متماثلة البوائغ ( اسباب , أعراض , تشخيص وعلاج )

0 79

متماثلة البوائغ بالإنجليزية ISOSPORA  هي طفيلي وصف من العالم Virchow  عام 1860 وهناك أكثر من 200 نوع معظمها حيوانية.

ولهذا الطفيلي انتشار واسع في المناطق الإستوائية أكثر من المناطق المعتدلة ونسبة الانتشار المصلي العالمي حوالي 15%.

مواضيع متعلقة
1 من 11

هناك نوعان من متماثلة البوائغ تصيب الإنسان البديعة وتسمى البطنية أو الجرسية Isospora Bellii، و متماثلة البوائغ البشرية Isospora Hominis.

متماثلة البوائغ البديعة (البطنية،الجرسية) ISOSPORA BELLII

تكون الإصابة بهذا الطفيلي شائعة لدى الأطفال في المناطق المدارية، أما في البلدان المتقدمة فنجد الإصابة لدى مثبطي المناعة والشواذ جنسياً.

أتت التسمية لهذا الطفيلي من (Bellum = War)، حيث اكتشفت من عدد كبير من الجنود توقفوا في منطقة الشرق الأوسط خلال الحرب العالمية الأول.

لايوجد أدلة على وجود مستودع حيواني الخمج، على الرغم من وجود عدد من الأنواع في الحيوانات، لكنها لتبدو أنها تصيب الإنسان.

الشكل المعدي منها هو الكيسة البيضة المتبوغة  المحتوية على كيستين بوغيتين كل واحد بأربعة حيوانات  بوغية.

الصفات الشكلية ل متماثلة البوائغ  ISOSPORA :

الكيسة البيضية Oocyst

ذات شكل بيضوي يضيق في إحدى نهايتيه، مما يعطي شكل كمثري، يبلغ قطرها 22-30 x 12-15 ميكرون، تحوي الكيسة  الناضجة بداخلها كيستين بوغيتين في كل منهما أربعة حيوانات بوغية Sporozoites

تحاط الكيسة بجدار ذي ثلاث طبقات، وتحوي ونواة كروية وجهاز غلجي أسفل النواة وريبوزومات حرة وحبيبات مظلمة الكترونياً.

دورة حياة متماثلة البوائغ  

يوجد في دورة حياة متماثلة البوائغ دورة حياة جنسية وأخرى لا جنسية، وهذان النمطان من التكاثر يحدثان في نفس المضيف.

 

بعد ابتلاع الأكياس البيضية الناضجة (الطور الخامج) تتحرر الحيوانات البوغية في القسم البعيد من العفج والقريب من الصائم،  التي تغزو الخلايا ا الأسطوانية للظهارية المعوية، يتوضع الطفيلي في عمق الخلية المصابة على عكس المستخفيات التي تتوضع في داخل الجدار خارج الهيولى. وبوساطة التكاثر اللاجنسي (التكاثر الأقسومي) Schisogony ينتج الأقاسيم Merozoites والتي تغزو بدورها خلايا ظهارية معوية أخرى وهكذا تتكرر العملية.

بعد عدة دورات من التكاثر اللاجنسي تنتج متقسمات تحوي أربع نوى لا تستطيع الاستمرار بالتكاثر اللاجنسي وإنما إلى عرسيات مذكرة ومؤنثة ذات أنوية بارزة وأجسام لامعة وتحدث هذه العملية خلال 48 ساعة وتحتاج لتوفر الاكسجين ودرجة حرارة  مناسبة 37 درجة مئوية، وتتحد مع بعضها لتشكل البيضة الملقحة والتي تتطور لتعطي الكيسة البيضية غير الناضجة والتي تذهب مع البراز. خارج الجسم تحتاج الكيسة البيضية إلى فترة زمنية لتصبح معدية ففي البداية تكون غير ناضجة تحتوي بيضة ملقحة Zygot تنضج بعد فترة ويظهر بداخلها أرومتان بوغيتان، تتطور الأرومتان إلى كيستين بوغيتين تحوي كل منهما أربعة حيوانات بوغية.

 

العدوى ب متماثلة البوائغ  ISOSPORA 

عبر الطريق الفموي الشرجي بالشراب والطعام الملوث بالأكياس البيضية.

الأعراض السريرية للإصابة متماثلة البوائغ  

تأخذ فترة الحضانة حوالي أسبوع، ثم يتظاهر الخمج بالترفع الحر وري والصداع والآلام البطنية مع النفخة، إضافة للعرض الرئيس المتمثل بالإسهال الدهني الذي يشبه ما نجده عند الإصابة بالكوليرا، فهو يتضمن الطعام غير المهضوم وبلورات شاركت ليدن وخلايا حامضة. وبعد استمرار الخمج وخصوصاً لدى مثبطي المناعة يظهر نقص وزن الناتج عن سوء الامتصاص بسبب الإعتلال المعوي.

تستمر الأعراض طيلة فترة التكاثر اللاجنسي وتخف تلقائياً بعد عدة أسابيع وذلك عند المرضى الطبيعيين أما عند المرضى مثبطي المناعة فتستمر الأعراض لعدة أشهر وحتى سنوات وقد تنتهي بالموت خاصة عند مرضى الإيدز.

تشخيص الإصابة ب متماثلة البوائغ

يتم بفحص :

عينة من البراز لمشاهدة الكيسات البيضية غير الناضجة والتي تتضمن البيضة الملقحة، أو عبر فحص رشافة من السائل العفجي لمشاهدة بقية الأطوار. يفحص البراز عادة بعد تركه لمدة يومين في درجة حرارة الغرفة لنضج الكيسات البيضية.

تتلون الكيسة البيضية باللون الأحمر باستخدام تقنية الصباغ المقاوم للحمض البارد، ويفضل لزيادة إيجابية الاختبار التثفيل بسلفات الزنك أو ايتر الفورمول. كما تستخدم صبغة  الكروم – فلوريسئين  أورآمين رودامين أيضاً.

يظهر في براز  المرضى وخزعاتهم المعوية بلورات Charcot-Leyden وإرتشاح بالخلايا الحامضة إضافة لارتفاع الخلايا الحامضة  في الدم المحيطي Eosinophilia.

متماثلة البوائغ البشرية ISOSPORA HOMINIS

تشبه متماثلة البوائغ البطنية من حيث الشكل ودورة الحياة.لكن تتميز عنها بأن لها مستودعاً حيوانياً هو المواشي.

العدوى:تنتقل للإنسان عن طريق تناول اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيداً.

الأعراض السريرية:

أعراض هضمية كمتماثلة البوائغ البطنية، وأعراض خارج هضمية تتمثل بالآلام العضلية نتيجة توضع الطفيلي في العضلات حيث نجد عند أخذ خزعة من العضلات المصابة أكياساً مغزلية أو أسطوانية الشكل بقطر حوالي  1سم عند إزمان الإصابة.

العلاج:  عند الأشخاص ذوي المناعة الطبيعية تشفى الإصابة تلقائياً. أما عند المرضى المثبطي المناعة فنلجأ للعلاج بـالسلفاميثوكسازول مع الترايميثوبريم Sulfamethoxazole + Trimethoprim

الوقاية: بإتباع نفس الطرق المذكورة في الوقاية من الإصابة بخفيات الأبواغ.

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز