حصى الكلى والحمل: أسباب، أعراض وعلاج

تعتبر الحصيات الكلوية أمر نادر الحدوث خلال الحمل رغم الركودة الصفراوية الحاصلة في فترة الحمل، و قابلية الجهاز البولي للإصابة بالأخماج، ولكن خلال الحمل يحصل توسع في الطرق البولية مما يساعد على مرور الحصيات الصغيرة.

ما هي أبرز أسباب حصى الكلى في فترة الحمل ؟

  • عدم شرب كميات كافية من المياه : خلال فترة الحمل يحتاج جسم الحامل كمية من المياه أكثر من الكمية المأخوذة خارج فترة الحمل ، و يؤدي النقص الحاصل في كمية المياه المأخوذة إلى حدوث زيادة في تركيز بعض المعادن كالكلس و الفوسفور في البول ، مسببة زيادة في تشكيل حصيات في الكلى .
  • من أسباب حصول حصى في الكلى في فترة الحمل التغيرات الاستقلابية الحاصلة و التي تؤدي إلى زيادة في إفراز الكالسيوم في البول نتيجة زيادة امتصاصه في المعدة، كذلك في الحمل يزداد تركيز حمض اليوريك مما يساهم في تشكيل الحصيات البولية .
  • تؤدي بعض الالتهابات الحاصلة في الجهاز البولي والتي تزيد في فترة الحمل إلى تشكيل حصوات فيه .
  • ومن العوامل التي ترفع خطر الإصابة بالحصى البولية قلة الحركة و زيادة الوزن، و الداء السكري، كذلك التدخين، والمشروبات الكحولية، ونمط الحياة غيرالصحي وسوء التغذية .

ما هي أعراض حصى الجهاز البولي عند الحمل ؟

غالبا الحصى الصغيرة لا تسبب أي أعراض، تبدأ الأعراض عندما تتحرك الحصى من الكلى إلى الحالب مسببةً ألمًا شديدًا في الظهر أو البطن، قد يأتي الألم الحاصل نتيجة حصى الكلى كألم الولادة، ويكون الألم نوبي يأتي ويذهب بشكل متكرر، وعادة ما تظهر هذه الأعراض عند المرأة في الحمل خلال الثلث الثاني أو الثلث الثالث من الحمل .

  • حرقة و ألم خلال التبول .
  • تكرار البول (الحاجة الملحة للذهاب إلى التبول) .
  • وجود دم في البول (بيلة دموية) .
  • وجود عكر في البول (بول كريه الرائحة) .
  • الشعور بالغثيان و حدوث قيء أحيانا .
  • الحمى و القشعريرة .

ما هي المضاعفات التي يمكن أن تحدث نتيجة وجود حصى في الكلى؟

  • حدوث إنتان في الدم .
  • تكرارالإصابة بالإنتانات البولية .
  • حدوث انسداد في الطريق البولي بالحصاة عند عدم استجابة الحصاة للمرديات .
  • حدوث التهاب الحويضة و الكلية أحاد .
  • قد تكون سببا للبيلة الجرثومية اللاعرضية التي تحدث في الحمل .

كيف يتم تشخيص حصى الجهاز البولي عند الحامل ؟

يمكن كشف وجود حصى الجهاز البولي عند إجراء الإيكو و فحوصات البول و الراسب حيث  يظهر فيه  دم في البول و كريات حمر زائدة عن الحد الطبيعي والتي تكون ناتجة عن تخريش الحصاة للجهاز البولي. كذلك يفيد التصوير بالأمواج فوق الصوتية لتحديد موضع الحصاة و حجمها، وهناك جدل حول سلامة استخدام الأشعة في الحمل لما يمكن أن تحدثه من تشوهات للجنين .

كيف يتم علاج  الحصاة البولية خلال فترة الحمل ؟

عند الحامل، وعند عدم وجود اختلاطات يفضل اتباع العلاج الوقائي الذي يتضمن شرب كميات وافرة من المياه، والراحة، واستخدام مسكنات الألم الآمنة في فترة الحمل، وتفيد مضادات التشنج و المرخيات العضلية،إذ توصف بعض الأدوية المرخية التي تساهم في إرخاء الحالب، وبالتالي تسريع مرور الحصاة و نزولها مع البول، وعند وجود التهاب في الجهاز البولي تستخدم مضادات الالتهاب المسموحة في الحمل. وبالتالي، فالعلاج يكون عرضي أما إذا استمر الانسداد فلا بد من التداخل الجراحي حينها .

كيف تتم الوقاية من أمراض الكلى في الحمل ؟

  • إجراء الفحوصات و التحاليل اللازمة دوريا كل ثلاثة أشهر للتأكد من سلامة الحالة الحصية .
  • اتباع نظام غذائي صحي جيد يتضمن تناول كميات جيدة من الفيتامينات كالخضار والفواكه لتحسين وظائف الجسم .
  • التقليل من تناول الأملاح في الطعام، وتخفيف نسبة السكر المتناولة في اليوم .
  • شرب كميات وافرة من المياه لا تقل عن لترين في اليوم لتساهم في تنظيف الكلى و تنقيتها .
  • الابتعاد عن التدخين و المشروبات الكحولية، والقيام بالأنشطة و التمارين الرياضية اليومية بدون حدوث تعب أو إجهاد .

ما تأثير حصى الجهاز البولي على الجنين ؟

يعتمد حجم التأثير الذي تحدثه الحصى في الجهاز البولي على حجم الحصاة الموجودة وعلى مكان وجودها أيضا . فعندما تكون صغيرة الحجم وموجودة في الكلى غالبا ما تكون غير عرضية، وتزول من تلقاء نفسها ولا تملك تأثيرا خطرا على الجنين، أما في حال كونها كبيرة الحجم و تسبب انسداد في الجهاز البولي عندها يمكن أن تكون منذرا لحدوث الإجهاض أو تهدد بحدوث ولادة باكرة .

انتقل إلى أعلى