الإجراءت التشخيصية والعلاجية

عملية استئصال اللوزات ( مايجب أن تعرفه )

استئصال اللوزتين بالإنجليزية tonsillectomy  هي عملية جراحية يتم فيها إزالة اللوزتين  ومع أن هذا الإجراء شائع جداً. لكن  يوصى استئصال اللوزتين  اليوم فقط للأشخاص الذين يعانون من التهاب اللوزتين المزمن أو المتكرر.

و ينصح بالجراحة أيضاً لعلاج التهاب اللوزتين الذي لا يستجيب للعلاجات الأخرى، أو التهاب اللوزتين الذي يسبب مضاعفات.

متى يجب القيام بإستئصال اللوزتين

يمكن تقسيم اسباب استئصال اللوزتين إلى :

أسباب مطلقة

  •  انسداد تنفسي .
  • متلازمة توقف التنفس أثناء النوم .
  • خراج حول اللوزة متكرر .
  • شك بأورام اللوزة :
  •  سليمة : حليموم.
  •  خبيثة : أورام صغيرة محدودة باللوزتين ، شك لمفوما في ضخامة اللوزة أحادية الجانب .
  • ضخامة شديدة للوزة .
  • التهاب لوزات مسبب للاختلاج.
  • التهاب لوزات مزمن غير مستجيب على العلاج الدوائي : أكثر من 4-6). مرات في السنة لالتهاب لوزات حاد أو مترافق مع اعتلال عقد لمفية بالعنق.
  • التهاب لوزات فعال کپؤرة إنقائية لداء القلب الرثياني أو التهاب كبيات الكلية أو التهاب مفاصل .رثياني … إلخ (مكورات سبحية حالة للدم
  • فشل النمو بسبب ضخامة اللوزتين الشديدة .
  • السل البدئي في اللوزة .
  • حاملي الدفتريا .
  • كيسة اللوزة .
  • تحصي اللوزة .
  • جسم أجنبي منهشر في اللوزتين….. إلخ .. .

مقارابات جراحية أو للمساعدة في جراحة أخرى :

  •  تطاول الناتئ الإبري (وعند استئصاله نستأصيل اللوزات للحصول على مدخل لإتمام العمل) .
  •  قطع العصب البلعومي اللساني . .
  • جزء من التصنيع البلعومي الشراعي اللهوي . (PPP في علاج الشخير) .

مضادات الاستطباب

في بعض الأحيان لايمكن للمريض القيام بعملية استئصال اللوزتين وتم تصنيفها ب ABCDEF

  • إنتان فعال ، هجمة عادة ، ثم دم في الشريان السباتي الباطن ، عمر تحت (3) سنوات ، طمث فعال. (A).
  • اضطرابات النزف والتخثر. (B) .
  • إمراضية العمود الرقبي . (C) .
  • التهاب اللوزتين الدفتريائي ، الأدوية (مرضي يتناولون أسبرين أو مانعات حمل فموية … إلخ . (D .
  • وبائية شلل الأطفال . (E).
  • فشل في ضبط الأمراض الجهازية مثل ارتفاع التوتر الشرياني أو السكري أو الربو القصبي أو إنتان طرق النفسية سفلي …. إلخ . (F)

نصائح للعناية بالمريض بعد عملية استئصال اللوزات

  •  وضعية جانبية : يوضع المريض في فترة بعد العمل الجراشي في وضعية جانبية لتجنب أي استنشاق .
  • مراقبة العلامات الحيوية بشكل متكرر : نبحث عن تسرع قلب أو نبض ضعيف وسريع وزيادة مرات التنفس وضغط الدم والحرارة
  • البحث عن منعكس البلع المتكرر الذي يشير لنزف في الحفرة اللوزية .
  • إعطاء المسكنات والصيادات الحيوية فموية أو حقنا .
  •  الأطعمة الباردة بعد (4) ساعات تساعد في التقبيض الوعائي .
  • ينصح بغراغر ماء أوكسجيني أو سيروم ملهي ليبقى موقع العملية نظيفة.
  • حافظ على إماهة جيدة .

اختلاطات عملية استئصال اللوزات

المباشرة

  • نزف أولي منفعل .
  • استنشاق الدم واللعاب .
  • أذية البني (أسنان – شفتين – لثنين – حنك .. إلخ).
  • أذية السويقتين الخلفيتين قد يسبب تغير في الكلام والقلس الأنفي البلعومي .
  • تجفاف . 6) ألم بالحلق مع أو بدون ألم أذني انعكاسي.
  • الحرارة غير شائعة وعادة مرتبطة بإنتان موضعي .
  • انسداد الطريق الهوائي بعد العمل الجراحي قد يحدث بسبب : وذمة اللهاة أو ورم دموي أو مادة مستنشقة .
  • وذمة رئة .
  • يحدث عادة النزف الثانوي في اليوم الخامس والسابع .

 المتأخرة :

  • التهاب لوزتين لسانيتين (ضخامة معاوضة) .
  • تضيق البلعوم الأنفي .
  • قصور حفافي بلعومي (velopharyngeal insufficiency).
  • التهاب اللوزات الثمالي (البقايا اللوزية : وينتج عن عدم كفاية العمل الجراحي .

نزف استئصال اللوزتين

يصنف النزف إلى بدئي ومنفعل وثانوي .

البدئي :

يحدث غالبة خلال الجراحة من الأوعية جانب اللوزية وهو غالبا بسبب :

  •  اختيار ضعيف للحالة (مريض بهجمة حادة لالتهاب لوزات أو بلعوم) .
  • اضطرابات دموية وارتفاع ضغط الدموي .
  • إذا كان المريض على مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية وخاصة الأسبرين أو معالج بمضادات التخثر ومانعات الحمل الفموية … إلخ. .
  • تقنية غير كافية : (الاستئصال الجائر بسبب أذية العضلات المعصرة العلوية والأوعية جانب اللوزية ، وجود بقايا لوزية ومواسم مخاطية ) .

العلاج 

 وقف النزف البدئي :

  • تمشي الحفرة بشاش رطب وننتظر لمدة خمس دقائق لنؤمن زمن النزف والتخثر وهذا سيوقف النزف في معظم الحالات.
  • وإذا استمر النزف تربط أو تكوي الأوعية النازفة .

النزف المنفعل :

يحدث بعد العمل الجراحي وخلال (24) ساعة وعادة يحدث خلال (6-8) ساعات بعد العملية ، وهو قد يكون بسبب:

  •  فشل ربط كل الأوعية .
  • انفكاك الخيط أو العقدة .
  • التخدير منخفض الضغط (الضغط الدموي بعد العملية يعود إلى الطبيعي .
  • و زيادة الضغط الوريدي أو الشرياني خلال الصهو .
  • خثرة في الحفرة اللوزية تمنع التنقيض أو الانكماش للأوعية وقد تسبب نزف الرسابة) .
  • قد يسبب أذية العضلة نز منتشر بعد الصحو من التخدير .
  •  نقل دم غير مقالب .

التدبير :

  •  إزالة الخثرة وضغط مقبول بحشوة صغيرة ممسوكة بملقط شرياني عادة لوقف النزف .
  • غرغرة بالماء الأوكسجيني مفيدة في إزالة الخثرة بعد العمل الجراحي وهو أيضا عامل کي خفيف ..
  • يجب حفظ العلامات الحيوية طبيعية .
  • تعالج فقر الدم ونقص الحجم . و إذا استمر النزف أدفع المريض لغرفة العمليات واربط الأوعية النازفة .

ملاحظة: ومن الطرق المستخدمة للتأكد من عدم وجود نزف نضع المريض في وضعية تراندلبرغ (الاستلقاء الظهري مع ميلان الطاولة نحو الرأس ) وذلك لزيادة الضغط في الأوعية.

النزف الثانوي :

وهو يعود لإنتان الحفرة اللوزية ويحدث عادة في اليوم الخامس والسابع بعد العمل الجرامي ، وإن انفكاك الخثارة غير الناضجة قد يعجل هذا النزف .

التدبير

نبدأ بالصادات الحيوية واسعة الطيف هقنا متضمنة تينيدازول أو مثيرونيدازول .

حمية سائلة باردة . و التدبير عادة كما في النزف المنفعل .

وفي حال استمر النزف تدفع بالمريض إلى غرفة العمليات ، وإن الخياطة بين السويقتين قد تكون مطلوبة في الحالات الشديدة .


 

السابق
التهاب اللوزات عند الكبار والصغار ( ملف كامل )
التالي
البيلة الجرثومية اللاعرضية عند الحامل (جراثيم في البول عند الحامل )