واﻟﺴﺮﯾﺮﯾﺔ.


اﻻﺳﺘﻄﺒﺎﺑﺎت وﻣﻀﺎدات اﻻﺳﺘﻄﺒﺎب للتنظير

أي ﻣﺮﯾﺾ ﻣﺼﺎب اﻟﺘﮭﺎب ﻏﻤﺪ اﻟﻮﺗﺮ ﻓﻲ اﻟﺤﺠﺮة اﻟﻈﮭﺮﯾﺔ اﻷوﻟﻰ واﻟﺬي ﻓﺸﻞ ﻋﻨﺪه اﻟﻌﻼج اﻟﻤﺤﺎﻓﻆ ﻣﻦ اﻟﻌﻼج ﺑﺎﻟﺠﺒﺎﺋﺮ و\أو ﺑﺎﻟﺤﻘﻦ وﻟﻢ ﯾﺨﻀﻊ ﻣﺴﺒﻘﺎ ﻟﺘﺤﺮﯾﺮ ﺟﺮاﺣﻲ ﺳﯿﻜﻮن ﻣﺮﺷﺤﺎ ﻹﺟﺮاء ﺗﺤﺮﯾﺮ ﺑﺎﻟﺘﻨﻈﯿﺮ.

ﻷن هذا ﯾﺸﻜﻞ ﻣﻀﺎد اﺳﺘﻄﺒﺎب ﻧﺴﺒﻲ ﻣﺮﺗﺒﻂ ﺑﺎﻟﺘﻨﺪب اﻟﻤﺤﺘﻤﻞ واﻟﺘﻐﯿﺮ اﻟﺘﺸﺮﯾﺤﻲ ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ.

اﻟتقنية الجراحية

  • ﯾﻮﺿﻊ اﻟﺮﺳﻎ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺸﻔﺔ داﺋﺮﯾﺔ ﻓﻲ وﺿﻌﯿﺔ ﻣﻌﺘﺪﻟﺔ وﯾﻨﻔﺦ ﻗﺎطﻊ اﻟﺪورة.
  • ﻧﺠﺮي ﺷﻖ ﻣﺴﺘﻌﺮض ﺳﻄﺤﻲ 5ﻣﻠﻢ ﺑﻌﯿﺪاً ﻣﻦ اﻟﻤﻔﺼﻞ اﻟﺮﺳﻐﻲ اﻟﻤﺸﻄﻲ ﻟﻺﺑﮭﺎم  CMC ﻟﯿﺸﻜﻞ اﻟﻤﺪﺧﻞ اﻟﺒﻌﯿﺪ.
  • ﯾﻜﻮن اﻟﺸﻖ ﻋﻠﻰ ﺧﻂ ﻣﻮاز ﻟﻠﺤﺠﺮة اﻟﻈﮭﺮﯾﺔ اﻷوﻟﻰ ﻋﻨﺪ ﻣﻜﺎن ارﺗﻜﺎز وﺗﺮ ﻣﺒﻌﺪة اﻹﺑﮭﺎم اﻟﻄﻮﯾﻠﺔﻋﻠﻰ ﺑﻌﺪ  3-2 ﺳﻢ ﻣﻦ ﻧﮭﺎﯾﺔ اﻟﻨﺎﺗﺊ اﻹﺑﺮي اﻟﻜﻌﺒﺮي.
  • ﻧﺴﺘﺨﺪم ﻣﻠﻘﻂ ﻣﺮﻗﺊ ﺻﻐﯿﺮ ﻟﺘﺒﻌﯿﺪ اﻟﻨﺴﯿﺞ ﺗﺤﺖ اﻟﺠﻠﺪ ﻋﻦ اﻟﻠﻔﺎﻓﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻐﻄﻲ اﻟﻤﻔﺼﻞ اﻟﺮﺳﻐﻲ اﻟﻤﺸﻄﻲ CMC ﻟﻺﺑﮭﺎم .
  • ﺛﻢ ﻧﺴﺘﺨﺪم ﻣﺒﻌﺪ ﻣﺎﺋﻞ ﻟﺮﻓﻊ اﻟﻨﺴﯿﺞ ﺗﺤﺖ اﻟﺠﻠﺪ ﻋﻦ أوﺗﺎر اﻟﺤﺠﺮة اﻟﻈﮭﺮﯾﺔ اﻷوﻟﻰ.
  • ﺛﻢ ﻧﺴﺘﺨﺪم ﻣﻠﻘﻂ ﻣﺮﻗﺊ طﻮﯾﻞ وﺿﯿﻖ ﻷﻧﺸﺎء ﻣﺴﺎﺣﺔ ﻋﻤﻞ ﺑﯿﻦ اﻟﺠﻠﺪ واﻟﻨﺴﯿﺞ ﺗﺤﺖ اﻟﺠﻠﺪ ﻋﻠﻰ طﻮل اﻟﺤﺠﺮة اﻟﻈﮭﺮﯾﺔ اﻷوﻟﻰ.
  • ﻧﺪﺧﻞ اﻟﻤﺒﺰل واﻟﻘﻨﯿﺔ ﻓﻮق اﻟﻐﻤﺪ اﻟﺴﻄﺤﻲ اﻟﻠﯿﻔﻲ ﻟﻠﺤﺠﺮة اﻟﻈﮭﺮﯾﺔ اﻷوﻟﻰ ﻗﺮﯾﺒﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻨﺘﻮء اﻹﺑﺮي اﻟﻜﻌﺒﺮي واﻟﻘﯿﺪ اﻟﺒﺎﺳﻂ.
  • ﺛﻢ ﻧﺠﺮي ﺷﻖ ﻋﺮﺿﻲ آﺧﺮ ﺑﻄﻮل 5ﻣﻠﻢ ﻓﻮق ذروة اﻟﻤﺒﺬل ﺗﻘﺮﯾﺒﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﻓﺔ 4 – 6 ﺳﻢ ﻗﺮﯾﺒﺎ ﻣﻦ اﻟﻨﺘﻮء اﻹﺑﺮي اﻟﻜﻌﺒﺮي.
  • ﯾﺪﺧﻞ ﻣﻨﻈﺎر ﺑﻘﯿﺎس 2.7 ﻣﻠﻢ  ﺑﺰاوﯾﺔ 30° ﻓﻲ اﻟﻘﻨﯿﺔ ﻣﻦ اﻟﻤﺪﺧﻞ اﻟﻘﺮﯾﺐ. ﯾﺘﻢ إدﺧﺎل اﻟﻤﻨﻈﺎر ﻓﻲ اﻟﻘﻨﯿﺔ ﺣﺘﻰ ﯾﺼﺒﺢ  طرفه ظاهرا ﻋﺒﺮ اﻟﻤﺪﺧﻞ اﻟﺒﻌﯿﺪ, ﻋﻨﺪھﺎ ﺗﺰال اﻟﻘﻨﯿﺔ.
  • ﯾﺘﻢ اﺳﺘﺨﺪام ﻣﺒﻌﺪ ﻗﺎﺋﻢ اﻟﺰاوﯾﺔ ﻟﺮﻓﻊ اﻟﻤﺪﺧﻞ اﻟﻘﺮﯾﺐ ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﺣﺔ اﻟﻌﻤﻞ وإﺟﺮاء اﻟﺘﻨﻈﯿﺮ ﺑﻮﺳﻂ ﺟﺎف ﻓﻲ اﻟﺤﺠﺮة اﻟﻈﮭﺮﯾﺔ اﻷوﻟﻰ.
  • ﯾﺒﺪأ اﻟﺘﻨﻈﯿﺮ ﻣﻦ اﻟﺒﻌﯿﺪ ﻓﻮق اﻟﻤﻔﺼﻞ CMC , ﯾﺤﺪد اﻟﻌﺼﺐ اﻟﻜﻌﺒﺮي اﻟﺴﻄﺤﻲ اﻟﺤﺴﻲ ﺧﻼل ﻋﺒﻮره اﻟﻠﻔﺎﻓﺔ ﻓﻲ اﻷﺳﻔﻞ.
  • ﺗﺪﺧﻞ ﻣﻘﺼﺎت Mueller اﻟﺼﻐﯿﺮة واﻟﻄﻮﯾﻠﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺪﺧﻞ اﻟﺒﻌﯿﺪ ﻟﺘﺴﻠﯿﺦ اﻟﻨﺴﯿﺞ ﺗﺤﺖ اﻟﺠﻠﺪ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﻠﯿﻞ ﻣﻦ اﻟﻠﻔﺎﻓﺔ. ﻧﻔﺘﺮض أن هذا اﻟﺘﺴﻠﯿﺦ اﻟﻜﻠﯿﻞ ﺳﯿﻘﻄﻊ اﻷﻟﯿﺎف اﻟﻌﺼﺒﯿﺔ اﻟﺪﻗﯿﻘﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﺼﺐ اﻟﻜﻌﺒﺮي اﻟﺴﻄﺤﻲ اﻟﺤﺴﻲ واﻟﺘﻲ ﺗﻌﺼﺐ اﻟﻠﻔﺎﻓﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺤﺠﺮة اﻟﻈﮭﺮﯾﺔ اﻷوﻟﻰ.
  • ﯾﺴﺘﺨﺪم ﻣﺒﻌﺎد ﺻﻐﯿﺮ ﻗﺎﺋﻢ اﻟﺰاوﯾﺔ ﻟﺮﻓﻊ اﻟﻨﺴﯿﺞ ﺗﺤﺖ اﻟﺠﻠﺪ ﻋﻦ اﻟﻐﻤﺪ اﻟﻠﻔﺎﻓﻲ ﻟﻠﺤﺠﺮة اﻟﻈﮭﺮﯾﺔ اﻷوﻟﻰ. اﻟﻤﻈﮭﺮ اﻟﺘﻨﻈﯿﺮي ﻟﻠﻌﺼﺐ اﻟﻜﻌﺒﺮي اﻟﺴﻄﺤﻲ وﻏﻤﺪ اﻟﺤﺠﺮة اﻟﻈﮭﺮﯾﺔ اﻷوﻟﻰ ﻓﻲ اﻷﺳﻔﻞ.
  • اﺳﺘﺨﺪام ﻣﻘﺺ ﻣﻮﻟﺮ ﻟﺘﺴﻠﯿﺦ اﻟﻨﺴﯿﺞ اﻟﺮﺧﻮ واﻷﻋﺼﺎب اﻟﻤﺠﮭﺮي  ﻟﻐﻤﺪ اﻟﺤﺠﺮة اﻟﻈﮭﺮﯾﺔ اﻻوﻟﻰ ﻣﻦ اﻟﻌﺼﺐ اﻟﻜﻌﺒﺮي اﻟﺴﻄﺤﻲ  ﺗﺤﺖ اﻟﺮؤﯾﺔ اﻟﻤﺒﺎﺷﺮة .
  • ﻧﻘﻮم ﺑﺸﻖّ اﻟﻠﻔﺎﻓﺔ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺤﺠﺮة اﻟﻈﮭﺮﯾﺔ اﻷوﻟﻰ ﺑﻤﻜﺎن أﻗﺮب ﻟﻠﻨﺘﻮء اﻹﺑﺮي اﻟﻜﻌﺒﺮي وﯾﺴﺘﻤﺮ ﺑﺎﻻﺗﺠﺎه اﻟﺒﻌﯿﺪ.
  • ﻧﻤﯿﺰ ﺣﺒﺎل أوﺗﺎر ﻛﻞ ﻣﻦ ﻣﺒﻌﺪة اﻹﺑﮭﺎم اﻟﻄﻮﯾﻠﺔ APL وﺑﺎﺳﻄﺔ اﻹﺑﮭﺎم اﻟﻘﺼﯿﺮة EPB  ﺑﺎﻟﺮؤﯾﺔ اﻟﻤﺒﺎﺷﺮة. وﻟﺘﺄﻛﯿﺪ ﺗﺤﺮﯾﺮ ﻛﻞ ﻣﻦ APL  و EPB ﻧﺜﺒﺖ اﻟﻤﺸﻂ اﻷول وﻧﺜﻨﻲ وﻧﺒﺴﻂ ﯾﺪوﯾﺎ اﻟﻤﻔﺼﻞ اﻟﻤﺸﻄﻲ-اﻟﺴﻼﻣﻲ وﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻤﻨﻈﺎر ﯾﻤﻜﻨﻨﺎ رؤﯾﺔ اﻧﺰﻻق وﺗﺮ   EPB ﺑﯿﻨﻤﺎ ﯾﺒﻘﻰ وﺗﺮ APL ﺛﺎﺑﺘﺎ.
  • ﻓﻲ ﺣﺎل رأﯾﻨﺎ ﻛﻞ اﻷوﺗﺎر اﻟﺘﻲ ﻓﻲ اﻟﺴﺎﺣﺔ ﺛﺎﺑﺘﺔ أو ﻛﺎﻧﺖ ﻛﻠﮭﺎ ﺗﺘﺤﺮك, ﺣﯿﻨﮭﺎ ﯾﺠﺐ أن ﻧﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺣﺠﺮة ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ. ﺑﻌﺪ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺠﺮاﺣﻲ ﯾﻮﺿﻊ اﻟﻤﺮﺿﻰ ﻓﻲ ﺟﺒﯿﺮة راﺣﯿﺔ.

هذه اﻟﺘﻘﻨﯿﺔ ﺗﺤﻘﻖ هدفين ﻋﻦ طﺮﯾﻖ ﻋﻼج اﺛﻨﯿﻦ ﻣﻦ اﻟﻤﺼﺎدر اﻟﻤﺤﺘﻤﻠﺔ ﻟﻸﻟﻢ , اﻟﺴﺒﺐ اﻟﻤﯿﻜﺎﻧﯿﻜﻲ واﻟﺴﺒﺐ اﻟﻌﺼﺒﻲ.

  • اﻟﮭﺪف اﻷول ھﻮ ﺗﻘﻠﯿﻞ اﻹﺣﺘﻜﺎك ﻣﻤﺎ ﯾﺆدي إﻟﻰ ﺗﻘﯿﯿﺪ اﻧﺰﻻق اﻷوﺗﺎر. ﯾﺘﺤﻘﻖ هذا ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺤﺮﯾﺮ اﻟﺤﺠﺮة اﻟﺼﻔﺎﻗﯿﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﯿﻂ ﺑﺎﻷوﺗﺎر اﻟﺒﺎﺳﻄﺔ ﻟﻺﺑﮭﺎم. ﯾﺴﺎﻋﺪ هذا اﻟﺘﺤﺮﯾﺮ ﻓﻲ اﻟﺘﺨﻔﯿﻒ اﻟﺘﺪرﯾﺠﻲ ﻟﻼﺣﺘﻜﺎك اﻟﻮﺗﺮي. وﻣﻊ ﻣﺮور اﻟﻮﻗﺖ ﯾﺘﺮاﺟﻊ اﻟﺘﻮرم و ﺗﺸﻔﻰ اﻷﻧﺴﺠﺔ.
  • الهدف الثاني هو أن ﻧﻘﻮم ﺑﻘﻄﻊ اﻟﻔﺮوع اﻟﻌﺼﺒﯿﺔ اﻟﺼﻐﯿﺮة اﻟﻤﺘﻔﺮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﺼﺐ اﻟﻜﻌﺒﺮي اﻟﺴﻄﺤﻲ اﻟﺤﺴﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻞ إﻟﻰ اﻟﺤﺠﺮة اﻟﺒﺎﺳﻄﺔ  اﻟﻈﮭﺮﯾﺔ اﻷوﻟﻰ. أوﺿﺢ Lin وآﺧﺮون أن اﻟﻤﺤﻔﻈﺔ اﻟﻤﻔﺼﻠﺔ اﻟﻈﮭﺮﯾﺔ ﻟﻠﻤﻌﺼﻢ ﺗﻤﺘﻠﻚ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ دﻗﯿﻘﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﮭﺎﯾﺎت اﻟﻌﺼﺒﯿﺔ اﻟﺤﺴﯿّﺔ. ﻧﻔﺘﺮض ﻧﺤﻦ أن ﺗﻌﺼﯿﺒﺎً ﻣﺸﺎﺑﮭﺎً  ﻣﻮﺟﻮد ﻓﻲ اﻟﺤﺠﺮة اﻟﺒﺎﺳﻄﺔ اﻷوﻟﻰ ورﺑﻤﺎ ﯾﺴﺎﻋﺪ هذا ﻓﻲ ﺗﻔﺴﯿﺮ اﻷﻟﻢ اﻟﺸﺪﯾﺪ اﻟﺬي ﯾﺤﺪث ﻓﻲ دﯾﻜﺮﻓﺎن.
  • أظهر Berger and Weinstein أن اﺳﺘﺌﺼﺎل اﻷﻗﺴﺎم اﻟﻨﮭﺎﺋﯿﺔ ﻣﻦ اﻷﻋﺼﺎب ﺑﯿﻦ اﻟﻌﻈﺎم اﻷﻣﺎﻣﯿﺔ و اﻟﺨﻠﻔﯿﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻐﺬي اﻟﯿﺎف اﻟﺤﺲ اﻟﻌﻤﯿﻖ ﻟﻤﺤﻔﻈﺔ اﻟﻤﻌﺼﻢ , ﯾﻤﻜﻦ أن ﺗﻜﻮن ﻋﻼﺟﺎً ﻓﻌﺎﻻً ﻓﻲ اﻟﻌﺪﯾﺪ ﻣﻦ اﻵﻓﺎت اﻟﻤﺰﻣﻨﺔ ﻏﯿﺮ اﻟﻘﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﻌﻼج.
  • ﻣﻦ اﻟﻤﻤﻜﻦ أن ﯾﺆﻣﻦ ﻋﻼﺟﻨﺎ اﻟﺘﻨﻈﯿﺮي ﻟﺘﺤﺮﯾﺮ داء دﯾﻜﺮﻓﺎن راﺣﺔ ﻣﻦ اﻷﻟﻢ ﻣﻦ ﺧﻼل إزاﻟﺔ اﻟﺘﻌﺼﯿﺐ اﻟﻤﺸﺎﺑﮭﺔ ﻟﻠﺤﺠﺮة اﻟﺒﺎﺳﻄﺔ اﻷوﻟﻰ.
  • ﯾﻮﺟﺪ دﻋﻢ إﺿﺎﻓﻲ ﻟﻔﺮﺿﯿﺔ اﺳﺘﺌﺼﺎل اﻟﻌﺼﺐ ﻓﻲ طﺮاز اﻷﻟﻢ اﻟﺮﺟﯿﻊ ﻣﻦ وﺗﺮ ﻣﺒﻌﺪة اﻹﺑﮭﺎم اﻟﻄﻮﯾﻠﺔ. أُظﮭﺮ انه مشابه ﻟﺴﺎﺣﺔ ﺗﻌﺼﯿﺐ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺠﻠﺪﯾﺔ ﻟﻸﻋﺼﺎب C6  C7 C8.
  • يوازي هذا ﺗﻮزع اﻟﻌﺼﺐ اﻟﺤﺴﻲ اﻟﻜﻌﺒﺮي اﻟﺴﻄﺤﻲ. وهو ﻣﺸﺎﺑﮫ ﺟﺪا ﻟﻸﻟﻢ ﻓﻲ اﻟﺘﮭﺎب اﻟﻐﻤﺪ اﻟﻮﺗﺮ ﻓﻲ داء دﯾﻜﺮﻓﺎن.
  • ﻧﺤﻦ ﻧﻔﺘﺮض ﺣﺪوث إﻋﺎدة ﺗﻌﺼﯿﺐ ﻟﻠﻐﻤﺪ, ﻟﻜﻦ ﺑﻌﺪ أن ﯾﻜﻮن اﻟﻮﺗﺮ اﻟﻤﺮﯾﺾ ﻗﺪ ﺷﻔﻲ. ﻣﻤﺎ ﯾﻜﺴﺮ ﺣﻠﻘﺔ اﻟﺘﺨﺮﯾﺶ اﻟﻌﺼﺒﻲ اﻟﻤﻮﺿﻌﻲ.

علاج داء ديكرفان

بعد الجراحة

ﺑﻌﺪ إزاﻟﺔ اﻟﻘﻄﺐ اﻟﺠﺮاﺣﯿﺔ ﻓﻲ اﻟﯿﻮم اﻟﺴﺎﺑﻊ, ﯾﺴﻤﺢ ﻟﻠﻤﺮﯾﺾ ﺑﺎﺳﺘﺌﻨﺎف ﻧﺸﺎطﺎﺗﮫ دون اﺳﺘﺨﺪام ﻗﯿﻮد أو ﺟﺒﺎﺋﺮ أو ﻣﻘﻮﻣﺎت.

النتائج والعقابيل:

  • ﻓﻲ إﺣﺪى اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻤﺠﺮاة ﻋﻠﻰ 43 ﻣﺮﯾﺾ, ﻟﻢ ﯾﻜﻦ ھﻨﺎك أي ﺣﺎﻟﺔ اﻧﺘﺎن, أو ﺗﺸﻜﻞ ورم ﻋﺼﺒﻲ, أوﻣﻀﺾ ﻧﺪﺑﻲ ﻣﻤﯿﺰ.
  • لم ﺘﻮﺟﺪ أي إﺻﺎﺑﺔ ﻓﻲ اﻟﻌﺼﺐ اﻟﻜﻌﺒﺮي اﻟﺤﺴﻲ اﻟﺴﻄﺤﻲ .
  • ﻟﻢ ﯾﺘﻮﺟﺐ ﺗﺤﻮﯾﻞ أي ﻣﺮﯾﺾ ﻟﻠﺠﺮاﺣﺔ اﻟﻤﻔﺘﻮﺣﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﻓﺸﻞ ﻓﻲ اﻟﺮؤﯾﺔ أو ﻋﺠﺰ ﻓﻲ اﻟﻮﺻﻮل ﻟﻠﺘﺤﺮﯾﺮ اﻟﻤﻨﺎﺳﺐ.
  • ﻛﺎن هناك رﺿﻰ ﺷﺨﺼﯿﺎ ﺟﯿﺪ ﻣﻦ اﻟﻤﺮﺿﻰ وﻟﻢ ﺗﻌﺘﺒﺮ أي ﺣﺎﻟﺔ ﻓﺎﺷﻠﺔ.
  • ﻛﻤﺎ هي اﻟﺤﺎل ﻓﻲ ﻛﻞ اﻟﻌﻤﻠﯿﺎت اﻟﺘﻨﻈﯿﺮﯾﺔ ﻣﻦ اﻟﮭﺎم أن ﯾﻜﻮن اﻟﺠﺮاح ﻣﻌﺘﺎداً ﻋﻠﻰ اﻷدوات وﺗﻘﻨﯿﺔ اﻟﺘﻨﻈﯿﺮ وأن ﯾﻜﻮن ﻣﻠﻤﺎً ﺑﺎﻟﺘﺸﺮﯾﺢ اﻟﻤﺮﺗﺒﻂ ﺑﺎﻹﺻﺎﺑﺔ.

اﻟﺨﻼﺻﺔ 

اﻟﺘﮭﺎب ﻏﻤﺪ اﻟﻮﺗﺮ ﻟﺪﯾﻜﺮﻓﺎن ﻣﺸﻜﻠﺔ ﺷﺎﺋﻌﺔ, ﺗﺘﻄﻠﺐ ﻏﺎﻟﺒﺎ ﻋﻼﺟﺎً ﺟﺮاﺣﯿﺎً .

إن اﻟﺘﺤﺮﯾﺮ اﻟﺠﺮاﺣﻲ اﻟﻤﻔﺘﻮح اﻟﺘﻘﻠﯿﺪي ﻟﻠﺤﺠﺮة اﻟﺒﺎﺳﻄﺔ اﻷوﻟﻰ ﻟﯿﺲ ﺑﺪون اﺧﺘﻼطﺎت واﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﻟﯿﺴﺖ ﻣﺮﺿﯿﺔ دوﻣﺎً.

اﻟﺨﻼﻓﺎت ﺑوﺟﮭﺎت اﻟﻧظر ﺗﺘﻀﻤﻦ ﻣﻮﻗﻊ وﺗﻮﺟﯿﮫ اﻟﺸﻖ اﻟﺠﺮاﺣﻲ وﺣﺠﻢ اﻟﻐﻤﺪ اﻟﻤﺰال.

رﺑﻤﺎ ﯾﺴﺎﻋﺪ اﻟﻌﻼج ﺑﺎﻟﺘﻨﻈﯿﺮ ﻓﻲ اﻟﺘﻘﻠﯿﻞ ﻣﻦ ھﺬه اﻟﻤﺸﺎﻛﻞ .


اﻟﺧﻼﺻﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ

ﯾﻌﺗﺑر اﻟﺗطور ﻓﻲ اﻟوﺳﺎﺋل اﻟﻌﻼﺟﯾﺔ وﺗﻘدم اﻟﻌﻠم واﻷﺳﺎﻟﯾب اﻟﻌﻼﺟﯾﺔ ﻣن أھم اﻟﻌواﻣل اﻟﻣﺳﺎﻋدة ﻋﻠﻰ ﺗﺣﻘﯾﻖ ﻧﺗﺎﺋﺞ راﺋﻌﺔ وﻣرﺿﯾﺔ ﻟﻠﻣرﺿﻰ وذﻟك ﺑﺄﻗل ﻧدب ﺟراﺣﯾﺔ وﺑﻣﺳﺗوﯾﺎت ﻣﻧﺧﻔﺿﺔ ﻣن اﻷﻟم واﻟﺗﻲ ﻧﺎﻟت رﺿﻰ اﻟﻣرﯾض واﻟطﺑﯾب.

ﻛﻣﺎ أن اﻟﺗوﺳﻊ ﻓﻲ اﻟﺗﺷرﯾﺢ ﺳﺎﻋد ﻋﻠﻰ ﺗﻘﻠﯾل ﻣﻌدﻻت اﻻﺧﺗﻼطﺎت إﻟﻰ ﺣد ﻛﺑﯾر وﺧﻔض ﻣن اﻷذﯾﺎت اﻟوﺗرﯾﺔ واﻟﻌﺻﺑﯾﺔ اﻟﺗﻲ ﻛﺎﻧت ﺗراﻓﻖ ﺟراﺣﺔ اﻟﻣﻌﺻم اﻟﻣﻔﺗوﺣﺔ وﻣﺎﯾﺗﺑﻌﮭﺎ ﻣن ﻓﻘدان ﻟﻠﻘدرات واﻟﻣﮭﺎرات.

ان الجراحة التنظيرية والجراحة المجراة عبر الجلد  هي حلول مثالية باقل اختلاطات واذيات مرافقة.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز