العد الشائع أو ( حب الشباب ) Acne Vulgaris

10

 العد الشائع Acne Vulgaris إصابة جلدية شائعة و مزمنة أكثر ما تصيب المراهقين ۷۰- ۹۰% من الحالات وخاصة الذكور منهم، لكنه قد يصادف في أي عمر (بلوغ، ولدان، أطفال، کهول، ..)


الآلية الإمراضية في العد الشائع

مواضيع متعلقة
1 من 7

تلعب عوامل عديدة دورا في حدوث العد وهي:

الزهم: يفرز من الغدة الزهمية ويتأثر بالأندر وجين مات بشكل كبير، تخضع هذه الأندروجينات إلى تأثير خمائر معينة موجودة ضمن الغدة الزهمية وأهمها 5 ری دوکتاز لتتحول إلى مركبات فعالة هي دي هیدروتستوسترون DHT الذي بدوره يفعل إنتاج الزهم حيث نجح بدل دی الأشخاص العديين:

  • زيادة في كمية وفعالية خميرة هه ردوکتاز .
  • زيادة عدد وحساسية مستقبلات DHT و بالتالي إنتاج وفير من الزهم .
  • تركيز أكبر للسكوالين والشموع في الزهم وهي مواد مخرشة ومولدة للزؤان |

اضطراب التقرن الجريي: يحدث انسداد في فوهة القناة الجريبية وذلك نتيجة تكاثر مبالغ به للخلايا القرنية وزيادة التصاقها فيما بينها.

الجراثيم: من ضمن الجراثيم المتعايشة العنقوديات البشروية، وهي جراثیم هوائية تتوضع في القسم الخارجي للجريب الشعري، ودورها في العد غير واضح، وهناك أيضا الجراثيم اللاهوائية من نوع البيرو بيونية العدية التي تلعب دورا أساسيا في تطور الآفات الالتهابية العدية اعتبارا من ال زؤان بالی بات مختلفة أهمها إنتاج خميرة الليباز التي تحلمه الغليسيرات الثلاثية الداخلة في تركيب ال يزهم وتحولها إلى أحماض دسمة حرة تسهم في إحداث الالتهاب، كما أن هذه الجراثيم تفعل الطريق الطبيعي للمتممة مما يزيد إنتاج العوامل المحطمة للخلايا.

الوارثة: لها دور من خلال مستقبلات الأندروجين على الغدد الزهمية. 5. الهرمونات: خاصة التستوسترون و سلفات دي هيدر وایي أندروستيرون DHEAS .


الأشكال السريرية للعد الشائع

وتختلف باختلاف العناصر الاندفاعية التي قد تكون احتباس ية ( زؤان مغلق أو مفتوح ، کیسات)، أو التهابية (بثور، حطاطات التهابية، عقيدات)، أو ندبية (تصبغات، ندب، جدرية أو ضمورية أو احتفارات نقطية).

له شکلان رئيسيان ( زؤاني وحطاطي بثري ) إضافة إلى الأشكال الخاصة الأخرى. 

العد الزؤاني A . Comedonica: غالبا ما يترافق بالمث ويتظاهر بزوانات مغلقة و / أو مفتوحة . 

العد الخطاطي البثري A . Papulopustulosa: نجد فيه إضافة إلى الزؤانات بثورة وحطاطات وقد يكون متوسط الشدة أو شديد حسب انتشار الآفات و شدتها (الشكل ۲۰۱۳).

العد المكبب A . Conglobata: شكل شديد للعد، يصيب الذكور أكثر من النساء ويتميز إضافة إلى الزؤانات والخطاطات بوجود اندفاعات بشرية متجلبة وخراجات ونواسير تؤدي إلى

ندبات مشوهة جدرية (الشكل ۱۳-۳). • العد اللاهب A . Fulminans : شكل نادر وخطير للعد، يصيب اليافعين بشكل ب دئي أو كعدم تحمل للعلاج بالإيزوتريثينوئين، ويترافق (إضافة إلى آفات العد المكبب) بوجود حرارة مرتفعة 39-40° م وآلام عضلية ومفصلية.

عد الوليد A . Neonatorum: يصيب حوالي ۲۰% من الولدان وخاصة الذكور ويتظ باهر بجلد دهني و زؤانات وجهية (الشكل ۱۳- 4)، ويشفي عفويا في غضون ۱-۳ أشهر ويعزى الأندروجين آلام أو لأندروجين خصوي لدى الرضيع يفرز في هذه الفترة من العمر.

عد التماس A . Contact: يحدث نتيجة التماس مع مواد مولدة للزؤان مثل الزيوت الثقيدة لدى العاملين بزيوت التشحيم، أو مواد التجميل الحاوية على زيوت، أو المساحيق الناعمة المستخدمة لدى النساء والمسبة لما يعرف بالعد التزويقي.

العد التسحجي A . Excorie : يحدث خاصة لدى الشابات نتيجة خدش الآفات العدية ذاتية وذلك نتيجة اضطراب وعدم استقرار نفسي. 

العد الدوائي Drug – induced Acne أو الآفات عدية الشكل: ويتميز بحدوث آفات وحيدة الشكل حطاطية أو بثرية وأهم الأدوية المسببة لذلك هي الستيروئيدات القشرية، ومانع ات الحمل البروجسترونية، وفيتامين B12 …. أو قد تكون الآفات حطاطية التهابية بشدة في حال استخدام البروم أو عقيدية كيسية في حال الليثيوم.


معالجة العد الشائع

وتختلف باختلاف نوع العد والعامل المسبب: 

العد الزؤاني : يعتمد علاجه على المقشرات الموضعية مثل الرتينوئيدات الموضعية ( تريثين بوئين، إيزوترينوئين …)، أو بيروكسيد البترويل وهو مقشر ومضاد جرثومي. ه ذه المعالج ات مخرشة وخاصة في بداية الاستخدام، كما نعمد أحيانا إلى الاستخلاص الآلي للزؤان الناضج. 

العد الالتهابي : في الدرجة المتوسطة: يمكن تطبيق المعالجة الموضعية ببيروكسيد البترويل م ع أو دون مضاد حيوي موضعي (اریترومایسین، کلیندامایسین)، وتشارك عند الضرورة ب العلاج بالطريق العام بالسيكلينات ( تترسكلين ، مینوسكلين ، دوکسیسكلين، أو الإريتر مايسين في حال التحسس على السيكلينات). أما الدرجة الشديدة أو المندبة كما في العد المكبب م ث؟ فيعطى الإيزوتريتينوئين بالطريق العام بجرعة ۰٫5 – ۱ ملغ / كغ /يوم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز