التخلف العقلي عند الأطفال أو ( الإعاقة الذهنية ) mental retardation

80

التخلف العقلي بالإنجليزي mental retardation أو الإعاقة الذهنية هي  الحالة التي تكون فيها الوظائف العقلية تحت المعدل المتوسط بشكل كبير (أكثر من انحرافين معياريين). 

  • تترافق مع نقص القدرة على التكيف.
  • تتظاهر بمرحلة النمو.
  •  تصادف في 3% من مجموع السكان.


التصنيف 

مواضيع متعلقة
1 من 28

و إن متوسط الذكاء لتشعيا ما هو 100%، وتكون نسبة الذكاء عند المتخلفين عقليا بين 0-70%، أما نسبة الذكاء بين 70-80% فهي الحالة الانتقائية. . . .. )

يقسم التخلف العقلي اعتمادا على نسبة الذكاء Intelligence Quotient ) IQ ) إلى أربع مجموعات: 

تخلف عقلي خفيف (IQ بين 55-70):

  • تشكل هذه المجموعة 80% من المتخلفين عقليا. 
  • هذه المجموعة يمكن أن تعيش معتمدة على نفسها ويمكن أن تتزوج. 
  • يستطيعون القراءة والكتابة ويمكن أن يقوموا بأعمال وظيفية. 
  • المشكلة الأساسية عندهم هي ضعف المحاكمة العقلية.
  • غالبا لا يوجد مرض عضوي. 
  • غالبا ما ينتمي أفراد هذه المجموعة إلى طبقات اجتماعية متدنية.

تخلف عقلى متوسط (محتوى الذكاء بين 40-55):

  • يشكل 12% من المتخلفين عقلية. 
  • قادرة على العناية بنفسها.
  • يمكن أن تقوم بوظائف (عمل) بشروط آمنة.
  • ليست بحاجة لعناية مركزة ولكنها يجب أن تظل تحت الإشراف وبحاجة لدعم اقتصادي. 

تخلف عقلي شديد (مستوى الذكاء 20-40): 

  • تشكل 7% من الأطفال المتخلفين عقلية. 
  • يمكن لهذه المجموعة أن تكتسب اللغة وأن تتعلم القيام ببعض الأمور الأولية للعناية بنفسهم.
  • بحاجة لإشراف مستمر ولدعم اقتصادي (مادي) كامل.
  • تخلف عقلي شديد جدا (مستوى الذكاء أقل من 20):
  • تشكل 1% من المتخلفين عقليا.
  • غالبا ما يوجد مرض عضوي مسبب. 
  • تملك إمكانية محدودة من القدرة على الاتصال بالآخرين والعناية بنفسها.
  • تتطلب مراقبة وعناية مستمرة.
  •  غالباً توجد مشاكل طبية أخرى مرافقة.

أسباب التخلف العقلي

 يصادف التخلف العقلي الخفيف أكثر في الطبقات المتدنية اجتماعية ومادية، ونادرا ما تفسر بعوامل حيوية. 

يصادف التخلف العقلي المتوسط و الشديد في مختلف الطبقات الاجتماعية، وتكون الأسباب الحيويسة أكثر تواتر.

في حالات قليلة من التخلف العقلي يمكن تحديد السبب الحيوي وعموما هذه الأسباب هي: 

الإضطرابات الاستقلابية:

  •  أدواء خزن الليزوزيمات (داء تاي ساکس، نیمان بيك). 
  • أدواء السكاكر المخاطية المتعددة. 
  • اضطراب استقلاب الحموض الأمينية (بيلة الفينيل كيتون).
  • الغالاكتوزیميا.
  • قصور الدرق الولادي: وهو أكثر الأسباب قابلية للمعالجة (لا معالجة مفيدة بعد السنتين).

تشوهات الدماغ. 

الاضطرابات العصبية الجلدية:  التصلب الحدبي، الأدواء العصبية الليفية. 

التشوهات الصبغية : متلازمة داون، متلازمة مواء القطة، تثلث الصبغي 13، تثلث الصبغي 18، متلازمة الصبغي الهش X.

أذيات ما قبل الولادة: 

  • التعرض للمواد الماسخة كالأشعة والأدوية والكحول.
  • الإنتانات (الحصبة الألمانية، CMV).
  •  سوء تغذية الجنين بسبب مرض الأم وأمراض الكلية. 

أذيات ما حول الولادة: 

  • كالخداجة بما يتعرض له الخديج من اختلاطات كنقص الأكسجة والنزوف الدماغية.
  • الاضطرابات الاستقلابية كنقص السكر، نقص الأكسجة. 
  • الإنتانات: كالتهاب الدماغ بالعقيول البسيط 

أذيات ما بعد الولادة: 

  • الإنتانات كالتهاب السحايا. 
  • الرضوض الدماغية بما فيها الرضوض الناتجة عن متلازمة الطفل المضطهد. 
  • سوء التغذية الشديد
  • التعرض لمواد سامة (كالتسمم بالرصاص، ارتفاع البيلروبين عند الوليد).
  •  عوامل بيئية ونفسية كالحرمات العاطفي والأمراض النفسية للأبوين.

دراسة الطفل المصاب بالتخلف العقلي 

القصة المرضية:

وتشمل القصة العائلية وحالة الحمل والولادة ومرحلة ما بعد الولادة. 

الفحص الفيزيائي:

 محيط الجمجمة، الملامح الشاذة والتشوهات المرافقة التي تشير تتناذر ماء الفحص العصبي. 

اختبارات قياس سرعة العمليات العقلية وقدرتها: 

تجري من قبل خبراء مختصتين، وعلى أساسها يتم تحديد وجود التخلف العقلي ودرجته، وهذه الفحوص يصعب إجراؤها قبل عمر 5 سنوات بسبب عدم توفر المعايير الدقيقة، لذلك يستعمل تعيير التخلف العقلي بعمر 5 سنوات وما بعد، أما قبل ذلك فيستعمل تعبير أقل نوعية وهو تأخر التطور.

إن ما يستدعي الشك في الاضطراب الوراثي لاستقلاب الحموض الأمينية هو: 

  • وجود رائحة غير طبيعية لمفرزات الجسم. لحم الاختلاجات له الاقياءات المتكررة . 
  • الرنح أو تغيرات عصيبة أخرى . 
  • حماض استفلايي.
  • إيجابية اختبارات المسح ( كإيجابية اختبار الكشف عن الفينيل آلانين في البول) 

يشك بأدواء خزن الليزوزومات في:

  •  ضخامة كبدية طحالية.
  • تغيرات استحالية بالشبكية. 
  • تغيم بالقرنية.
  • قصة مشابهة عند الأخوة. 
  • علامة حبة الكرز بتنظير قعر العين. 

يجب إجراء الفحوص الاستقصائية الخاصة بحالات التخلف العقلي القابلة للمعالجة: 

  • حالات القصور الدرقي. 
  • الغالاكتوزيميا.
  •  بيلة الفينيل كيتون.
  • التحام الدروز الباكر. .
  • التسمم بالرصاص. 

استطبابات الدراسة الصبغية: 

  • تشوهات متعددة مجهولة السبب خاصة التي تصيب الوجه والأذنين والأطراف.
  • طفل قصير القامة غير مفسترة خاصة عند الإناث أو صغير وزن الولادة نسبة السن الحمل.
  • وجود ملامح وجه غير طبيعية تشير إلى إحدى المتلازمات الوراثية… 
  • مرتسم اليد غير طبيعي. له في حالة وجود قصة إجهاضات متكررة عند الأم.
  • في حالة وجود قصة عائلية لتخلف عقلي من النمط المرتبط بالصبغي 

ملاحظة: لا يفيد تخطيط الدماغ الكهربائي في تشخيص التخلف العقلي.

  • بالنسبة لإصابات وتشوهات الدماغ: فالإيكو عبر اليافوخ يفيد في مرحلة الوليد.
  • وأسهل طرق الاستقصاء في التصوير الطبقي المحوري، ولكن أدقها هو المرنان المغناطيسي MRI .
قد يعجبك ايضا

يستخدم موقعنا ملفات الكوكيز وتعريف الإرتباط لضمان تقديم أفضل طريقة عرض موافق أقرأ المزيد

سياسة الخصوصية & الكوكيز