الحمل والولادة

البيلة الجرثومية اللاعرضية عند الحامل (جراثيم في البول عند الحامل )

تعرف البيلة الجرثومية اللاعرضية أو البيلة الجرثومية عديمة الأعرض ASB) Asymptomatic bacteriuria) عموماً بألها وجود جراثيم في البول عند الحامل أو وجود عدد من المستعمرات يساوي ١٠ اًو أكثر من المتعضيات/مل من الجراثيم التي تتكاثر بفعالية في السبيل البولي (باستثناء الإحليل القاصي)، وذلك في وقت لا تعاني فيه المريضة من أية أعراض للخمج.

 نسبة حدوث البيلة الجرثومية اللاعرضية

تتراوح نسبة انتشار حالة وجود جراثيم في البول عند الحامل  بين ٤- ٧% خلال الحمل.

 

 خطورة وجود جراثيم في البول عند الحامل

إذا تركت از ABS دون علاج، تتطور إلى التهاب حويضة وكلية حاد عند حوالي ٢٥% من السيدات الحوامل، ويؤدي استخدام الصادات لمعالجتها عند الحامل إلى إنقاص هذ٥ النسبة إلى ٣% تقريباً. لهذا يجب تقصي وجود از ABS عند كل سيدة حامل في أول زيارة لها قبل الولادة، ويتنم تدبيرها بالمعالجة,ممضاد المكروبات الملائم والترصد بزرع البول.

تشخيص البيلة الجرثومية عديمة الأعراض

يوضع تشخيص از ASB بوجود تعداد مستعمرات أكثر من ١٠ متعضية/مل في عينة بول مقطوفة بشكل نظيف.

 انواع الجراثيم المسببة للالبية الجرثومية اللاعرضية

  •  الإشريكية القولونية: مسؤولة عن ٨٠% تقريباً من كل الحالات.
  •  أنواع الكلبسيلة، أنواع المتقلبة Proteus، وأنواع الإمعائيات، مسؤولة عن باقي ادالات

علاج باكتيريا البول عند الحامل

المعالجة البدئية(٧ -١٠ أيام) وهي تجريبية عادة ويمكن استخدام طائفة متنوعة من العوامل كالسلفوناميدات والنتروفورانتوئين والأمبيسيلين، والسفقالوسبورينات وهي عوامل آمنة وفعالة.

يجب الحصول على زروع للبول بعد المعالجة د ١ – ٢ أسبوع، ثم كل ثلث حملي لبقية فترة الحمل.

ملحوظة: يجب تجنب إعطاء السلفوناميدات في الأمابوع القليلة الأخيرة للحمل لأئ تثبط على نحو تنافسي ارتباط البيلروبين بالألبومين مما يزيد نظرياً من خطر حدوث فرط بيلروبتبن الدم عند الوليد .

السابق
عملية استئصال اللوزات ( مايجب أن تعرفه )
التالي
 التهاب الحويصة والكلية عند الحامل