متلازمة العروة العمياء Blind loop syndrome ( أعراض ، أسباب ، تشخيص و علاج )

0 40

 متلازمة العروة العمياء بالانكليزية Blind loop syndrome فرط القي الجرثومة في الأمعاء الدقيقة.

يحتوي العفج والصائم في الحالة الطبيعية على أقل من 10 مل من العضويات التي تأتي عادة من اللعاب، في حين لا يتجاوز تعداد الأشكال الدكولونية من العضويات .

في فرط النمو الجرثومي يمكن أن يوجد ۱۰-۱۰مل من العضويات وهي عبارة عن جراثيم توجد بشكل طبيعي فقط في الكولون.

مواضيع متعلقة
1 من 12

أسباب متلازمة العروة العمياء

تؤهب الاضطرابات التي تضعف الآليات الفيزيولوجية الطبيعية المسيطرة على التكاثر الجرثومي في الأمعاء لفرط النمو الجرثومي (انظر الجدول في الصفحة التالية) ، والأكثر أهمية من بين هذه الاضطرابات هو فقد الحموضة المعدية وضعف حركية الأمعاء والاضطرابات البنيوية التي تسمح للجراثيم الكولونية بالعبور إلى الأمعاء الدقيقة أو تؤمن للجراثيم ملاذا بعيدة عن تيار الحركات الحوية.

أسباب فرط النمو الجرثومي في الأمعاء الدقيقة

الآلية

 

أمثلة
فقد حمض

الهيدروكلوريك

و فقد الحموضة المعدية

* فقر الدم الوبيل

استئصال المعدة الجزئي

العلاج طويل الأمد بمثبطات مضخة البروتون

 

ضعف حركية الأمعاء صلابة الجلد

اعتلال الأعصاب الذاتية السكري

الانسداد المعوي الكاذب المزمن

اضطرابات بنيوية جراحة معدية (عروة عمياء بعد عملية بيلروث

* النواسير المعوية الكولونية (مثال: داء كرون

استئصال الأمعاء الدقيقة الشديد

داء الرتوج الصائمية

التضيقات (مثال: داء كرون)

ضعف الوظيفة المناعية نقص غاما غلوبيولين الدم

 

بعض الأسباب النوعية لفرط النمو الجرثومي :

رتوج الصائم :

شاهد أحيانا عند بعض المرضى ذوي الأعمار الأكبر من 50 سنة وذلك بدراسة متابعة الباريوم .

وتكون الرتوج عمادة لاعرضية .. ولكنها توهب لفرط النمو الجرثومي وسوء الامتصاص ، ويمكن أن تسبب وبشكل نادر لاحقا) نزفة هضمي حاد أو مزمن أو انسداد أو انثقاب .

و :

  • ينجم هذا الإسهال عن اعتلال الأعصاب الذاتية السكري والذي يقلل من حركية الأمعاء الدقيقة ويؤثر على الخلايا المعوية.
  • عند بعض المرضى السكريين قد يكون سبب الإسهال هو القصور البنكرياسي المرافق أو الداء الزلاقي ،ويكون الإسهال مائية ويمكن أن يكون مستمرة أو متقطعة بنوب من الإمساك وغالبا ما يسوء لي ، وكثيرة ما يترافق بعدم استمساك برازي (ساس) ومن الممكن أن يكون معندة على الأدوية المضادة للإسهال.
  • يمكن أن يكون العلاج بالصادات مفيدة لكن عادة نحتاج للأدوية المضادة للإسهال (داي فينوكسيلات و ملغ كل 8 ساعات فمويا أو لوبيراميد ٢ ملغ كل 4-6 ساعات فموية ) أو الأفيونات.
  • الممكن أن يكون الكلونيدين (منبه مستقبلات a2 الأدرينرجية) ۵۰100  ميكروغرام كل ۸ ساعات أو الأوكتریوتید (مشابه للسوماتوستاتین) مفيدين عند بعض المرضى .

 الصلابة الجهازية المترقية (صلاية الجلد) :

  •  وفيها تكون الطبقات العضلية المعوية الطولانية والعرضية متليفة ، وتكون الحركية غير طبيعية .
  •  كما يشيع سوء الامتصاص الناتج عن فرط النمو الجرثومي ، ويمكن أن يكون لدى المريض مظاهر الانسداد المعوي الكاذب المزمن.

نقص غاما غلوبيولين الدم:

  •  يتميز هذا الاضطراب النادر بانخفاض واضح أو غياب ل IgA و IgM في البلازما والمفرزات الصائمية.
  •  المقصود هنا أن الإسهال ناجم عن فرط النمو الجرثومي الناتج عن بطء الحركة المعوية ” تعد صلابة الجلد من الأسباب المؤهبة لفرط، النمو الجرثومي والكولون العرطل كما سنرى لاحقا .
  • يؤهب هذا الاضطراب لفرط، اتجوز بنته وهي وإن شاشة هضمية متكررة (خصوصية الجيارديات) ، ليسبب فرط النمو الجرثومي إسهال مزمن وسوء خاص وإنتانات تنفسية بشكل شائع …….. .
  • يتم التشخيص بقياس الغلوبيولينات المناعية المصلية وبواسطة الخزعة المعوية والتي تبدي انخفاضا في عدد الخلايا البلازمية أو غيابها وعقيدات من أنسجة لمفاوية (فرط تنسج لمفاوي عقيدي). . .
  • يتكون لدى بعض المرضى المظاهر النمسمية للداء الزلاقي.
  • يتضمن العلاء السيطرة على الجيارديا وعند الضرورة تعويضا منتظما للغلوبيولينات المناعية عن طريق الحقن.

التظاهرات السريرية متلازمة للعروة العمياء

يتظاهر المرضى بإسهال مائي أو دهني مع عوز فيتامين B12 ويحدث ذلك بسبة نزع اقتران الجهوي المة اوروبية والذي بينهم .. فالانسان في الميلاد Nice وبهمية استخدام البكتريا الفيتامين P1 ، دنیا يمكن أن توجده يعتمد عنتر من العديد من المعوي الأساسي


 استقصاءات متلازمة العروة العمياء

بدون تركيز فيتامين 12 منخفضة الدراجة البكتيريا إليها لتتكاثر وتنمو بينما تكون مستويات حمض الشوليك طبيعية و مرتفعة بمديمية الإنتاج الجرثومي لحمض الفوليك.

تشير دراسية مقاومة إثبار يوم أو وحدة الأمعاء الدقيقة إلى وجود عروة عمياء أو نواسير، بينما تستبعد خزعات العفج عبر التنظير وجود مريض في الخالية مثل الداء الزلاقي ، وتؤف خلال التنظير رشافة من محتويات الصائم (للفحص : الجرثومي) ..

يتطلب التحليل المخبري تقنيات نيابية على أوساطة هوائية ولاهوائية ، وغالبا ما يتم التشخيص بطريقة غير راضة باستخدام أختبار هيدروجين الغلوكوز في النفس أو أستخدام اختبار حمض غليكوكوليك الموسوم بالكربون المشع 14C في النفسن، و هذه الاختبارات، تعاير عينة النفس بشكل متعاقي، بعد التناول الفموي لمادة الاختبار ، حيث تسمية البكتريا الموجودة في الأمعاء الدقيقة ارتفاعا باسكرا و هيدروجين النفسي الناجم عن الغلوكوز، أو 14C الناجم عن غليسوتكولات


علاج متلازمة العروة العمياء

  • يجب أن يتم التوه لعلاج السميدية المؤدي لحد ریشه قبل النمو الجرثومي في الأمعاء الدقيقة.
  • يعتبر التتراسلين بجرعة ۲۵۰ ملغ كل 6 ساعات لمدة 7 أيام العلايح المنتخب على الرغم من أن ۵۰٪ من المرضى لا يستجيبون بشكل ملائم.
  •  ويعتبر كل من المترونيدازول 400 ملغ كل 8 ساعات أو السيبروفلوكساسين ۲۵۰ ملغ كل ۱۲ ساعة بدائل في بعض الحالات.
  •  يحتاج بعض المرضى إلى 4 أسابيع من العلاج وفي عدد قليل منهم فإن استمرار إعطاء أشواط متعاقبة من الصادات يكون ضرورية ، ويحتاج المريض إلى تعويض فيتامين B12 عضلية في الحالات المزمنة.
قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز