الإجراءت التشخيصية والعلاجية

تخطيط الدماغ الكهربائي EEG ماهو وكيفية اجراءه

تخطيط الدماغ الكهربائي بالانجليزية Electroencephalography هو عبارة عن تسجيل الفعالية الكهربائية للدماغ(بالميكروفولط MV) مقابل التواتر (بالهرتز HZ) عبر مسار خاصة توضع على الفروة.وهو استقصاء يقتصر على الآفات التي تترافق بتغيرات في الفعالية الكهربائية للدماغ

كيفية إجراء تخطيط الدماغ الكهربائي

يتم وضع (12-18) مسرى (وحتى 32) بشكل متناظر على فروة الرأس إضافة إلى مسرى قمي (اساسي) ويقاس الكمون بين المساري في عدة اتجاهات بالاستعانة ببعض الأختبارات الوظيفية لنقيم بها فعالية الدماغ بأجزائه المختلفة والظروف المختلفة، والهدف منها معرفة الفعالية الكهربائية للدماغ وبالتالي النظم الفيزيولوجي للدماغ.

التخطيط الدماغي الكهربائي الطبيعية

النظم ألفا Alpha rhythms: موجات بتواتر (8-12) هرتز، وفولتاج حوالي (50) 1 هرتز ميكرو فولط ميكروفولط، وتسجل في المساري الجدارية والقفوية عندما تكون العينان مغلقتين( مع ان الشخص مستقيظ) وتزول عند فتح العينين

النظم بيتا rhythms Beta: موجات بتواتر (12-.40) هرتز وفولتاج حوالي (10-20)، وتسجل في المساري الجبهية ولا تتأثر بفتح العينين

موجات ألفا وبيتا تشاهد عادة في التخطيط الطبيعي عند البالغ، وقد يغلب إحدى النظمين على النظم الآخر وقد يتواجدان بنفس النسبة.

التخطيط الدماغ الكهربائي المرضي

النظم انيتا Theta rhythms: موجات بتواتر (4-7) هرتز وفولتاج حوالي (50-150) ميكروفولط

النظم دلتا Delta rhythms: موجات بتواتر (1-4) هرتز وفولتاج حوالي (50-350) ميكرو فولط.

يشاهد النظمان السابقان بشكل طبيعي عند الأطفال في المساري الجبهية والصيد غية إلا أن وجودها عند الكبار مرضي.

يتظاهر النظم المرضي بتواتر بطيء وشدة “فولتاج” عالي حيث تشاهد هذه الموجات في بعض الاضطرابات الوظيفية الدماغية كما في اعتلالات، الدماغ والعته و الصرع وتدني الوعي.

عادة تكون التغيرات التخطيطية غير نوعية إلا أن بعضها مشخص كما في الصرع الصغير (نوب السهو) حيث نلاحظ أمواج مغازل بتواتر 3 هرتز.

يمكن مشاهدة بعض التغيرات التخطيطية عند شخص طبيعي تماما، لذلك يجب اقترانه بالقصة السريرية ، حيث ممكن أن تدل على استعداد لإصابة (صرع، تناذر اختلاجي.. .)

دواعي  تخطيط الدماغ الكهربائي:

  • كشف تغيرات كهربائية الدماغ (كما عن الصرع.
  • الاختلاجات.
  • اضطرابات النوم (باستخدام EEG Monitoring أثناء النوم).
  • اعتلالات الدماغ الاستقلابية والبنيوية.
  • التهابات الدماغ.
  • تقييم العلاج بالنسبة لبعض الأمراض واصابة الصرع.
  • تشخيص الموت الدماغي: حيث يشاهد غياب كامل لكهربائية الدماغ ويعتبر مشعر دقيق والوسيلة الأنجع والأفضل، (وليس كما يقال أن المشعر توقف القلب) لتحديد الموت الدماغي، والتشخيص النهائي لا يكون فقط بتخطيط الدماغ ويجب القيام باختبارات أخرى، لأنه في بعض الحالات تغيب الفعالية الكهربائية للدماغ عند مريض متناول مهدئات بجرعاتكبيرة (الفينوباربيتال)…… مثلا أحد الاختبارات الداعمة هو Intracranial Doppler لمعرفة وجود جريان الأوعية داخل الدماغ

مناورات تخطيط الدواع الكهربائي:

تجرى عندما يكون ثمة شك بأفة كامنة (الصرع) ولم يكن الEEG مشخصا، ومن هذه المناورات:

فرط التهوية.

التنبية الضوئي

الحرمان من النوم

لتنبيهات الحسية (سماع موسيقى معينة أو رؤية منظر معين أو لمس أشياء معينة) وقد يسبب هذا ظهور موجات اختلاجية أو حتى حلوث اختلاجات صرعية

طبعا هنالی اختلاف، الاستجابة بين شخص وآخر حسب حساسيته للمنبه مما يؤدي إلى فرط استثاره وتحريض للنوب

قد نلجأ إلى استخدام المساري الأنفية البلعومية لتحديد البؤر الاختلاجية في الفص الصدغي وذلك عند سلبية التخطيط العادي

كما يمكن استخدام الرصد بالEEGronitoring (التخطيط التلفزيوني على مدار ال 24 ساعة، تشخيص النوب الهيستريائية (خاصة النويب، الصرعية التي تختلط بالحالات النفسية، حيث نحصل على التخطيط عن حدوث النوبة مع وجود تسجيل تلفزيوني لمشاهدة ما يحصل أثناء النوية، ولا يلجأ له بالحالات العادية.

الاستجابات المحرضية في تخطيط الدماغ الكهربائي Evoked potentials:

وهو وسيلة استقصائية ل EEG ويقوم على استخدام بعض التنبيهات البصرية أو السمعية أو الجسدية الحسية ، التي تنشط السبل العصبية المسؤولة عنها مرحلة استجابات على هيئة نشاط محدد في القشر الدماغي

عادة تضيع ملامحها في خضم التخطيط الطبيعي للدماغ، ولكن باستخدام الكمبيوتر يمكن حذف هذه التشويشات والحصول على مخطط لهذه التنبيهات

ويمكن من خلال الاستجابات المحرضة معرفة سلامة الطريق العمبي ما بين المستقبل الحسي وما بين المركز العصبي دون المقدرة على تحديد ماهية الأذية في حال وجودها.

إن بسرعة وسعة ومدة هذه الاستجابات المحرضة تعكس التكاملي الفيزيولوجي لمختلف مستويات السبل العصبية المراد فحصها

الفوائد الاستجابات المحرضة:

تحديد الآفات المستبطنة كالآفات المزيلة للنخاعين وتفيد في كشف الحالات المبكرة لهذه الأمراض (أبكر من MRI).

تقييم الجهاز الحسي عند الأطفال أو الولدان غير المتعاونين

التأكد من العجز عند المتصنعين

تتبع مدير المرض تحت السريري

أمثلة عن فوائد الاستجابات الموضة: –

الاستجابات البصرية: قد تظهر إصابة العصب البصري و برياق التصلب العديد ylultiple sclerosis هي وسيلة استقصائية باكرة يمكن أن نشخصها في الحالة تحت السريرية)، وهذا يساعد في التمييز ما بين العمى الدماغي (كما في هذه الحالة) وما بين العمى الهيستريائي ويظهر المنبه البصري المستخدم والاستجابة البصرية الطبيعية.

الاستجابات السمعية : تظهر الإصابات السمعية الموضعة خاصة عند الأطفال والرضع (تسمى عند أطباء الأذنية تخطيط جذع الدماغ، وتفيد في تحديد امكانية المعالجة بشكل باكر قبل حدوث النكس

الاستجابات الحية الحركية: وتحدد الانتشار الفيزيولوجي للأذية العصبية (تسجل من خلال تنبيه عصب، محيطي كالعصبي الناصف Mediari ferve) نے حالة الأمراض التي تغزو لضفائر العصبية والنخاع كما في النقائل السرطانية والتصلب المتعدد

السابق
كل ماتريد معرفته عن البزل القطني أو البزل الشوكي ( ملف كامل )
التالي
التهاب اللوزات المزمن ( مايجب أن تعرفه )