الشرى عند الحامل : الأسباب، الأعراض، تشخيص وعلاج

64

الشرى عند الحامل :تستمر فترة الحمل تسعة أشهر ، تحدث فيها العديد من الأعراض و العلامات ، منها ما هو جديد بالنسبة للحامل ، و منها ما كان موجود سابقا و تفاقم خلال فترة الحمل .

من هذه الأمور عرض شائع جدا عند معظم الحوامل وهو الحكة الحملية .

مواضيع متعلقة
1 من 17

أسباب عديدة تقود إلى الحكة الحملية منها ما يعود إلى التغيرات الطبيعية التي تحدث في الحمل كزيادة مستويات هرمونات الأستروجين و البروجسترون ، و تمدد الجلد و خصوصا في منطقة البطن.

و هناك تغيرات مرضية تقود إلى حدوث حكة في الحمل منها الحكاك الحملي و فقاع الحمل و الشري الحملي ، سنتحدث في هذا المقال عن كل ما يتعلق بالشري الحملي .

الحويصلات الشروية الحاكة و اللويحات الحملية الشروية

الشرى الحملي هو ظهور بقع حمراء على الجلد أثناء الحمل أو ظهور حبوب حمراء في الجسم مع حكة عند الحامل 

ويعبر عنه أيضاً ب حالة تحسسية  تظهرعلى شكل طفح جلدي أحمر مرتفع عن الجلد ، حاك بشدة بمرحلة الحمل المتأخر و أول ما يظهر على جلد البطن في منطقة حول السرة عادة و تنتشر للفخذين و الأطراف و لا يصاب الوجه بالحالات النموذجية و نادراً ما توجد تسحجات و هو شائع بالخروسات ( أشيع في الحمل لأول مرة ) ، و نادر بالحمول التالية .

سبب الشري الحملي 

تؤدي التغيرات الحاصلة في الحمل إلى إطلاق الهيستامين في المجرى الدموي عند الحامل ، يؤدي الهيستامين المنطلق إلى ظهور نتوءات حمراء حاكة وهو ما يطلق عليه الشري الحملي .

يحرض ظهور هذه النتوءات بالعوامل المحيطة بالحامل كالتغيرات الجوية من ارتفاع في درجة حرارة الجو المحيط و التعرق ، و الشدات النفسية و العاطفية ، لدغ الحشرات ، و التعرض لوبر الحيوانات و استنشاقها ، و استنشاق الغبار ، و بعض المأكولات كالشوكولاتة و العسل و المأكولات البحرية و البيض ، بإمكان بعض الأدوية ان تحرض ظهور الشري أيضا .

ترافق النتوءات الظاهرة مع حكة شديدة في الجلد ، و حدوث جفاف و تشقق فيه ،

كما لوحظ حدوث التهاب ما حول الأوعية بالخلايا الناسجة اللمفاوية غير نوعي . قد تحدث مضعفات للشري غير الأعراض الجلدية كحدوث هبوط في ضغط الدم ، و ضيق في التنفس و وذمات في جلد الأجفان و غيرها من الأماكن في الجسم .

علاج الشرى الحملي

يكون العلاج بتجنب كل ما يحرض ظهور الشري ، و يمكن الاستعانة بالأدوية المضادة للهيستامين عند حدوث هجمة شري .

ستيروئيدات موضعية على شكل مراهم مهدئة للحكة و هي تريح المريضة .

عند وجود حكة شديدة يعطى بردنيزون فمويا

ملاحظة :هو أكثر الادواء الجلدية الحملية الحاكة شيوعا و قد يشابه الحلا الحملي و يمكن بالأخير أن يتواجد على شكل حويصلات أو فقاعات 

لا يوجد دليل على زيادة حدوث المرض ما حول الولادة .

نصائح للحد من ظهور الشري عند  الحامل 

أمور بسيطة بإمكانها أن تخفف و تقلل فرصة ظهور الشري عند السيدات المؤهبات للإصابة به : 

  • تجنب حك المنطقة المصابة عند الشعور بالحكة للتخفيف من التهيج الحاصل و جنب تفاقم الحكة الموجودة .
  • الابتعاد عن الاستحمام بالماء الساخن ،و استخدام المياه الدافئة للاستحمام ، و عند الشعور بالحكة يمكن وضع كمادات من الماء البارد لتخفيف التهيج و الحكة الحاصلة .
  • تجنب مستحضرات التجميل الكيماوية و المواد المرطبة الحاوية على مواد معطرة لإمكانها التسبب بتهيج في البشرة .
  • استخدام المرطبات الطبيعية و الكريمات العشبية التي تخفف من جفاف الجلد الحاصل و تبقي البشرة بحيويتها .
  • الحرص على الهدوء و الراحة النفسية ، و تجنب التوتر و التقليل من العصبية و الضغط النفسي قدر الإمكان .
  • ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة المريحة التي لا تسبب أي تهيج في الجلد ، و تجنب الملابس الصناعية التي تحتوي على خيوط نايلون و كذلك الملابس الضيقة التي تحرض التعرق و الاحتكاك و بالتالي تفاقم الحكة الحاصلة .
قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز