أمراض المفاصل والعظام

التهاب الكبد C والم المفاصل : هل من علاقة ؟

ماهو التهاب الكبد c ؟

فيروس التهاب الكبد سي من مجموعة فيروسات التي تصيب الكبد وهو من الفيروسات المنتشرة على مستوى العالم فهناك ما يقرب من 170 مليون فرد على مستوى العالم مصاب بهذا الفيروس وهو فيروس ينتقل عن طريق الدم ومنتجاته ( نقل دم مصاب أو الحقن أو ماكينات الغسيل الكلوى ) المصابة بهذا الفيروس مسبباً إلتهاب كبدى وبائي.
والجدير بالذكر أن هذا الفيروس لا ينقل من خلال الطعام أو الماء.

أعراض التهاب الكبد C ؟

قد يتم اكتشاف هذا الفيروس بالصدفة أثناء التحاليل الدورية أو نتيجة وجود شكوى من اعراض أخرى خارج الكبد .

  • حوالى 75% من الأشخاص المصابين بهذا الفيروس ليس لديهم أعراض على الإطلاق .
  • حوالي 25% من الأشخاص فقط هم الذين لديهم أعراض حيث أن الأعراض تبدأ فى الظهور بعد حدوث ضرر بالكبد وتكون أعراض مختلفة حسب درجة تأثر الكبد نذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر: اصفرار بالجلد والعينين  ، ارتفاع فى درجة الحرارة ، شعور بالتعب والإرهاق وإرتفاع فى إنزيمات الكبد , ونزيف بالمرئ وإستسقاء وتورم بالقدمين وأعراض أخرى عديدة.

التهاب الكبد والم المفاصل

قد يترافق التهاب الكبد C مع ألام في المفاصل و أعراض روماتيزمية أخرى قد تظهر فى بعض الأحيان قبل ظهور أعراض فيروس سى فى الكبد.

وتشمل الأعراض والأمراض المفصلية التي تترافق مع التهاب الكبد :

  • الآم بالمفاصل وقد يحدث تورم فى المفاصل الصغيرة لليدين تشبه إلتهابات المفاصل الخاصة بالروماتويد.
  •  الآم بالعضلات.
  •  متلازمة الألياف العضلية المزمنة (Fibromylgia):  وهو من الأعراض المشهورة فى مرضى فيروس سى.
  • إلتهابات بالأوعية الدموية خاصة الكريوجلوبينيميا (Cryoglobulinemia): وهو ترسب لأنواع معينة من البروتين فى الدم مما يؤدى إلى حدوث مشاكل بالأوعية الدموية فتظهر بقع بالجلد قرمزية اللون (Purpura)، الآم بالعظام والمفاصل وقد يحدث تأثر بالكلى والأعصاب الطرفية .
  •  ظاهرة الرينود (Raynaud’sphenomnen)هى ظاهرة يحدث بها تغيرات بالجلد مع التعرض للبرد فيتحول من الأبيض إلى الأزرق ثم الأحمر.
  • مرض شوجرن (Sjogren’s syndrome): ولكنه ليس من الأعراض منتشرة الحدوث.

تشخيص التهاب الكبد C

يتم عند وجود احتمال إصابة نتيجة وجود أعراض أو إرتفاع فى إنزيمات الكبد فإن الإلتهاب فيروس الكبدى الوبائي سي يتم تشخيصه بواسطة إختبار بالدم لمضادات فيروس سى  (HCV antibody) ووجود هذه المضادات تعنى التعرض لفيروس سي ولكن ليس بالضرورة تعنى حدوث إلتهاب بالكبد. لذلك بعد وجود إيجابية للفيروس يتم عمل تحليل آخر يسمى تفاعل البوليميراز التسلسلي PCR (polymerase chain reaction) وهويحدد مدى نشاط الفيروس داخل الجسم حيث أنه مستوياته تعكس تكاثر الفيروس.
وقد يحتاج طبيب أمراض الكبد لأخذ عينة من الكبد لتحديد مدى إصابته بالفيروس وتحديد خطوات العلاج.

وقد يحدث فيروس سى بعض التغيرات فى الإختبارات المناعية مثل:
• مضادات النواة (ANA): يكون إيجابى بمعدلات منخفضة .
• مضادات العضلات الملساء (Anti –Smooth muscle): قد يكون إيجابى.
• معامل الروماتويد  (RF ): قد يكون إيجابياُ.

علاج التهاب الكبد C

يكون العلاج بواسطة طبيب أمراض الكبد أو بالإشتراك بين طبيب أمراض الكبد وطبيب الأمراض الروماتيزمية فى حالة وجود أعراض روماتيزمية.
فى معظم الأحوال تستجيب أعراض الكبد والأعراض التي تتواجد خارج الكبد لعلاج الفيروس نفسه.
ويتكون العلاج من : بيج – انترفيرون (piginterferon) مرة أسبوعياُ، الريبافيرين (Ribavirin) يومياً لمدة 12 شهر أو أكثر حسب الأستجابة .
مع الأخذ فى الأعتبار أن هناك موانع كثيرة للأنترفيرون ولايمكن أعطاءه لجميع مرضى فيروس سى.

علاج ألم المفاصل المترافق مع التهاب الكبد C

وقد يحتاج المريض إلى جرعات من الكورتيزون أو أدوية مثبطة للمناعة فى حالة وجود أعراض روماتيزمية مصاحبة للفيروس.

السابق
اسباب الم الركبة
التالي
مرض كرون والتهاب المفاصل : هل من علاقة ؟