فوائد الخوخ: تعرف عليها                            

الخوخ Peaches

(لعلاج ضعف الخصوبة عند الرجال المدخنين)

أطلق عليه في بعض الدول العربية اسم(البرقوق) وهو فاكهة حلوة المذاق, ذات رائحة عطرية زكية, تتمتع بمكانة عالية بين الفواكه الصيفية, وهي ومن أسرع الفواكه فساداً.

 

موطن الخوخ

عرف الخوخ باسم (Prunu Persice) كما وذلك لاعتقاد الأقدمين أن موطنه الأصلي هو بلاد فارس، ولكن في الحقيقة أنه جاء من الصين حيث ورد ذكره في سجلاتها قبل الميلاد بقرون عديدة، ومن ثم انتشر منها غرباً إلى الموطن الثاني للخوخ وهو بلاد فارس, وقد انتقل إليها عن طريق القوافل التجارية من بلاد الصين, وفي هذه المناطق كانت الظروف ملائمة جداً لنموه وتكاثره بشكل طليق, ومن فارس انتقلت زراعته إلى مصر وسوريا واليونان.

 

صفات ثمرة الخوخ

ثمرة مستديرة أو بيضوية الشكل, قد يتوسطها شق يقسم الثمرة إلى قسمين, تختلف ألوانها حسب الصنف, منها الأسود والأحمر والأصفر, ويحتضن اللب بداخله بذرة.

أصناف الخوخ المنتشرة في القطر

  • الاستامبولي
  • الحمصي
  • الصيفي
  • الزهري
  • الرصاصي

 

الخواص الغذائية للخوخ

  • يحتوي الخوخ خاصة المجفف على (الكاروتينات) المسؤولة عن لونه الأصفر المائل إلى الاحمرار.
  • يحتوي الخوخ خاصة المجفف على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تساعد على إنقاص كولسترول الدم, وتحسن الإفراغ المعوي, وتقاوم الإمساك (150 غ من الخوخ توفر حوالي 10% من احتياجات الجسم اليومية من الألياف الغذائية).

يحتوي الخوخ  على نسبة عالية من العناصر الغذائية مثل (الكالسيوم والبوتاسيوم ) وفيتامين C.

محتوى العناصر الغذائية الموجودة في 100غ خوخ
ماء 87 غ
بروتين 0,6 غ
دهون 0,2 غ
ألياف 0,4 غ
مواد نشوية 11,5 غ
طاقة حرارية 52  كيلو كالوري
كالسيوم 10 ملغ
فوسفور 15 ملغ
حديد 0.5 ملغ
فيتامين A 11 مكغ
ثيامين 0,03 ملغ
ريبوفلافين 0,04 ملغ
نياسين 0,5 ملغ
فيتامين C 6 ملغ
البوتاسيوم 299 ملغ
صوديوم 2 ملغ
زنك 13.7 ملغ

 

مقارنة الخواص الغذائية لكل 100 غ من الخوخ الطازج والمجفف

  •  يحتوي الخوخ المجفف على حوالي ستة أضعاف (السعرات الحرارية – السكريات – البوتاسيوم – الألياف الغذائية – الكاروتينات – الكالسيوم – الصوديوم) التي يحتوي عليها الخوخ الطازج.
  •  يحتوي الخوخ الطازج على فيتامين C, بينما يفتقر الخوخ المجفف  لهذا الفيتامين A المهم.

 

الخواص العلاجية للخوخ

  • الطب القديم ( Traditional Medicine)

يستخدم الخوخ المطبوخ (بوريه الخوخ) في الطب الصيني لعلاج التهابات المعدة والقرحة الهضمية لطراوة أنسجته واحتوائها على الماء بكثرة,

كما يستخدم عصير الخوخ الطازج لعلاج التهاب الشعب الهوائية واحتقان الرئتين, كما يستعمل كمليّن للأمعاء, ويستخدم الخوخ الطازج كعلاج موضعي لنضارة البشرة, وتستخدم بذور الخوخ المطحونة لتقوية الدورة الدموية, وإقلال حجم الأورام الليفية بالرحم.

إن الفاكهة المجففة وبالأخص الخوخ المجفف يمكن أن يعزّز صحّة العظام ويساعد على محاربة الإمساك.

 

  • ترقق العظام

يحتوي الخوخ على عنصر البورون الذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم للمحافظة على عظام قوية، وقد كشفت دراسة أميركية, أن تناول الخوخ يمكن أن يقي من ترقق العظام الناتج عن انخفاض هرمون الأستروجين في الدم.

 

  • ارتفاع ضغط الدم (High blood Pressure)

ينصح مرضى ارتفاع ضغط الدم بضرورة تناول الأغذية المحتوية على عنصر البوتاسيوم مثل الخوخ أو منتجاته بصورة منتظمة للإقلال من ارتفاع ضغط الدم, ومساعدة الأدوية المستخدمة للعلاج.

 

  • السرطان وأمراض القلب

يحتوي الخوخ على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مثل (الفلافونيدات – الكاروتينات – فيتامين C) التي تلعب دوراً مهماً في الوقاية من حدوث شيخوخة الخلايا, وأمراض القلب, وبعض أنواع السرطان.

 

  • أمراض الجهاز الهضمي والجهاز البولي

يعمل الخوخ على تنشيط المعدة, ويساعد على الهضم, ويفيد في حالة عسر الهضم, وهو مدر للبول, كما يساعد على إزالة حصيات المثانة, حيث يحتوي قشر الخوخ على ألياف ناعمة وعلى نسبة عالية من فيتامين A.

 

  • إنقاص الوزن

للخوخ فوائد جمالية كثيرة لمن يهتمون بالرشاقة, وبالحفاظ على وزنهم، فعصير الخوخ يزود الجسم بالطاقة لفترات طويلة أكثر من مشروبات الطاقة، كما أن الألياف الموجودة في الخوخ تساعد على الإحساس بالشبع والامتلاء، مما يؤدي إلى تناول كميات قليلة من الطعام، وبالتالي الحد من زيادة الوزن.

 

  • مرض السكري

أثبتت الأبحاث الحديثة أن شرب عصير الخوخ على الرغم من خلوِّه من الألياف, فإنه يؤدي إلى نفس مفعول تناول فاكهة الخوخ الكاملة مع أليافها، وذلك لاحتوائه على مركبات ملينة, وللخوخ فوائد علاجية عديدة من أهمها أن الألياف القابلة للذوبان الموجودة فيه تساعد في ضبط السكر في الدم, ورفع فاعلية الاستجابة للأنسولين، مما يساعد في علاج النوع الثاني من مرض السكري.

 

  •  ارتفاع الكولسترول

أثبتت التجارب التي قام بها باحثون أن الذين تناولوا الخوخ في وجباتهم اليومية, كان لديهم انخفاض ملحوظ في تراكيز الكولسترول الضار(LDL), حيث أكدت هذه الأبحاث أن  تناول الخوخ بشكل منتظم يساهم في التقليل من كمية الكولسترول المنتجة في الكبد, بفضل الألياف القابلة للذوبان التي تدخل في تركيبه،

بينما يساعد البوتاسيوم الموجود في الخوخ بكميات كبيرة في خفض ضغط الدم المرتفع والوقاية من تصلب الشرايين.

 

فوائد أخرى للخوخ

  • الخوخ المجفف ملين لطيف يمكن تناوله بعد النقع لمدة 3 ساعات بالماء أو غليه قليلاً, حيث يخفف العطش وحرارة الجلد صيفاً.
  • يكافح القيء والدوار.
  • يكافح الصداع والشقيقة, عن طريق دهن زيته موضعياً ويكافح أمراض اللثة بالغرغرة.
  • يدرّ البول ويفتت الحصى والرمل.

 

نصائح تغذوية:

  • لا ينصح بأكله للمصابين بقرحة المعدة, أو المصابين بالتهابات الأمعاء.
  • لا يمكن تناول بذر الخوخ, لاحتوائه على مادة سامة.
  • ينصح بتناول هذه الفاكهة وهي طازجة وطرية لأنها سريعة الفساد.
  • غسل الثمار للتخلص من الغبار والبكتريا العالقة بها.
  • الاعتدال بتناولها لأن الإفراط في تناولها قد يسبب اضطرابات في الأمعاء.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً