الأمراض الجلدية

كل ماتريد معرفته عن التهاب الهَلَل أو التهاب النسيج الضام الرخو الخلالي)

التهاب الهَلَل (التهاب النسيج الضام الرخو الخلالي) Cellulitis هو التهاب منتشر في النسيج الضام مع التهاب شديد لطبقات الجلد وتحت الجلد.

التهاب النسيج الخلوي يمكن أن يحدث بفلورا الجلد العادي أو بواسطة البكتيريا خارجية المنشأ.

هو أنتان أو التهاب منتشر في الجلد والنسيج تحت الجلد وينجم عن العنقوديات المذهبة والعقديات المقيحة أو المكورات المعدية . العامل المهيىء لمثل تلك الالتهابات عادة هو رض الجلد

التهاب النسيج الخلوي شائع جداً بين السكان الكثيفة تقاسم مرافق النظافة العامة وأماكن المعيشة المشتركة، مثل المنشآت العسكرية


 أسباب التهاب الهَلَل

يحدث التهاب الهلل بسبب دخول نوع واحد أو أكثر من الجراثيم الممرضة إلى الجلد عبر جرح أو أذية ما في الجلد.

من أشهر الجراثيم التي تسبب التهاب الهلل هي المكورات العقدية streptococcus و المكورات العنقودية staphylococcus, و يتزايد مؤخراً معدل حدوث إصابات انتانية أكثر خطورة بالمكورات العنقودية التي تسمى العنقوديات المذهبة المقاومة للميثيسللين methicillin-resistant Staphylococcus aureus (MRSA).

يمكن لالتهاب الهلل أن يصيب أي مكان في الجسم, إلا أن المكان الأكثر شيوعاً هو القسم السفلي للساقين, و تشكل المناطق المتأذية من الجلد كأماكن إجراء عمل جراحي حديث و الجروح و الثقوب و الخدوش و القرحات و التهاب الجلد لدى الرياضيين و غيرها أفضل الأماكن المحتملة لدخول الجراثيم الممرضة عبرها إلى داخل الجلد.

كما قد تسبب أنواع معينة من لسعات الحشرات أو العناكب نقل الجراثيم التي تكون سبب الانتان الجلدي إضافة إلى البقع الجافة المتوسفة من الجلد و الأماكن المتوذمة و التي قد تشكل أيضاً مدخلا للعوامل الممرضة إلى الجلد.


عوامل الخطورة في التهاب الهَلَل

هناك عوامل عديدة تترافق مع زيادة احتمال حدوث الإصابة بالتهاب الهلل و تتلخص :

 الإصابات الجلدية: مثل الجروح و الحروق و الكسور و حتى الخدوش و التي تزيد من احتمال الإصابة بالتهاب الهلل لأنها تعطي الجراثيم الممرضة نقطة عبور إلى الجلد.

ضعف الجهاز المناعي Weakened immune system: تزيد الحالات المرضية التي تضعف الجهاز المناعي من احتمال الإصابة بالانتانات التي تشمل التهاب الهلل, و تتضمن الحالات المرضية التي تسبب إضعاف الجملة المناعية في الجسم الداء السكري diabetes و الابيضاضات الدموية المزمنة chronic leukemia’sو الإيدز HIV/AIDS و الأمراض المزمنة التي تصيب الكلية chronic kidney disease و أـمراض الكبد liver disease و اضطرابات الدوران circulation disorders و استعمال بعض الأدوية كالستيروئيدات القشرية جهازياً.

الأمراض الجلدية Skin conditions: مثل الإكزيما eczema و قدم الرياضيين athlete’s foot و الجدري chickenpox و داء المنطقة shingles و التي تترافق مع كسر لاستمرارية الجلد مما يزيد احتمال الإصابة بالتهاب الهلل.

الوذمات المزمنة في الذراعين و الساقين (الوذمة اللمفاوية lymphedema): حيث أن النسج المتورمة تكون سهلة الخدش مما يجعل الجلد معرضاً للانتانات الجرثومية.

 الادخال الوريدي للأدوية و المخدرات: و خاصة الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات وريدياً مما يزيد من احتمال الإصابة بالتهاب الهلل.


أعراض التهاب الهَلَل

تتضمن الأعراض و العلامات المحتملة:

  •  احمرار Redness
  • تورم Swelling
  •  قساوة مكان الإصابة Tenderness
  •  ألم Pain
  •  سخونة في المنطقة Warmth
  •  ترفع حروري Fever

قد تترافق الأعراض الجلدية مع ترفع حروري و يميل الاحمرار في المنطقة إلى الاتساع بمرور الوقت, كما قد تظهر بقع حمراء صغيرة على سطح الجلد المحمر, كما قد تظهر بشكل أقل شيوعاً بثرات أو فقاعات صغيرة قد تنثقب.


تشخيص التهاب الهَلَل

غالباً ما يضع الطبيب التشخيص من الشكل العياني للإصابة, كما أنه قد يطلب إجراء بعض الفحوصات الدموية, إضافة إلى زرع مفرزات الجرح إن وجد و عدد من الاختبارات الأخرى التي تهدف إلى نفي وجود إصابات أخرى مثل الخثار الوريدي العميق الذي قد يصيب الساقين.

قد يتظاهر التهاب الهلل في أسفل الساقين بأعراض قد تشابه الإصابة بخثرة سادة في الأوردة العميقة في المنطقة مثل سخونة الجلد و تورم الطرف.


الاختلاطات في التهاب الهَلَل

قد يكون احمرار الجلد أو الطفح الجلدي علامة على وجود انتان جلدي أكثر خطورة يصيب الطبقات العميقة من الجلد, حيث أن دخول الجراثيم إلى الجلد يزيد من احتمال انتشار الانتان بشكل سريع لتدخل العقد اللمفاوية و مجرى الدم و تنتقل إلى كافة أنحاء الجسم.
قد يسبب النكس المتكرر لالتهاب الهلل الجلدي أذية في ألية التصريف اللمفاوي للمنطقة المصابة مما يسبب تورماً مزمناً للطرف المصاب (وذمة لمفاوية).
قد يصل الانتان في بعض الحالات النادرة إلى الطبقات الأعمق من النسج و بالتحديد إلى البطانة اللفافية fascial lining و الذي قد يسبب حالة تسمى التهاب اللفافة المنخر necrotizing fasciitis و هو انتان خطير يصيب الطبقات العميقة من الأنسجة و يتطلب التداخل الإسعافي الفوري.


علاج التهاب الهَلَل

يعالج عادة التهاب الهلل بالمضادات الحيوية بعد عمل زراعة للجرثومة المسببة و اختيار الصاد المناسب لمقاومة الإلتهاب


الوقاية من التهاب الهَلَل

غسل الجرح يومياً بالماء و الصابون:

تطبيق مرهم أو كريم حاو على صاد حيوي: و ذلك للأذيات و الخدوش الجلدية السطحية, حيث يمكن استخدام المنتجات الحاوية على صاد حيوي واحد أو أكثر لتأمين التغطية الوقائية ضد العوامل الجرثومية الممرضة.

انتبه لظهور أعراض الإصابة الانتانية: من الاحمرار و الألم و النز السائلي و كلها علامات محتملة لوجود إصابة انتانية قد تحتاج إلى التقييم الطبي.

يحتاج الأشخاص المصابون بالداء السكري و الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الدوران الدموي إلى اتخاذ المزيد من الاحتياطات الوقائية لتجنب الإصابة بالخدوش و الجروح الجلدية و علاج أي من الإصابات التي تسبب كسر استمراية الجلد (و هو الخط الدفاعي الأول ضد الجراثيم)

  • تتضمن وسائل العناية الجيدة بصحة الجلد النقاط التالية:
  •  تفقد سلامة القدمين بشكل يومي: الفحص المنتظم للقدمين لكشف علامات الإصابات الجلدية لاحتواء أية إصابة انتانية بشكل مبكر.
  •  ترطيب البشرة بانتظام: و ذلك للوقاية من حدوث الجفاف و التوسف و الخدوش الجلدية.
  • الحذر عند تقليم أظافر اليدين و القدمين : لتجنب إصابة الجلد المحيط.
  •  حماية اليدين و القدمين: بارتداء القفازات و الأحذية الملائمة.
  •  العلاج الفوري لأي انتان جلدي مهما كان بسيطاً: مثل سعفة قدم الرياضيين, حيث أن الانتانات السطحية في الجلد قد تنتشر بسهولة من شخص لآخر.
السابق
ملف كامل عن الخراجات وأنوعها , أسبابها وطرق علاجها
التالي
ماهي متلازمة الصدمة السمية أسبابها وطرق علاجها