دودة الصفر الخراطيني ( الإسكاريس )  ASCARIS LUMBRICOID

0 60

 الصفر الخراطيني ( الإسكاريس ) بالإنجليزية ASCARIS LUMBRICOID وتسمى أيضاً بثعبان البطن أو داء ثعابين البطن ( حيات البطن ) لتشابه شكلها مع الثعابين

و يطلق على ديدان الصفر الخراطيني أيضاً تسميات عديدة منها حيات البطن وديدان الإسكاريس وديدان الأرض.

مواضيع متعلقة
1 من 11

الوبائية والانتشار ل  الصفر الخراطيني ( الإسكاريس ) 

ديدان الإسكاريس طفيلي واسع الانتشار في كافة أنحاء العالم، وتكثر في البلدان ذات المناخ الدافئ والفقيرة، وعند الأطفال بين أعمار 5-9 سنوات، وحوالي بليون إصابة بهذا الطفيلي في العالم، ولهذا يعتبر من أكثر الديدان الخامجة للإنسان شيوعاً. وهناك مليون حالة إصابة جديدة سنوياً ويقدر حوالي 20 ألف حالة وفاة في كل عام نتيجة الإصابة بديدان الإسكاريس. معدل الإصابة قد يبلغ حوالي 98% كما في نيجيريا وعموماً حوالي 40% في بلدان آسية و32% في بلدان أمريكة اللاتينية وفي البلدان المتقدمة ذات المناخ البارد قد لا تتجاوز الإصابة 1%.

  • الثوي النهائي:

الإنسان .

  • مكان التوضع:

تعيش هذه الديدان في الأمعاء الدقيقة للثوي النهائي وفقاً لنسب التواجد التالية: 85% في لمعة الصائم ، و15% في لمعة الدقاق .

الصفات الشكلية لل  الصفر الخراطيني ( الإسكاريس )  

تعتبر ديدان الإسكاريس من أطول الديدان الممسودة في أمعاء الإنسان وهي أسطوانية الشكل ذات نهايتين أمامية مدببة وخلفية أقل تدبباً .

  • اللون:

تبدو هذه الديدان بلون قرنفلي شاحب أو كلون اللحم أثناء مرورها مع البراز ونجدها بعد موتها بلون أبيض مائل للاصفرار.

  • الأبعاد:  

طول الذكر15 ـ 35 سم وعرض 2 ـ 4 ملم

طول الأنثى20 ـ 40  سم وعرض 3 ـ 6 مم

  • الجهاز الهضمي:

يبدأ بفم مجهز بثلاث شفاه ظهري ( ظهرية واثنتان بطنيتان وحشيتان) يليه مري هراوي الشكلووأمعاء تنفح على المقذرة في الذكر وعلى الشرج

في الأنثى وتتواجد هذه الفتحات على الوجه البطني للدودة قرب اتصال الثلث الأمامي مع الثلثين الخلفيين .

  • الجهاز التناسلي:

عند الذكر يتألف من خصية لفائفية تقع في بداية النصف الثاني من الجسم  وتنتهي يقناة ناقلة للنطاف التي تتحول لتشكل حويصل منوي التي تنفتح مع الأمعاء بفوهة المقذرة في مؤخرة الجسم.

عند الأنثى يبدأ بمبيض  الذي يتصل بالقناة الناقلة للبيوض اللفائفية التي تنفتح على أنبوبين رحميين الذين يتحدان عند الفرج الذي يقع عند اتصال الثلث الأول مع الثلثين الأخيرين من الجسم، وفي رحم الأنثى هناك حوالي 27 مليون بيضة.

تحتوي هذه الديدان على خطوط جانبية إضافة إلى وجود  أخدود حلقي  يقع على مستوى الفوهة التناسلية الأنثوية (الفرج) والذي يلعب دوراً في الاقتران.

 

  • البيوض:

نميز لديدان الإسكاريس نوعين من البيوض:

  • بيوض مخصبة:

تطرح من إناث مخصبة عبر التزاوج مع الذكور وتكون ذات شكل مكور أو بيضوي. وغلافها الخارجي مجعد، طولها  60 ـ 75 ميكرون،  وعرضها  40 ـ 50 ميكرون. تحتاج هذه البيوض فترة من الزمن حتى تصبح ناضجة وخامجة في تربة ذات حرارة مناسبة 30 ـ 32˚م .

يتألف غلاف البيضة من ثلاث طبقات: خارجية خشنة ذات حليمات طبيعتها البومينية، ووسطى شفافة سميكة،وداخلية تتألف من غشاء محي شحمي. يشاهد داخل البيضة وفي منتصفها جنين غير ناضج  وحبيبات تملى البيضة عدا مساحتين هلاليتين في قمتي البيضة.

  • بيوض غير مخصبة:

تطرح من إناث بدون تزاوج وتكون غير قابلة للإنتاش، وهي ثقيلة كبيرة الحجم  يتجاوز طولها الـ 90  ميكرون،  الطبقة الخارجية غير منتظمة وخشنة، وذات شكل مستطيلي، ويشاهد داخل البيوض حبيبات كاسرة للضوء بأحجام مختلفة، هذه البيوض ثقيلة لا تطوف في محاليل الأملاح المشبعة المستخدمة في التطويف والتركيز.

هناك بيوض تشاهد في البراز ترى بدون غلاف خارجي تدعى البيوض المقشورة Decorticated eggs، عندما تكون مخصبة تكون  ذات سطح املس وشكل بيضوي، وعندما تكون غير مخصبة تكون ذات سطح املس وتأخذ شكل مستطيلي.

شكل (129):   أنواع بيوض الصفر الخراطيني،1.مخصبة (خارجي)،2.مخصبة (مفطع)،

3.مخصبة مقشورة،4.غير مخصبة،5. غير مخصبة مقشورة.

دورة حياة  الصفر الخراطيني ( الإسكاريس )

تطرح الأنثى حوالي 200 آلف بيضة يومياً تذهب عبر البراز إلى التربة وبعد حوالي 2-4 أسابيع بدرجة حرارة 25 ˚م تصبح هذه البيوض ناضجة وخامجة بعد أن يطرأ عليها إنسلاخين لتنضج بداخلها اليرقة العصوية. تتثبط هذه البيوض عند درجة حرارة15.5˚م، وتموت بدرجة حرارة أكثر من 38 ْم، وتبقى البيوض الخامجة في التربة  حية لمدة تصل إلى العامين بدرجة حرارة 5-10 مئوية وفي التربة الرملية الرطبة قد تبقى لست سنوات.

 

تحدث العدوى عند ابتلاع الإنسان كمية من البيوض  لتذهب هذه البيوض بعد ذلك إلى المعدة ومنها إلى العفج حيث تتحرر هناك اليرقات العصوية Rhabditiform Larva والتي يبلغ حجمها حوالي  250 ميكرون طولاً و14 ميكرون عرضاً،  تجتاز اليرقات جدار العفج لتذهب عبر الأوعية البابية إلى الكبد فالوريد الكبدي فالأجوف السفلي فالقلب الأيمن ثم الرئتين في حوالي الأسبوع، وتبقى هناك عدة أيام حيث تنسلخ هناك مرتين. تخرج اليرقات من الشعيرات الرئوية وتجتاز الأسناخ الرئوية لتذهب عبر القصيبات إلى القصبات فالرغامى فالحنجرة فالبلعوم حيث تبتلع من جديد لتصل إلى المعدة فالأمعاء فالصائم فتتعرض هناك إلى الانسلاخ الرابع ويتضاعف حجمها عشر مرات، وتتحول إلى ديدان كهلة وذلك خلال 3 أشهر. تعيش هذه الدودة حوالي 10- 24  شهر.

طريقة العدوى ب  الصفر الخراطيني ( الإسكاريس )

يكتسب الإنسان العدوى عبر تناوله الطعام والشراب الملوث بالبيوض الناضجة وخصوصاً الخضروات والفاكهة قصيرة الشجيرات المزروعة في التربة الملوثة والمسمدة بالسماد الآدمي Night soil  والمروية بمياه المجاري.

الأعراض السريرية للإصابة ب  الصفر الخراطيني ( الإسكاريس )

معظم  الإصابات تبقى عادة غير عرضية وبشكل خاص الإصابات الخفيفة، أما الإصابات الشديدة وغالباً تكون لدى الأطفال  فإنها تتظاهر بمجموعة من الأعراض تختلف حسب مرحلة الخمج وتوضعه، وعموماً فإن الأعراض المشاهدة  تعود إلى ثلاث آليات مرضية:  تأثير  نقص غذائي وتأثير  سمي ارجي وتأثير انسدادي يتميز داء الصفر بمرحلة رئوية والتي تحدث بعد أسبوع أو أسبوعين من الخمج وتنتج عن هجرة وانتقال اليرقات عبر الرئة وينجم عن ذلك ما يسمى بذات الرئة بالإسكاريس Ascaris Pneumonia التي تتظاهر بالسعال الجاف والحمى الخفيفة والأزيز  والقشع المدمى مع صعوبة في التنفس. وارتفاع الحامضات وإرتشاحات التهابية في الرئة،  وقد نجد في هذه المرحلة اليرقات في القشع كما نشاهد بلورات شاركون ليدن، تشكل الأعراض والعلامات تلك حالة  تدعى تناذر لوفلر Loeffler`s Syndrome ، وإذا كانت أعداد اليرقات كثيرة فقد يحدث ذات رئة مميتة.

المرحلة المعوية  التي تتظاهر بأعراض هضمية حادة تتجلى بآلام بطنية وغثيان وإقياء وإسهالات وفقدان شهية، وضمور في الزغابات المعوية وسوء تغذية ونقص في الوزن، وقد تترافق الإصابة مع إنسداد الزائدة والتهابها. عندما تكون الإصابة شديدة وخصوصاً عند الأطفال نجد التظاهرات الانسدادية المعوية وعلى مستوى الأمعاء الدقيقة، قد تذهب الديدان أحياناً إلى القناة الجامعة أو الأقنية البنكرياسية وتحدث انسداداً صفراوياً أو حتى  التهاب بنكرياس.

في بعض الحالات النادرة تهاجر الديدان إلى مناطق أخرى من الجسم وخصوصاً اليرقات منها حيث قد تشاهد بشكل نادر في الكلية أو الطحال أو الكبد أو العقد اللمفاوية أو الدماغ .

التحسس:  نتيجة دخول الطفيلي إلى الجسم تحدث استجابة تحسسية لفضلات الديدان الناضجة أو مفرزاتها أو حتى للديدان الميتة وتتظاهر بـ  حمى وشرى وأزيز والتهاب ملتحمة ووذمة وعائية عصبية.

تخرج بعض الديدان عبر الفم في حوالي 3% من الإصابات وذلك وفقاً لإحدى الدراسات، وتميل الديدان للخروج عموماً عندما ترتفع درجة حرارة الثوي المخموج إلى 39 ˚ م،  علماً أن ذكور الديدان أكثر تأثراً  بالحرارة من الإناث.

تشخيص الصفر الخراطيني ( الإسكاريس )  

 يتم تشخيص  الصفر الخراطيني ( الإسكاريس ) بوساطة :

فحص البراز لرؤية البيوض المميزة ويفضل إجراء التثفيل لعينة البراز لزيادة إيجابية الفحص المجهري. ويفيد التطويف الملحي كونه يفصل البيوض المخصبة عن  غير

المخصبة.

يقدر تركيز البيوض في البراز الموضوعة من قبل دودة أنثى واحدة  بـ 3 آلاف بيضة/غ براز أي كل أنثى تضع 3 بيوض/ملغ براز.

في حال الإصابة بذكور الديدان فقط فإن سلبية  فحص البراز للكشف عن البيوض لا تكفي لنفي الإصابة.

التصوير الشعاعي الظليل للأمعاء  الذي يجرى لأسباب أخرى فإنه ذو فائدة تشخيصية في كشف الإصابة وبامكان الديدان أخذ المادة الظليلة .

فحص القشع  يمكن في بعض الأحيان رؤية اليرقات في القشع وبلورات Charcot-Leyden وذلك خلال الطور الرئوي  للإصابة .

هناك اختبارات مصلية وجلدية لكنها غير مفيدة في التشخيص.

علاج  الصفر الخراطيني ( الإسكاريس )  

يتم بإحدى العلاجات التالية:

Pyrantil Pamaot  10 ملغ /كغ وهو دواء  مفضل للأطفال.

Mebendazole بجرعة 100 ملغ (حبتين) لمدة ثلاثة أيام، لا يعطى للأطفال دون سنتين.

Albendazole بجرعة 400 ملغ (حبتين) جرعة وحيدة، للكبار والصغار.

Piprazine  بجرعة 75 ملغ /كغ، الجرعة القصوى /4/ غ ويستخدم بشكل خاص في حالات إنسداد الأمعاء حيث لهذا الدواء ميزة زيادة الحركة المعوية مؤدياً لمرور الديدان الميتة وخروجها.

في حال الإصابة الرئوية نستخدم الموسعات القصبية وبعض الستيروئيدات لتخفيف حدة الالتهاب، أما في حالات الإصابة الانسدادية فإننا نلجأ إلى الجراحة.

الوقاية من   الصفر الخراطيني ( الإسكاريس ) 

تتم الوقاية من  الصفر الخراطيني ( الإسكاريس ) بـ :

  • التثقيف الإجتماعي والرسمي بالمشكلة وإظهار الجدوى الاقتصادية من استئصالها .
  • عدم التسميد بالبراز الأدمي وعدم الري بمياه المصارف الصحية.
  • المعالجة الجماعية للحالات المصابة.
  • غسل الخضروات وتعقيمها قبل تناولها، وتبين أن محاليل اليود خلال 15 دقيقة تقتل بيوض الصفر، وبيوض العديد من الديدان.
  • غسل اليدين بعد التغوط وقبل تناول الطعام.

هناك نوع من ديدان الصفر تدعى Loyochilascaris Minor  اكتشفت في النمر القاتم، اكتشفت هذه الديدان  لدى شخص بالغ تحت الجلد وفي الخراجات اللوزية،  وفي دراسات أخرى وجدت إصابات متشابهة تصيب العنق والأذن والمنطقة الفكية عند المرضى في عدة مناطق في أمريكة اللاتينية. ودورة حياة هذا النوع غير معروفة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز