أمراض الأنف

انحراف الوتيرة

انحراف الوتيرة Septal Deflection 

الوتيرة قويمة عند الولادة الطبيعية غالبا، إلا أن استعمال الأدوات و عسرات الولادة (كملقطة الجنين مثلا) قد يسبب انحرافة في الأنف، و كذلك الرضوض المختلفة في مختلف مراحل العمر .

يسبب الاضطراب الغريزي في النمو، أو الرض أو وجود سليلة ضخمة أو ورم في أحد المنخرين انحرافة في الوتيرة أيضا، لذلك يندر أن تكون عند الكهل قويمة إذ يغلب وجود شكل من الانحراف ومن الجدير قوله أن الانحراف ليس مرض بحد ذاته ، ونتدخل عليه جراحية عند وجود استطباب لذلك من الاستطباباتالتي سيأتي ذكرها .

العيوب الشائعة : نتوءات Spurs، أعراف، خلع الغضروف المربع للوترة، التواءات .


الأعراض 

انسداد الأنف : إذا كان الانحراف كافية لإحداث الانسداد، إذ أن الانحراف البسيط لا يسبب ضيق نفس Dyspnea ، قد يكون أحادي أو ثنائي الجانب وهناك حالة هي نوع من المعاوضة ناتجة عن الانحراف تدعى ” انسداد الأنف العجائبي ” حيث يحدث الانسداد في الطرف المقابل بسبب ضخامة القرينات فيه ، وذلك لتحقيق نوع من التوازن .أي ليس دائما الانسداد يكون بجهة الانحراف . 

الصداع : قد يكون انعكاسيا بضغط الوتيرة المنحرفة على القرين أو ناتج عن نقص الأكسجة . 

الزعاف : و سببه نقص ضغط الهواء المار في الأنف و بالتالي توسع العروق وهشاشتها، كما أن الرضح الذي يحدثه المريض آليا بتنظيف أنفه المستمر الذي يأمل به فتح أنفه يسبب تقرحا في الحاجز و تشكل قشور عليه يقتلعها المريض فيحدث الرعاف.

سرعة التعب الفكري والجسمي :  يعلل بنقص الأكسجة .

كذلك نقص الشهية للطعام و اضطراب النوم و اضطرابات هضمية و بلعومية و حنجرية و صدوية .


التشخيص

يعتمد تشخيص الانحراف بشكل أساسي على الفحص الفيزيائي السريري، وليس من الضروري أن تكون الاستقصاءات الأخرى موافقة للفحص ، إذ يبقى الفحص السريري المشخص الرئيسي للحالة .

مهما كانت نتيجة االفحوص الشعاعية الأخرى ..


استطبابات العمل الجراحي لانحراف الوتيرة :

  • انسداد أنفي (أحادي أو ثنائي) . 
  • الوصول لشق الوتدي عبر الحاجز . 
  • رعاف .
  • صداع من نتوء مؤشر.
  • التهاب جيوب مزمن (الحاجز ساد) . 
  • تنشؤ حاجزي (نادر) .

المعالجة :

يعالج انحراف الحاجز جراحية بعمليات عديدة منها الجذرية و منها المحافظة، و تتلخص أكثر العمليات تطبيقا بتسليخ الغشاء المخاطي مع السمحاق في الطرفين ثم استئصال كافة الأجزاء المنحرفة (غضروفية و عظمية و الاستفادة من القطع المستأصلة في إعادة ترميم الحاجز و إعطائه قوام متماسكة للوقاية من حدوث الحاجز اللين (انخفاس فوق ذروة الأنف ) الذي يسبب فيما بعد انسداد أنفية بانسداله نحو الجهة التي ينام عليها المريض .

يدك الأنف بعد العملية دك أمامية يترك في الأنف 34-48 ساعة . ويجب معرفة أن العمل الجراحي قد يخلف انثقاب الحاجز الأنفي .(بدون” قد ” العبارة خاطئة ).

ملاحظة هامة: في بعض الأحوال نضطر لإصلاح الانحراف لعلاج الرعاف حتى نتمكن من الوصول إلى مكان النزف ، كما يمكن إشراك إصلاح الانحراف مع الجراحة التجميلية .


الاختلاطات 

  •  خراج وتيرة . 
  • هيماتوم الحاجز الأنفي .
  • كسر الصفيحة الغربالية . 
  • انثقاب الحاجز الأنفي . 
  • انعدام الشم.
  •  تشوه الأنف السرجي. 
  • نزف.
السابق
الثعلبة الكاذبة
التالي
البوليبات الأنفية