هربس الحمل : ماهو تاثير مرض الهربس على الجنين ؟

هربس الحمل وتسمى العقبولة أو الحلأ البسيط هي إصابة مرضية  فيروسية ناجمة عن فيروس الحلأ ( عدوى فيروس الهربس البسيط) تكون على شكل التهابات و اندفاعات جلدية مختلفة الشكل في مناطق مخلفة من الجسم يمكن أن تتطور إلى قرحات ، مع حكة شديدة و ألم حاد .

أنواع هربس الحمل

نوعان للهربس البسيط hsv1  ، يصيب الفم و الوجه و يؤدي لحدوث التهاب و تقرح في الشفاه ، و يسمى بالهربس الفموي . النمط الآخر هو الهربس التناسلي يسببه hsv2  يصيب الأعضاء التناسلية و يسمى الهربس التناسلي . نظرا للمناطق التي يصيبها .

أسباب الهربس عند الحامل

سببه خلل مناعي ربما هو إفراز الاستروجين و يشاهد مرافق للرحى العدارية و السرطان المشيمي و هو مرض خاص بالحمل و نادر الحدوث لا تحدثه حمة راشحة  .

ينتقل الهربس الفموي عن طريق استخدام الأدوات الخاصة بالمريض كالأواني المنزلية و فرشاة الأسنان ، كما يمكن أن ينتقل عن طريق التقبيل الفموي.

بينما ينتقل الهربس التناسلي للحامل عن طريق الاتصال الجنسي و العلاقة الجنسية مع المصاب بالهربس .

تظهر العقبولة ( الهربس ) عادة بالثلث الثاني للحمل و قد تكبر قليلا أو تظهر بعد الولادة مباشرة .

تشخيص الهربس في الحمل

تمد فترة حضانة الفيروس من يومين إلى عشرة أيام قبل ظهور الأعراض .

تظهر اندفاعات حول السرة ثم تنتشر تتراوح بين بقع احمرارية و بثرات ثم الحويصلات مع حكة شديدة و ألم و احمرار و التهاب في الجلد ، مترافقة مع ارتفاع في درجة حرارة الجسم ، تتراجع الأعراض الجلدية و تتحسن الحالة العامة للحامل بعد الولادة .

تأثير الهربس على الحمل

يمكن للهربس الحملي أن يعبر المشيمة و بدورها تؤثر العقبولة الحملية سلبا على نمو الجنين داخل الرحم و كذلك لها تأثير سيئ على السير العام لحمل ، فالإصابة به في الأشهر الأولى من الحمل قد تؤدي إلى الإجهاض ، كذلك يحمل خطر الولادة المبكرة ، و الإملاص أحيانا ( ولادة جنين ميت ) .

العقبول الحملي مخبريا

فحص الأم بأخذ عينة من الدم  يبين زيادة محبات الحامض و الخزعة الجلدية بالتألق المناعي مشخصة حيث يلاحظ توضع IgG و المتممة c3 على طول الغشاء القاعدي . و الفحص الأكثر دقة هو فحص المادة الوراثية للفيروس في الدم pcr  .

تاثير مرض الهربس على الجنين

ينحصر تاثير مرض الهربس على الجنين بظهور اندفاعات تتراجع عفويا خلال أسبوع  من الولادة .

عند انتقال الهربس التناسلي إلى الوليد يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة  و إعاقة فكرية ،يمكن أن يستهدف الفيروس أعضاء اخرى كالعين و الجلد و الأغشية المخاطية و اليرقان و صغر حجم الرأس و في أحيان أخرى وجد حدوث استسقاء في الرأس و التهاب في الدماغ و الهاب السحايا ، و تضخم في الكبد و الطحال  و في أحيان أخرى يؤدي إلى الوفاة  .

علاج هربس الحمل

حتى يومنا هذا لا يوجد علاج نوعي يقضي على الهربس ، و العلاج المتبع يعمل على تخفيف حدة الأعراض المصاحبة للمرض .

استخدام الطرق الوقائية في الدرجة الأولى بتجنب التقبيل و استخدام الأغراض المشتركة كأدوات الطعام و الأواني و الأغراض المشتركة مع المريض المصاب .

و تجنب الاتصال الجنسي مع الشريك المصاب بالهربس .

الاستحمام بالماء الدافئ و الحفاظ على جفاف البثور بعدها و ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة يساعد في التخفيف من شدة الأعراض .

يمكن للعلاج الداعم باستعمال المسكنات البسيطة كالباراسيتامول و الإيبوبروفين ووضع كمادات مياه باردة على مناطق الألم أن تخفف بشكل كبير من الألم الحاصل ، كذلك من الضروري تناول الفيتامينات و الأدوية المقوية للمناعة .

يشمل العلاج المتبع مضادات الفيروسات كالأسيكلوفير و الزوفيراكس .

مضادات الهستامين تفيد قليلا.

 المعالجة الفعالة بردنيزولون 20-40 مغ يوميا و تتراجع الاندفاعات دون أن تخلف ورائها ندبات و يمكن للمرض أن يعاود بالحمول التالية .

تطبيق مراهم الاريترومايسين و التتراسكلين .

 في حال ظهور الهربس التناسلي تنفذ الولادة القيصرية لتجنب انتقال العدوى إلى الوليد خلال الولادة .

انتقل إلى أعلى