أعراض الحمل النادرة الحدوث

تمر العديد من أمهات بأعراض الحمل منها أعراض شائعة الحدوث ومنها ما هو نادر، وسنركز اليوم على أعراض الحمل النادرة الحدوث.

ما هي أعراض الحمل النادرة الحدوث؟

فترة الحمل تستغرق حوالي تسعة أشهر تحدث فيها كثير من التغيرات الفي جسد السيدة الحامل على مدار التسعة أشهر ، بعض هذه التغيرات تصيب نفسيتها ومزاجها ، إضافة إلى التغيرات الجسدية التي تصيبها ، هناك أعراض شائعة تحدث لدى أغلب السيدات ، كالصداع والآلام الناتجة عن تقلصات أسفل الظهر والبطن ، إضافة إلى التغيرات الهضمية من غثيان واستفراغ ، والتقلبات المزاجية فأحيانا تكون سعيدة جدا وتمر عليها فترات أخرى تعاني فيها من حزن واكتئاب شديد ، وأعراض أخرى من احتقان الثديين وزيادة الوزن ، والإفرازات المهبلية ، والتغيرات الجلدية ، فجميع هذه التغيرات تكون شائعة لدى معظم الحوامل، لكن لا يقتصر الأمر على هذه الأعراض الشائعة ، وإنما أعراض الحمل تتعداها إلى أعراض نادرة الحدوث، سنتحدث في مقالنا هذا عن العديد من الأعراض النادرة التي يمكن أن تصيب السيدة في فترة حملها ،وكيفية التأقلم مع هذه الاعراض :

  • التمشيح الدموي عند التعشيش: يحدث نزيف مهبلي بسيط عبارة عن تمشيح دموي عند انغراس البيضة الملقحة في الرحم ، ويعتبر هذا الأمر من الأمور قليلة الحدوث ، فنسبة حدوثه لا تتعدى ربع الحوامل ، ويجب تفريقه عن النزيف الحاصل وقت الدورة الشهرية ، والنزيف الناتج عن الإشقاط ، وبشكل عام أي نزيف مهبلي خارج أوقات الدورة يستدعي مراجعة الطبيب المختص لمتابعة الحالة .
  • تغيرات قليلة الحدوث على مستوى الجهاز الهضمي : من الاضطرابات النادرة التي يتصيب الجهاز الهضمي عند الحوامل ، الإمساك وانتفاخ البطن ، وقد يترافق مع خروج غازات عديدة ، هي من الأمور النادرة الحدوث على عكس الاضطرابات الهضمية الأخرى من غثيان واستفراغ تحدث لدى العديد من الحوامل .
  • التغيرات التنفسية : من احتقان أنف ناجم عن زيادة تدفق الدم للأوعية الموجودة في الأنف بتحريض من الهرمونات الحملية ، إضافة إلى التهاب البلعوم والنزلات الصدرية تعتبر من الأمور نادرة الحدوث في الحمل ،و من العلامات التي قد توجهنا باكرا إلى إمكانية وجود الحمل .
  • الشعور بالدوار والدوخة وخصوصا في الصباح أو بعد القيام بأعمال مجهدة ، بسبب ارتفاع الهرمونات الحاصل الذي يؤدي إلى زيادة دفق الدم في الأوعية الأوعية الدموية مسببا تمددها وحصول انخفاض في ضغط الدم ، مؤديا إلى الشعور بالدوخة والتعب ، وهي ليست من الأعراض الشائعة لدى الكثير من الحوامل وخصوصا في بداية الحمل هي أمر قليل الحدوث .
  • من التغيرات النادرة الحدوث أيضا حدوث زغللة في العيون ، وألم فيها مع حساسية للضوء عند فتح العيون ، هذه التغيرات ناجمة عن تغير ضغط العين الطبيعي وانخفاضه خلال الحمل مؤديا إلى ما سبق .
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم : من المعتاد أنه عند حدوث الإباضة ترتفع درجة حرارة الجسم حوالي نصف درجة عن الحرارة الطبيعية ويبقى هذا الارتفاع حتى ينزل دم الطمث وتبقى الحرارة بهذا الارتفاع أيضا مشيرة إلى حدوث الحمل غالبا .

pexels photo 3873179

كيف يمكن التعامل مع الأعراض النادرة التي تصيب الحامل ؟

كما ذكرنا أعراض عديدة تصيب السيدة الحامل منها وهي غريبة غير شائعة الحدوث ، لذلك سوف نتحدث الآن عن كيفية التعامل معها، ونوجهها بأهم النصائح التي تحافظ على صحتها وصحة جنينها :

  • عند مواجهة السيدة الحامل أي تغيرات على مستوى السبيل الهضمي يجب تحديد العرض أولا، فإذا كان الإمساك هو شكوتها ننصحها بالإكثار من الألياف الموجودة في الخضار والفواكه ، والإكثار من شرب المياه ، وتجنب كل ما يؤدي إلى الإمساك ، أما إذا اشتكت من إسهال سوف ننصحها بتجنب المسهلات و الأغذية الغنية بالألياف ، والتركيز على ما يسهل عملية إمساك البطن .
  • عند معاناتها من حدوث احتقان في الأنف ، وعطاس وسيلان يمكن معالجتها بالعلاجات المنزلية بالإكثار من السوائل الدافئة ، والتركيز على الأغذية الغنية بالفيتامينات من خضار وفواكه ، والحرص على تناول السوائل الدافئة ، ويمكن استعمال المسكنات الآمنة كالباراسيتامول عند ارتفاع درجة حرارة الجسم ،وكذلك تجنب المشي بالشمس ، وأن تبقى بعيدة عن أي مريض مصاب بنزلات البرد ، وتجنب مشاركته أدواته الشخصية .
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس ، وكذلك أن تبقى بعيدة عن الأنوار الساطعة او البيئة الملوثة إذا كانت تعاني من أعراض عينية كحساسية العيون ، وكذلك يمكنها ان تستعمل القطرات المرطبة إذا تعرضت لمشكلة جفاف في عيونها ، وكذلك الكمادات الدافئة تفيد عيونها .

يجب التنويه إلى أن ما سبق ذكره من اعراض هي أعراض الحمل النادرة الحدوث، وقد تحدث ولا تشعر بحدوثها ، وتمر دون أن تكترث بها ، وعلى أية حال جميعها أعراض بسيطة ، يمكن تدبيرها بسهولة ، ولا قلق منها فهي لا تتسبب بأية مخاطر لحملها وكذلك لا يمكن أن تلحق أي أذى بجنينها .

انتقل إلى أعلى