هل أعراض الحمل تشبه أعراض القولون

هل أعراض الحمل تشبه أعراض الكولون ؟

تعتبر فترة الحمل من الفترات الحساسة جدا في حياة المرأة، حيث تختلط لحظات فرحها بحدوث الحمل مع التغيرات الهرمونية التي تصيب جسمها مؤدية للكثير من الأعراض والاضطرابات في هذه الفترة. وتتشابه أعراض الحمل مع العديد من الاضطرابات الأخرى التي تصيب المرأة خارج فترة الحمل. ومن أبرز الاضطرابات التي تتشابه أعراضها مع أعراض الحمل هي الدورة الشهرية والكولون العصبي .

وسسنوضح في هذا المقال أوجه التشابه والاختلاف بين الحمل والكولون العصبي لنسهل على المرأة معرفة ما يحدث في جسمها .

أوجه التشابه بين الكولون العصبي و أعراض الحمل

  • الثقل في البطن : كلاهما يتشابه من حيث الشعور بانتفاخ في البطن وشعور بالثقل و الآلام الماغصة .
  • الاضطرابات الهضمية : كلاهما قد يحدث فيهما اضطرابات هضمية كالإمساك والإسهال والغثيان .
  • الشعور بآلام في المعدة وحس الحرقة .
  • اضطرابات المزاج : كالتوتر والقلق ، مشاعر الاكتئاب والضغط النفسي .

هذه هي أوجه التشابه بين أعراض الحمل الباكرة و أعراض الكولون العصبي ، لذا يفضل من السيدات المتزوجات اللواتي يشتكين أيا من هذه الأعراض أن يتوجهن للقيام باختبار الحمل والتبين ما هو السبب الرئيسي لهذه الأعراض .

أما أهم أوجه الاختلاف بين الكولون العصبي والحمل هي :

  • الاكتئاب والتوتر واضطراب المزاج المرافق للكولون يزول بزوال العامل المسبب له، فإذا كان العامل المسبب البرد أو التوتر أو القلق فزوال هذه العوامل المسببة يؤدي لزوال أعراض الاكتئاب المرافقة له، وإذا كانت بعض المأكولات المعينة هي العامل المسبب فإن تجنبها يؤدي لزوال الأعراض المرافقة للكولون .
  • يترافق الألم المغصي والشعور بالانتفاخ عند الحامل بألم أسفل الظهر، آلام المغص عند الحامل تكون في أسفل البطن وأسفل الظهر، أما آلام الكولون العصبي فهي منتشرة قد تمتد إلى الخواصر (منطقة الكلى) وتكون مشابهة لأعراض القولنج الكلوي، كما قد تمتد للأحشاء كالمعدة .
  • الاختلاطات الهضمية: كالغثيان: عند الحامل يكثر في الصباح الباكر، أما عند مرضى الكولون العصبي فيكثر بعد تناول طعام معين، بينما يتناوب الإمساك والإسهال عند مرضى الكولون العصبي، فنلاحظ عند الحوامل رغبة ملحة في التبول (زيادة عدد مرات التبول عن المعتاد) .

كيف يمكن التخفيف من الأعراض والآلام المرافقة للكولون العصبي؟

الكولون العصبي من الأمراض الهضمية التي تتصف بفرط حركية في الأمعاء، يثيسر هذا الاضطراب الكثير من العوامل البيئية والنفسية بالإضافة للعديد من المأكولات التي تجعله في حالة هيوجية (تشنج). ومن أبرز العوامل التعرض للبرد حيث يؤدي لآلام ماغصة تزيد في حالة الكولون العصبي .

  • العوامل النفسية : كالتوتر والقلق والحزن تثير خجمة الكولون العصبي .

لذا يجب تجنب التفكير الزائد والتحلي بالهدوء والراحة قدر الإمكان .

ولعل أهم المأكولات التي تسبب حالة الكولون العصبي ويجب تجنبها :

  • البقوليات بكافة أنواعها : فول، عدس، حمص، بازلاء.
  • المأكولات المقلية بكافة أشكالها .
  • الزهرة والملفوف والقرنبيط لأنها تسبب انتفاخ وغازات شديدة في البطن.
  • التوابل والبهارات.
  • المشروبات الغازية ، الكحول ، الكافئين (القهوة)
  • البصل الأخضر.

بالإضافة للحمية التي تتبع حسب الحالة التي يأتي فيها المريض، فإذا أتى بحالة إسهال يجب منعه عن كل ما يحرض الإسهال وننصحه بالإكثار من البطاطا المسلوقة والأرز المطهي بطريقة صحية (بدون سمنة) كما يفيد الموز في حالات الإسهال، وقد نصف موقفات إسهال إذا لزم الأمر .

أما إذا أتى بحالة إمساك فيمكنه الإكثار من الملينات كالخضار والفواكه، وقد يضاف علاجات مضادة للإمساك على شكل شراب أو تحاميل ..

كما ينصح مرضى الكولون العصبي بالإكثار من شرب المياه .

انتقل إلى أعلى