الكلف الحملي : تعرفي على أبرز التغيرات الجلدية أثناء الحمل

الكلف و اضطرابات التصبغ

تمر الحامل بتغييرات كثيرة أثناء فترة الحمل ومن التغيرات شائعة الحدوث عند الحامل التغيرات الجلدية التي تصيبها مثل أن يتغير لون الجلد إلى لون أغمق ويشمل هذا التغير عدة مناطق من الجسم ، كاسمرار الحلمتين و المنطقة حول السرة ، و يمكن أن يتظاهر اغمقاق الجلد على شكل بقع دائرية بنية ، و هو ما يطلق عليه الكلف الحملي

الكلف عند الحامل :

تزداد الهرمونات الأنثوية في الحمل: (الاستروجين ، البروجسترون)، و يزيد الهرمون المحفز للخلايا الصباغية. msh يلعب التعرض بشكل كبير لأشعة الشمس و التأهب الوراثي دورًا مهمًا في ظهور الكلف . كما يظهر بصورة أشد عند السيدات ذوات البشرة الداكنة ، و بصورة أقل عند السيدات صاحبات البشرة الفاتحة.

يحدث بالحمل ازدياد التصبغ و هو ما يطلق عليه الكلف ، عادة يظهر الكلف في الشهر الرابع من الحمل ، و يختفي بعد عدة شهور من الولادة ،ويظهر بالأماكن التالية:

  • تظهر بقع بنية متناظرة على الوجه تسمى قناع الحمل و يمكن أن تشمل الجبهة و الخدين و مكان بروز الأنف و فوق الشفة العلوية ، حيث يعد الوجه و العنق أكثر الأماكن عرضة لظهور الكلف نتيجة تعرضه الدائم لأشعة الشمس .
  • على طول الخط الأبيض و بالفرض و لعوة الثديين كذلك

و تختفي التصبغات عادة بعد الحمل أوعلى الأقل  تتراجع كثيرا، و قد تبين أن مانعات الحمل الفموية يمكن ان تسبب تغييرات مشابهة بالتصبغ ، لذا إن كنت ممن يتناولن حبوب منع الحمل يمكن أن تعانين من استمرار ظهور الكلف بعد الولادة . تساعد جلسات التقشير الكيميائي في إزالة تصبغات الكلف ، كذلك الخلاصات النباتية كالليمون و النعناع و غيرها تساعد في تخفيف التصبغات الناتجة عن الكلف .

الصلع :

تلعب هرمونات الحمل دورا في زيادة كثافة الشعر ، تتحسن طبيعة شعر الحامل بسبب إفراز هرمون البروجسترون ، وذلك في حال كانت جميع الأمور الصحية لدى الحامل جيدة ، أي أنها لا تشكو من نقص في أي من العناصر المتممة التي تحتاجها ، أما تساقط الشعر في الحمل فهو أمر غير طبيعي ، و هو يشير إلى أن صحة الأم غير جيدة ، وقد يكون لديها نقص في أحد العناصر كحمض الفوليك أو أيا من الفيتامينات الأخرى والذي يمكن أن ينعكس ذلك سلبا على رونق شعرها و جماله ، كذلك نقص العناصر الأخرى كالحديد و الزنك يؤدي إلى تساقط الشعر خلال الحمل ، و تلعب التغيرات الهرمونية ( نقص هرمون الأستروجين ) دورا في تساقط الأشعار خلال فترتي الحمل و ما بعد الولادة بعدة أشهر .

كذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث في الحمل تحرض نمو الأشعار و لكن هذه الاشعار تعود و تدخل بطور الراحة مما يؤدي لزيادة أعداد الاشعار خلال مدة 3-6 اشهر و نذكر أن نهايات الاشعار ترق و تصبح هشة بالحمل مما يسبب انقطاعها تدريجيا و لكن و بما أن هذه الظاهرة مؤقتة، يعود نمو الشعر إلى ما كان عليه بعد الولادة  فهي حالة غير مرضية و لا داعي  للقلق .

كذلك يلعب العامل الوراثي دورا في تساقط الأشعار ، فإذا عانت الأم من تساقط الشعر في الحمل يكون احتمال أن تعاني ابنتها من نفس المشكلة خلال حملها . يمكن الحد من تساقط الأشعار من خلال اتخاذ الإجراءات الاحتياطية التي تحد من تساقط الأشعار كتناول غذاء كافي حاوي على جميع المتممات الغذائية المهمة في تغذية الشعر، و يفضل استشارة الطبيب لوضع النظام الغذائي الذي يحقق صحة جسدك و شعرك.

كذلك عزيزتي تجنبي صبغة الشعر فهي عامل يزيد من تساقط الشعر و يفقده حيويته . كما يمكن استخدام الزيوت الطبيعية كزيت الزيتون و زيت جوز الهند للمساعدة في استعادة حيويته و نموه و تقدر المدة اللازمة بمرتين في الأسبوع قبل النوم ، كذلك تجنبي التوتر و احرصي على أخذ قسط كاف من النوم .

انتقل إلى أعلى