التهاب الكبد الفيروسي (Hepatitis A)

0 94

التهاب الكبد الفيروسي A بالإنجليزية (Hepatitis A) هو مرض ينجم عن الإصابة ب ف فيروس (HAVA) ,

أول من قام بـالكشف عن هذا الفيروس هو الباحث فينيستون Feinstone عام 1973 وسماه فيروس التهاب الكبد (HAVA).

 

مواضيع متعلقة
1 من 13

معلومات عن فايروس التهاب الكبد A

ينتمي هذا الفيروس إلى فصيلة RNA Hepatovirus من مجموعة الفيروسات البيكورناوية Picornavirus Family.

هذا الفيروس مقاوم لـلإيتر ولـحموضة المعدة، شديد المقاومة لـلحرارة لكنه يتخرب بـالغلي مدة 5 دقائق.

تعطله الأشعة فوق البنفسجية والصاد الموصد والفورمالين واليودين والكلورين. يبلغ قطره 27 نانومتر.

يمكن الكشف عنه في البراز بوساطة المجهر الالكتروني.

يظهر في البول وفي الدم في نهاية الدور البادري وأثناء الدور اليرقاني.

وبعد مرور عشرة إلى خمسة عشر يوماً من ظهور الأعراض اليرقانية يبدأ الفيروس بالاختفاء من الدم, ومن البول والبراز.

مخلفاً في الدم أجساماً ضدية Anti- HAV  مدى الحياة.

حيث تبدأ كلاً الغلوبولينات المناعية IgM وIgG في الظهور في المصل حالاً في بداية المرض وتصل إلى قمتها وخصوصاً IgM في الأسبوع الأول من ظهور الأعراض السريرية، وتختفي عادة خلال 3 – 6 أشهر.

ويعد الكشف عن Anti- HAV IgM تحليل و اختبار جيد وحساس في تشخيص التهاب الكبد A الحاد.

بينما يُظهر تحليل Anti – HAV IgG في الشهر الأول ويستمر سنوات عدة.

ويعد الكشف عن Anti- HAV IgG وحده في المصل دليلاً على الإصابة السابقة بالتهاب الكبد A واكتساب المناعة.

تجب الإشارة إلى أنه في غالبية البلدان الأوروبية والأمريكية تكتشف الأجسام الضدية للفيروس A في المصل عند ما يقارب 40-70% من الأشخاص بينما تبلغ في دول حوض البحر الأبيض المتوسط أكبر من 90%.

العدوى وطرق انتشار التهاب الكبد A

يمكن أن تحدث الإصابة إمّا بشكل فرادي أو على شكل أوبئة و جائحات تتكرر كل 3-5 سنوات.

وغالباً ما تحدث الإصابات في فصول الخريف والشتاء.

غالباً ما يصاب الأطفال في مرحلة الدراسة الابتدائية ورياض الأطفال, حيث تسهل الإصابة بينهم ونشر العدوى من المريض إلى السليم في الحالات الوبائية.

طرق الانتشار والعدوى غالباً ما تكون عن طريق الهضم (الغذاء الملوث).

وهنالك حالات للعدوى عن طريق نقل الدم (في مرحلة تفيرس الدم) والحقن الملوثة بدم المصابين.

وسجلت حالات كانت العدوى فيها عن طريق الجنس ولاسيما بين الشاذين جنسياً.

أكثر ما تكون خطورة العدوى في الدور التحضيري والدور اليرقاني، حيث يكون الخمج على أشده ويبدأ الفيروس بالانطراح مع مفرزات المريض (البراز, البول, اللعاب, الخ…) خلال أسبوعين قبل ظهور الأعراض ويستمر إلى أسبوعين بعد اليرقان.

 

الحضانة لالتهاب الكبد A

   2-6 أسابيع و المرض يترك مناعة دائمة.

 

نسبة انتشارالتهاب الكبد A

تختلف نسبة الانتشار حسب المستوى الصحي في بلد معين:

  • بلدان ذات مستوى صحي منخفض: قد يكون 100% من الأشخاص لديهم أضداد للفيروس بعمر 20 سنة, أي أنهم قد أصيبوا بهذا الفيروس سواء شعروا بذلك أم لا.
  • بلدان ذات مستوى صحي عالي: أقل من 10% من الأشخاص لديهم أضداد الفيروس بعمر 20 سنة فالإصابة بالفيروس A قليلة في هذه البلدان.

 

الأعراض السريرية في التهاب الكبد A

المرحلة السابقة لليرقان:

  • يظهر المرض فجأة على شكل أعراض انسمامية عامة.
  • وفي كثير من الأحيان يأخذ شكل الانفلونزا.
  • وأهم الأعراض في هذه المرحلة ارتفاع حرارة المريض إلى 38 درجة مئوية وأكثر، مع عرواءات أحياناً، وصداع ووهن عام، وآلام مفصلية وعضلية، مع أعراض الزكام والسيلان من الأنف، وسعال، وآلام في الحلق.
  • في بعض الحالات تكون الأعراض على شكل عسر هضم مثل: نقص الشهية والغثيان وأحياناً الإقياءات, وقد يشاهد الإسهال أو الإمساك مع شعور بالانزعاج والثقل في الشرسوف والمراق الأيمن.
  • وفي أحيان نادرة تحدث آلام صريحة في المراق الأيمن.
  • يكشف الفحص السريري عن وجود العلامات التالية: اتساخ في اللسان, انتفاخ في البطن وضخامة في الكبد.
  • يبين فحص الدم وجود نقص في تعداد الكريات البيضاء دون تبدلات في الصيغة الدموية.
  • ويشاهد ارتفاع في قيم بعض الإنزيمات الكبدية مثل الأمينو ترانس أميناز ALT, AST.
  • يصبح لون البول غامقاً في نهاية هذه المرحلة, ويصبح لون البراز فاتحاً حوارياً طيني القوام.
  • وتستمر هذه المرحلة 5-7 أيام ثم بعد ذلك تبدأ المرحلة الثانية وهي مرحلة اليرقان.

المرحلة اليرقانية:

  • تستمر من 7-15 يوماً.
  • فيها يظهر اليرقان واصطباغ الجلد والمخاطيات باللون الأصفر، وتبلغ هذه المرحلة مداها الأعظمي خلال أسبوع.
  • مع بداية المرحلة اليرقانية تبدأ أعراض وعلامات المرحلة الأولى ما قبل اليرقان بالتراجع والاختفاء تماماً.
  • عند بعض المرضى قد تبقى الشكاية من حس الانزعاج والثقل في المراق الأيمن.
  • أثناء الجس البطني يلاحظ وجود ضخامة كبدية مؤلمة في المراق الأيمن مع سطح أملس وصلابة خفيفة.
  • في بعض الحالات قد يشاهد ضخامة طحالية.

 مرحلة النقاهة:

  • وفيه يحدث اختفاء الأعراض المرضية والعلامات بشكل سريع، ويتماثل المريض للشفاء سريرياً و بيوكيميائياً، حيث تعود كافة المؤشرات المخبرية التي سبق ذكرها إلى مستوياتها الطبيعية.
  • في أغلب الحالات يأخذ التهاب الكبد A الحاد سيراً خفيفاً، ويتراجع تراجعاً تاماً، وتبقى في المصل الأجسام الضدية Anti- HAV وخصوصاً الغاماغلوبولين IgG لفترة طويلة في مصل المصاب دليلاً على المناعة الدائمة.
  • في بعض الحالات يشاهد تطاولاً في مرحلة النقاهة مع بقاء الارتفاع في معدل إنزيم ALT لـفترة تمتد من شهر إلى شهرين بعد زوال الأعراض السريرية.

اختلاطات التهاب الكبد A

  • التهاب الكبد الصاعق: نسبة حدوثه 0.1% و يسبب وفيات في 20 % من الحالات. يحدث فيه تطاول زمن البروثرومبين PT وانخفاض شديد في العامل الخامس.
  •  اختلاطات خارج كبدية: فقر دم لا مصنع، قلة صفيحات، التهاب كبب وكلية، التهاب أوعية جلدية.
  • متلازمات عصبية واعتلال دماغي كبدي تالٍ لالتهال الكبد الصاعق.

الاختبارات المصلية الفيروسية لالتهاب الكبد الحاد بالفيروس A

  •  anti- HVA IgM: هو الاختبار المشخص, حيث يظهر منذ بدء اليرقان وحتى 3 أشهر, فارتفاع هذه الأضداد يدل على وجود إصابة حادة بالفيروس A.
  •  anti- HVA IgG: تظهر متأخرة وتستمر مدى الحياة و يس لها قيمة تشخيصية بل وبائية (لكشف المرضى الذين أصيبوا سابقاً).
  • الموجودات المخبرية تكشف عن نقص في تعداد الكريات البيضاء Leukopenia.
  • أحياناً قد يكون تعداد الكريات طبيعياً، وفي حالات نادرة يحدث ارتفاع أو زيادة في عدد الكريات البيضاء المحببة أو اللمفاويات Lymphocytosis، وأحياناً يزداد عدد وحيدات النواة Monocytosis
  • قد يشاهد ارتفاع في سرعة التثفل في نهاية الدور اليرقاني إلى 18-24 ملم/سا.
  • ويشاهد ارتفاع معتدل في قيم البيليروبين في المصل، على حساب البيليروبين المباشر بسبب الركودة الصفراوية وغير المباشر بسبب أذية الخلية الكبدية.
  • في نهاية الأسبوع الثاني للدور اليرقاني يلاحظ انخفاض في مستويات البيليروبين وعودتها إلى معدلاتها الطبيعية.
  • يشاهد ارتفاع في أنزيم ALT (ألانين ترانس أميناز)>1000 وحدة/لتر.
  • كما ترتفع قيم اختبار عكر الثيمول (TSP).
  • وفي مرحلة تراجع المرض يتناقص اليرقان تدريجياً ويختفي تماماً في نهاية المرحلة. حيث تبدأ مرحلة النقاهة.
  • الفوسفاتاز القلوية: طبيعية أو مرتفعة قليلاً.
  • ألفا فيتو بروتين(a-FP): يرتفع مؤقتاً خلال فترة الشفاء حيث تصنعه الخلايا الكبدية المتجددة.
  • عند النكس: ترتفع ناقلات الأمين مرة أخرى مع أو بدون ارتفاع البيليروبين المباشر.

علاج التهاب الكبد A

  • لا يوجد علاج نوعي لالتهاب الكبد الفيروسي A والمعالجة داعمة فقط:

الراحة: ينصح بأن تكون نسبية وليست مديدة ومطلقة أي لا يقوم المريض بأعمال مجهدة لا أكثر.

الحمية: طبيعية أي غذاء عادي، وعدم شرب الكحول، والحمية الفقيرة بالشحوم غير مثبتة الفعالية.

  • من الأمور المتعارف عليها بين العوام الطلب من المريض تناول العسل والحلويات مما يزعجه, وهذا خاطئ حيث أن فائدتها الوحيدة أنها تؤمن للمريض كمية من الحريرات بحجم صغير.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز