هل ينتقل السل من الأم للجنين؟

هل ينتقل السل من الأم للجنين؟

ينتقل السل من الأم إلى الجنين إذا كان معمما ، أما إذا كان موضعيا في الرئتين فلا ينتقل إلى الجنين .

ما هو السل ؟

السل مرض شائع جدا معد وقاتل في كثير من الحالات ، تسببه سلالات مختلفة من عصية كوخ (المتفطرة السلية)  .

ما الفرق بين السل الموضعي والسل المعمم ؟

السل الموضعي ( في الرئتين فقط ):  يترافق مع ألم صدري ، سعال منتج للبلغم ، نفث دموي ، وعند إزمانه يسبب تندبا في الفصوص العلوية للرئتين غالبا ، حمى ، تعرق ليلي ، صداع .

السل المعمم: حيث تنتقل الإصابة من الرئتين في حال عدم العلاج عبر مجرى الدم وتصل لأماكن مختلفة من الجسم ، على سبيل المثال :

  • الدماغ: تصيبه مسببة التهاب السحايا السلي .
  • مفاصل الجسم : على سبيل المثال مرض بوت في العمود الفقري ، كما تسبب آلام وتيبس وتخريب في المفاصل كالوركين والركبتين ، وعند انتشاره للعظم يسبب السل العظمي وهو شكل من التهاب العظم والنقي .
  • القلب : مؤديا لقصوره ويكون المرض قاتلا في هذه الحالة نتيجة التهاب القلب وغشائه .
  • الكبد والكلى : تؤدي لخلل في تصفية الدم من الفضلات والشوائب لأنهما المسؤولان عن هذه التصفية .

كيف يتم تشخيص مرض السل ؟

بالفحص السريري نجد : وهن عام ، تعرق ليلي ، حمى ، فقدان شهية ، ضخامة العقد اللمفاوية ، ضيق في التنفس ، وهن عضلي ، فقدان وزن ، نفث دموي .

ما الاختبارات المستخدمة لتقصي السل ؟

  • فحص الدم الوريدي : اختبار مقايسة اطلاق انترفيرون غاما .

وفي حال الحصول على نتيجة ايجابية يجب متابعة الفحوص لتحديد اذا كانت العدوى خاملة أو نشيطة

  • فحص الجلد ( اختبار التوبركولين الجلدي) : حيث يحقن المشتبه بإصابته بسائل يحتوي على بروتين التوبركولين المستخرج من عصية السل ، وهو من الاختبارات الآمنة على الأم والجنين . وبعد 48-72 ساعة من الحقن يقاس قطر المنطقة المتصلبة في محيط منطقة الحقن ، حيث قطر المنطقة المتصلبة يحدد وجود حاجة للعلاج المضاد للسل ، إذا كان القطر أكبر من 5 ملم نبدأ العلاج .

مع الانتباه إلى أنه لا يعتبر هذا الاختبار كافيا لوحده وإنما يساعد كوسيلة إضافية للمعطيات المرضية والتشخيصية الأخرى .

  • فحص البلغم: يتم أخذ مسحة من المخاط المرافق للسعال لدى المريض المشتبه بإصابته وزرعها .

ويعتبر من أفضل اختبارات التحري عند مرضى السل ولكن من الصعب إجراؤه على عينات بلغم الأطفال لأنهم يبتلعونه .

  • الصورة الشعاعية البسيطة بالأشعة السينية : تكشف العقيدات الرئوية وحجم العقد بالرئتين ، ويجب الانتباه لاحتمال اصابة الفصوص العلوية في الرئتين بالسل أكثر من الفصوص السفلية .

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للاصابة بالتدرن ؟

  • مرضى السرطان والمعالجين بالعلاج الكيميائي .
  • مرضى فيروس عوز المناعة المكتسب المسبب لمرض الايدز
  • السفر إلى مناطق تكثر فيها الإصابة بالسل كالهند والصين .
  • التواصل مع شخص مصاب لفترة من الزمن ويجب التأكيد هنا على ارتدا الكمامات وتعقيم الأيدي .
  • الأشخاص الخاضعين لعمليات زرع الأعضا وتلقوا العلاج المثبط للمناعة .
  • مقدمو الرعاية الصحية الذين يقدمون الرعاية لمرضاهم
  • المرضى الخاضعين للعلاج بالأدوية المثبطة للمناعة كالستيروئيدات ، مثل مرضى المفاصل (الروماتيزم)ومرضى التصلب المتعدد والوهن العضلي والذئبة الحمامية الجهازية ومرضى كرون والتهاب الكولون القرحي ….

ما الفرق بين السل الكامن والسل النشط ؟

السل الكامن يعني أن عصية السل تبقى في حالة غير نشطة ولا يظهر على المريض أي أعراض .

السل النشط : وهو السل العرضي الذي ترافقه الأعراض المذكورة سابقا .

كيف ينتقل مرض السل ؟ وهل ينتقل عن طريق التقبيل والعلاقة الجنسية ؟

  • عن طريق الرذاذ الملوث بعصية السل عن طريق العطاس أو السعال أو الكلام أو الضحك .
  • وجود اتصال قوي مع مريض مصاب بالسل النشط كما في أفراد العائلة الواحدة .
  • في 70%-80% من الحالات ينتقل عن طريق اللعاب والتقبيل .
  • السل البولي التناسلي : في 90% من الحالات لا ينتقل بالتصال الجنسي .

كيفية الوقاية من السل ؟

الحرص على ارتدا الكمامة عند الاقتراب من مصاب بالسل ، وتجنب استعمال أدواته ، وتوخي الحذر عند السفر الى الأماكن الموبوة .

انتقل إلى أعلى